هاي سليب
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

مصطفى البلك

لاتفهمونا غلط

اعلام التيت تيت تيت

بقلم .... مصطفى البلك

الاربعاء 08 مايو 2019

تيت تيت تيت.. يا ابن ....... هذه هي مفردات حوار برامج المقالب الرمضانية ، التي صارت مقررة علينا كل عام ولا اعرف ان كانت فرض ام سنة ، وطبيعة عملي فرضت علي ان اشاهد الحلقة الاولي من برنامج رامز في الشلال الذي يعرض حاليا علي شاشات mbc وكانت ضيفته فيفي عبده ، ووجدت بين كل تيت والاخر تيت وهذا تجنبا لوصول هذه الالفاظ القذرة التي رددتها فيفي لسمع وبصر المشاهد حيث اصبحنا نسمعها بالتيت ونراها بحركة الشفايف ، بجانب الصراخ والعويل والتيت تيت تيت ده عبارة عن احتيال برامجي لتغطية العورة اللفظية لمنع دخولها منازلنا ولكنها تدخل ، كما قلت نري ونسمع التيت وسب الدين بعد الفطار وفي الإعادة في نهار رمضان اثناء الصيام ، وهنا يتبادر سؤال برنامج بني علي التيت والالفاظ الخارجة والجارحة كيف يسمح بعرضه علي الشاشة وفي رمضان ؟ برنامج يبين مدي قذارة الفاظ ضيوفه ووقاحتها ؟ الذين هم نجوم من المفترض انهم قدوة للمجتمع ، تجتمع فيهم الخصال الحميدة ، والافظع حالة الكذب البين الذي صار عليه نجومنا في شتى المجالات ، فما نراه علي الشاشة لا يتعدي كونه مشهد تمثيلي اجتمع فيه حبكة درامية تستخدم قذارة ووقاحة اللسان لتحقيق مصداقية لخداع الغير بوسائل غير اخلاقية وغير ادامية وتحض علي تعلم البذاءة وانتشارها ، وهذا نراه في بلاهة الانفعال واعتراف البعض انهم كانوا علي علم بما سيحدث وان هذا الانفعال مدفوع الاجر، وهذا ما شاهدناه علي مدار سنوات عرض برامج رامز وغيره من برامج المقالب ، وراينا العام الماضي نجما كبيرا قام بقلع البنطلون ولا اعرف ان كان هذا التصرف مكتوب في السيناريو ام انه اجتهاد وتجويد من الفنان الكبير صاحب التاريخ لتحقيق الحبكة والمصداقية ، وهو من جهله تناسا انه خسر تاريخه واحترامه لدي المشاهد ، هذا بالاضافة  الي الجريمة الاخلاقية والإهانة التي يتعمد بها رامزتقديم ضيفه بها للمشاهد ، هذه المقدمة التي يجب ان يحاسب عليها ، فهي سب ولعن ووصف غير محترم ، واكرر هل كل ضيف قابض لثمن اهدار كرامته ؟ البعض اكد دلك باعترافه بانه كان يعلم ما سيحدث ، ووجدنا الكابتن رضا عبدالعال يقول في احد البرامج عقب عرض حلقته مع رامز "لازم رامز يخرج ويعتذر عن مقدمته "الفاجرة" التي قالها في حقي، وخاصة السخرية من زيادة وزني " وهذا تاكيد للمهانه التي يتعرض لها الضيوف ، هذا هو الاعتراض وهذا هو الاعتذار الوحيد الذي طالب به كابتن رضا ، هذه البذاءة اقصد المقدمة اساءة مباشرة يقبلها الضيف ولكن المجتمع صار متضررا منها ويرافضها .. فكيف يسكت المجلس الاعلي للاعلام علي هذه القذارة التي يجب الا تصنف علي انها شكل برامجي اعلامي يعرض علي احدي الشاشات التي تحمل اسم مصر ، اي اعلام هذا ؟ كما ان هذه الاموال التي باع بها النجم نفسه لاهدار كرامته والتي قدرت هذا العام ب 50الف دولار لكل ضيف هي عبارة عن معول هدم للمجتمع واستهداف لقيمنا وعاداتنا وتقاليدنا التي اهدرها الاعلام الموجه بعدما صارت الالفاظ التي نسمعها تيت تيت تيت ونحن نعرفها جيدا تقال علي الشاشات .. برنامج لم يكن يوما ترفيهيا أو مفيدا للمجتمع ورغم هذا هناك اصرار علي انتاجه كل عام وبتكلفة عالية جدا جدا ما الهدف من انتاجه ؟ غير هدم قيم ومبادئ واخلاق شعب صارت علي حافة الهاوية نتيجة قتل الثقافة عن عمد وادخال الاعلام في غيبوبة لن يفيق منها بعدما غابت المهنية والضمير الاعلامي واحتل الشاشات كل من هب ودب ، هذه البرامج وغيرها هي احد الاسباب وراء صدمة المشاهد في نجومه وهو يراهم علي هذا التدني الأخلاقي وهذا الخداع الغير مبرر من اجله حفنة دولارات لا تعيد للنجم كرامته المهدرة وكما قال الدكتور محمد المرسي " استخفاف بعقول المشاهدين وتشويه لوجدان من نحلم معهم بمستقبل أفضل ؟! .. أفكار سخيفة مريضة وسباب وشتائم وضرب وركل وإهانات يتحملها الضيوف بمقابل !! " فعلا انه زمن اعلام التيت تيت تيت .

كل مصر اتصلت بالمجلس الاعلي للاعلام عبر تليفونات السادة اعضائه ، وهذا ما اكده لي عدد كبير منهم ، وذلك بعدما قام المستشار مرتضي منصور بتوزيع ارقامهم عبر فيديو قام بنشره عبر اليوتيوب حتي يدفع الشعب الرافض لهذه النوعية من البرامج لطالبتهم بوقف مهزلة رامز ووقف برنامجه ، فهل المجلس يستجيب ، هذا مطلب شعبي .

هالله هالله على الفانله ..هاله هاله على الفانله .. هلا هلا علي الفانله .. ايهما الاصح في النطق والكتابة فكل مخرج لفظي "بضم الميم " لكل جملة يختلف عن الاخر خاصة وان كانت هناك نغمات موسيقية وتمايل وحركات راقصة ، هكذا حللها لي مصمم رقصات شهير ورايناها علي الشاشة ، ولهذا اقول للمعلق الرياضي مدحت شلبي الفلوس غيرتك وجعلتك تقبل كل شئ .. حافظ علي تاريخك هناك اشياء لا تشتري بالمال مهما كانت وهذه رسالتي لك ولكل من يقبل فعل اشياء لا تتناسب معه ومع تاريخه والتعليق الرياضي والبرامج الرياضية تحقق ارباحا كثيرة هكذا اعلم ..

سؤال لخبراء الإعلان ،هل مضمون ومحتوي اعلانات المحمول تروج للمنتج ؟ وتحقق المكاسب ؟وهل هذه الشركات تحقق ارباحا كبيرة تجعلهم ينفقون علي الاعلانات الملايين بهذا العته وبهذا البذخ ؟ مين يعرف ميزانية اعلانات كل شركة ؟ كم تقاضي فان دام ورمضان وعمرو ومجموعته وتامر ونانسي عجرم ؟ كم تكلفة كل اعلان علي حده ؟ منتظر الإجابة مع امتحانات الصف الاول الاعدادي علي التابلت . من اجل فان دام ورمضان وعمرو دياب ومجموعته وتامر حسني تستبيح شركات المحمول اموالنا دون ان تقدم لنا خدمات ، وان ما انفق علي الاعلانات لو تم استخدامه لتحسين خدمات التشغيل كان سيحقق نتائج افضل ، ولكن للاسف وانا اراها ..... مع سبق الإصرار والترصد و........ للشعب .

[email protected]