رَمَضَانَ والناس
هيرمس
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

محمد علي البدوي

السياحة النظيفة 

بقلم .... محمد علي البدوي

الاثنين 28 يناير 2019

مصطلح السياحة النظيفة في جوهره مطاد وذو أبعاد مختلفة  لدرجة انه يصعب تحديده في بضع كلمات لأن من قاموا بتحديد مفهوم السياحة النظيفة اغفلوا عدة جوانب هامة وأبعاد ثقافية واجتماعية تختلف من بلد لآخر.

أحيانا نستخدم هذا المصطلح للتدليل علي قدرة الدول السياحية علي تسويق السياحة علي انها صناعة صديقة للبيئة محاولين تصنيف السياحة نفسها علي انها منتج صديق للبيئة رغم أن هناك من يرى بأن احد اهم الاثار الجانبية للسياحة هو عدم الاهتمام المطلوب بالتغلب علي العوامل المنفرة في القطاع السياحي.
مثال بسيط علي ذلك هو انهيار وتدمير الكثير من الشعب المرجانية في كثير من بلدان العالم السياحية مما يعطي انطباعا بأن صناعة السياحة صناعة مدمرة للبيئة وهناك في أفريقيا نلاحظ اختفاء بعض الحيوانات أو علي الأقل تناقص أعدادها بسبب الصيد الجائر للحيوانات من قبل السائحين الذين لا هم لهم سوى إشباع رغباتهم دون النظر الي السلبيات المتوقعة.

اذن نستطيع القول بأن سلوك الإنسان نفسه قد عطل أو ساهم في تدمير البيئة ويسبب ضعف القوانين وتردد الدول في محاسبة كل من يتسبب في تدمير البيئة فقد أصبح التعدي علي البيئة شاءع الحدوث في معظم الدول السياحية.

هناك دول تتخذ إجراءات صارمة وهناك دول أخري لا تهتم بمحاسبة المعتدين علي البيئة بكافة أشكالها رغم تحذيرات المنظمات العالمية.

وهناك أشكال اخري تعد نمطا من أنماط السياحة البيئية وهو محاولة ربط السياحة بالصحراء وكل ما يحيط بها من أودية وأشجار ونباتات ونمط حياة مختلف عن أنماط حياتنا الطبيعية حيث الاعتماد المطلق علي الطبيعة في إمداد الإنسان بكل احتياجاته من ملبس ومشرب وعلاج لبعض الأمراض.

مازال هناك آلاف القبائل باختلاف مسمياتها من قارة الي اخري تعتمد علي البيئة المحيطة لامدادها بكافة أنواع المأكولات والملابس مستفيدين من كل ما يحيط بهم من نباتات وحيوانات وأشجار دون الحاجة الي تدخل من الحضارة الحديثة التي تعد بالنسبة لهذا النوع من البشر خطر عليهم وعلي حياتهم البسيطة التي ورثوها عن أجدادهم.

وامتدت أيادي القطاع السياحي الي هذه الأماكن واستطاع الساءح أن يصل إليهم ليشاهد ويستمتع بشيء جديد عليه، وحياة قرأ عنها في الكتب أو شاهدها في التلفاز.

وتمكنت الدول من إقناع هذه القبائل بضرورة التعاون من أجل الحصول علي نصيب من الاستثمارات الضرورية للاستمرار في خطط التنمية.وقد تغيرت الأمور في كثير من البلدان بعد أن اشتركت القبائل في عملية الترويج للسياحة مما انعكس علي حياتهم بالكثير من الإيجابيات.

هناك مفهوم أخر للسياحة النظيفة وهو ضرورة استخدام مصادر نظيفة للطاقة ومعالجة مياه الصرف ونفايات الفنادق بطريقة تتماشي مع اشتراطات الحفاظ علي البيئة وقد استطاعت بعض الدول أن تحول الطاقة الشمسية الي طاقة مستغلة في توليد الكهرباء وإعادة تدوير مياه الصرف ولكنها في معظم الأحوال حالات فردية لا يمكن القياس عليها رغم أن الفكرة في حد ذاتها سوف تساعد في المحافظة علي البيئة بكافة أشكالها.

ومن أشكال السياحة النظيفة أيضا سعي الدول لاستبدال وساءل المواصلات التقليدية باخري صديقة للبيئة كالتي تعتمد علي الكهرباء بدلا من الوقود الذي يخلف الرواسب ويضر بالهواء الذي نستنشقه رغم أن تلك المحاولات مازالت في طور النشوء حتي في الدول المتقدمة فمازال البترول هو المصدر الأساسي لتزويد المركبات بالطاقة.

ومن أهم مزايا السياحة النظيفة هو خلق مجتمع شبه خالي من التلوث علي اختلاف أشكاله وأنواعه وتوعية المجتمع بضرورة الحفاظ علي الموارد والثروات الطبيعية وعدم التعرض لها إضافة الي كون التلوث البيئي ضرر علي حياة الإنسان فهو يمثل ضررا أعظم علي الأجيال القادمة التي لن ترث عنا الا الجهل والمرض.

معظم بلدان العالم وضعت قوانين مغلظة للحفاظ علي البيئة ولكن يبقي سلوك الإنسان هو المحرك الرئيس في اي محاولة من شأنها الحفاظ علي البيئة وهذا السلوك في حاجة ملحة إلي الضبط والتقويم.

وهناك من يري أن السياحة من الطبيعي أن تلعب الدور الأعظم في الحفاظ علي البيئة نظرا لأن السياحة في جوهرها تعتمد اعتمادا كليا علي الموارد البيئية الطبيعية والتي تعد احد عوامل الجذب السياحي لذلك تصمم الدول علي مواجهة ما يسمونه الانحراف البيئي وتسخير الإمكانيات للحفاظ علي كافة الموارد الطبيعية.

أن الحفاظ علي البيئة أقل كلفة من محاولة إعادة تشكيلها  وخير للبشرية أن تفهم جيدا أن عدم الحفاظ علي البيئة سوف يكلفها الكثير من الجهد والمال مع الوضع في الحسبان أن هناك موارد طبيعية لا يمكن إعادتها الي طبيعتها اذا ما مسها سوء أو ضرر.

يفسر بعض علماء النفس والاجتماع ظاهرة التلوث البيئي علي انها سلوك بشري مضاد لطبيعة الحياة وان الإنسان هو الخطر الأعظم علي البيئة مما يستدعي تقويم وتهذيب السلوك الإنساني وتدريب وتوعية الانسان بضرورة الحفاظ علي الموارد والثروات الطبيعية وعدم التعرض لها وهذا المجهود الجبار لن تستطيع الدول القيام به منفردة بل بتكاتف الجميع وايمانهم المطلق بأهمية تلك القضية الهامة.
حفظ الله مصر جيشا وشعبا