هيرمس
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

محمد امام

قال يا مقال

السينما .. بعيدا عن الضياع

بقلم .... محمد امام

السبت 16 مارس 2019

كانت ومازالت الدراما التليفزيونية والسينمائية. تلعب دوراً هاما في حياة الشعوب وتشكيل الوعي وتوجيه الرأي والذوق العام. برسائل وأبعاد سياسية واجتماعية وثقافية. تؤثر بالسلب أو الإيجاب. تدخل البيوت والعقول بلا استئذان. فهي القوة الناعمة التي تستخدمها الدول للترويج والانتشار. تصدر رسائل التحضر والتقدم. تروج لمعالمها السياحية والأثرية. وخاصة بعدما تحول العالم بفضل التكنولوجيا والسوشيال ميديا الي قرية صغيرة. وسوق كبير لعرض "البضاعة" إن جاز التعبير. 
منذ استحداث الانتاج السينمائي في مصر يونيو عام 1907 وظهور أول فيلم 1917. أفرزت السينما المصرية علي مدار قرن من الزمن. أكثر من 4 آلاف فيلم. كانت خلالها القوة الناعمة. ترصد معاناة وتحكي قصص وحكايات. تسرد روايات. تشارك البسطاء الآمهم. ترصد آمالهم وأحلامهم. إلا أنها عانت خلال السنوات الماضية ووصلت لمرحلة الإنهيار لعدة عوامل أهمها تقاعس الدولة عن دعم الصناعة وتركها فريسة لأصحاب رءوس الأموال. علاوة علي غياب الوعي وتغير نوعية المشاهد وإفلاس المحتوي. والنتيجة تحولت السينما المصرية الي "راقصة وبلطجي ومهرجان". المرأة المصرية "خائنة وعاهرة" والشباب "بلطجي وتاجرمخدرات وإرهابي"والموسيقي"مهرجانات". جسدت مصر في أبشع صورها "عشوائية. جهل. مخدرات وإرهاب. 

[email protected]