هاي سليب
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

مصطفى البلك

 لا تفهمونا غلط

اعرف عدوك بالبنط العريض

بقلم .... مصطفى البلك

الثلاثاء 09 أبريل 2019

شاهدت احد البرامج علي قناة فرانس 24 وهي احدي القنوات الفرنسية الناطقة باللغة العربية ، باسم حصاد مصر أو الحصاد المصري وتوقفت امام كم الاكاذيب التي تبث في هذا البرامج وراينا ايضا المغلطات التي تصر BBC علي عرضها علي شاشتها كما يواصل الإعلام الغربى اهتمامه بالشأن المصرى ، مع التركيز على الأخبار السلبية، كما قرات عدد كبير من افتتاحيات الصحف الغربية والامريكية التي تهاجم التعديلات الدستورية المصرية وتعترض علي زيارة الرئيس السيسي لامريكا وترحيب ترامب بهذه الزيارة ، ما هذه الاكاذيب الممنهجه ؟ ، نعلم ان الاعلام الغربي لا يرضي عن استقرار مصر وتقدمها ، وان نظرية جوزيف جوبلز (وزير الدعاية النازى) ورفيق هتلر حتى الدقائق الأخيرة من حياته وإحد الأساطير في مجال الحرب النفسية تنفذ بمنتهي الدقة ، فهو ايضا أحد أبرز من وظفوا واستثمروا وسائل الإعلام في هذه الحرب وهو صاحب شعار شهير يقول: «اكذب حتى يصدقك الناس» غير أنه كان صاحب الكذب الممنهج والمبرمج يعتمد الترويج لمنهج النازية وتطلعاتها، فتلاقت الاهداف بين الغرب والاخوان التي أدركت أهمية الإعلام وخطورته في وقت مبكر جدًا؛ فعمدت منذ ذلك الوقت إلى بناء ترسانتها الإعلامية وصار الاعلام الغربي يعمل من خلال هدف واضح يدعم تمزيق الوطن العربي والاستيلاء علي خيراته تحت مسمي الربيع العربي الذي نجح في عدد كبير من دول العالم العربي وفشل في مصر فشلا زريعا ، وهنا لابد ان نسال انفسنا اين اعلامنا من هذا الاستهداف ومن القادر علي كشف هذه الاكاذيب ودحضدها وعرضها علي المشاهد المصري والعربي ، لم اجد غير برنامج وحيد علي الفضائية المصرية يحمل اسم " بالبنط العريض " للصديق والزميل الكاتب الصحفي ابن الجمهورية حسام فاروق الذي يبذل مجهودا خرافيا في البحث والتحليل لكل الاكاذيب الغربية والاخوانية في الصحف الامريكية الغربية ، شهادتي في حسام مجروحه لانه رفيق رحلة عمل في بلاط صاحبة الجلالة ومواقف كثيرة شخصية لا يعلمها احد غيرنا ، ولكن ما اتحدث عنه هنا ياتي في اطار المهنية وخطاب الاخر والعمل تحت شعار "اعرف عدوك" فالاعداء كثر والاستهداف واضح ومباشر و المعركة صارت من قبل الإخوان ومعاونيهم مكشوفة؛ فهم يريدون استرجاع قوتهم ومواضع أقدامهم مرة أخرى في مصر ، فبرنامج بالبنط العريض اعلام وطني سياسي يسعي الي تغيير رسالة الاعلام العربي بوجه عام والمصري بوجه خاص في تقديم رسالة اعلامية تتواكب مع عصر السموات المفتوحة والانترنت والسوشيال ميديا وغيرها من المنصات الإليكترونية الإعلامية» خاصة وان الحقائق موجودة لدينا وهم ما لديهم إلا الكذب» ، فمن يكشف هذا الكذب غير " بالبنط العريض "، فحسام نجح في اختيار الاسم وهو عرف صحفي هدفه الوضوح ولفت النظر بخلاف المضمون والمحتوي الذي يستعرض من خلاله كافة اوجه الكذب والضلال في الاعلام الغربي الممول من تركيا وقطر والغرب والصهيونية العالمية ، وهنا في اطار المهنية اسال الصديق العزيز حسين زين رئيس الهيئة الوطنية للاعلام والمسئول عن اعلام الدولة والاعلامية نائلة فاروق رئيس التليفزيون المصري ، لماذا لا يبث بالبنط العريض علي شاشة القناة الاولي أو الثانية بجانب الفضائية المصرية ؟ خاصة وان البرنامج اراه احد اهم وسائل الوعي ضد الاعلام الموجه الماجور الذي يستهدف مصر ويعمل بشكل مباشر حتي نعرف عدونا وما يقوله عنا من اكاذيب ، واتمني ان اراه قريبا علي كل شاشات التليفزيون المصري فهو اعلام هادف يحتاج الدعم برافو حسام .

توقفت كثيرا امام كل تحرك وانجاز ولقاء لوزير النقل الفريق كامل الوزير ، مما دفعني لزيارة محطة سكك حديد مصر بالقاهرة والجيزة ، وهو ما زاد من اعجابي بهذا الوزير القادر علي ادارة اعتي المؤسسات الخربة في مصر ، وكم النجاحات التي حققها خلال ايام من توليه المسئولية ، وتذكرت علي الفور اللواء طارق المهدي وحركته السريعة في الإنجاز والعمل من اجل اعلام مصر ، وهنا لابد ان اقدم شهادة للتاريخ بان كامل الوزير من انجح الوزراء واقدرهم علي العمل واتمني ان يكون كل وزراء مصر مثل الوزير الذي له نصيب من اسمه ، انجازه يتحدث عنه فليت لدينا كامل الوزير في الثقافة والاعلام لانهما عنصرا رقي مصر ونجاح الوعي علي حساب الجهل والاميه الثقافية والاعلامية .

[email protected]