المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

قدري الحجار

كلام بكلام

وزيرة الثقافة تستجيب للشباب

بقلم .... قدري الحجار

الخميس 06 فبراير 2020

كنت قد ناشدت الدكتورة ايناس عبد الدايم وزيرة الثقافة بالاستعانة بدماء جديدة شابة تستطيع تجديد وتطوير منظومة الوزارة واللحاق بالركب العالمي .. والنهوض بالمجال الثقافى ككل بضخ دماء جديدة فى اروقة وزارة الثقافة وايجاد همزة وصل مع جيل جديد من الشباب يحمل الكثير من الرؤى والافكار والابداع بعيدا عن الفكر التقليدى الي جانب اهل الخبرة لتطوير المجتمع وترسيخ الهوية الثقافية ومد جسور التواصل بين الاجيال.

ولم اتخيل سرعة استجابة وزيرة الثقافة بتمكين الشباب واعادة تشكيل الوعى واستغلال قوة وفكر ووعى الشباب وعمل تغير جذرى ملموس فى سياسة الوزارة تجاه الشباب ولم يعد الامر مقتصر على بعض الشعارات او المهام الخفيفة التى يوكل بها الشباب بل اصبح الامر عملية احلال واستبدال واضحة للكوادر التى لم تعد قادرة على تقديم الجديد او الابتكار بكوادر شابة لازالت رؤيتها خضراء ومنفتحه على ثقافات اخرى لازالت قادرة على التخيل والابداع بعيدا عن الجمود والتقليدية التى كانت موجودة بين اروقة الوزارة .. هذه الروح الشابة انعكست على جميع انشطة الوزارة لايمان الوزيرة الكامل بفكر الشباب وقدرتهم على التغيير فجميع ما نعانى منه من ترهل وتقليدية وركود يمكن القضاء عليه فقط اذا وجدنا القياده التى تفتح اذانها للشباب وتستمع للاراء الشابة .. وقد ظهر هذا الفكر المختلف هذا العام بمعرض الكتاب الذى تحول من مجرد معرض لتداول الكتب الى موسم ثقافى فنى وسوف يصبح فى الاعوام القادمه هدف جميع الاسر المصرية التى تسعى الى تنشأة ابناءها على الثقافة والفكر ، والمعرض هذا العام يحتوى على العديد من الانشطة الجاذبة التى تستهدف جميع الاجيال بشكل غير مسبوق ولم يعتاد عليه المعرض من قبل وهذا ما نقصد به من الخروج على النمطيه والتقليديه والسعى الى جذب الاجيال الجديدة للانشطة الثقافية المختلفة فلاطلما حكمت وزارة الثقافة بمنطق ان الجماهير المثقفه هى التى تسعى الى انشطة وزارة الثقافة ، ولكننا شهدنا تغيرا ملحوظا لهذه السياسة ، فاليوم الانشطة الثقافية هى التى تسعى لحذب الجمهور وتوسيع قاعدة الطبقة المثقفة فى المجتمع .

جهد واضح وتغير غير مسبوق فى السياسات بوزارة الثقافة، وهذا ينم عن وعى بهذه المرحلة ومتطلباتها وضرورة مد حذور التواصل وفتح الاذان لايستعاب الشباب والاجيال الجديدة .

وهذا ما قامت به الدكتورة إيناس عبدالدايم وزيرة الثقافة حينما شهدت نجاح الشباب فى مهرجان الإسكندرية للفيلم القصير. بتقديم كامل الدعم للمهرجان في دورته المقبلة، وبشكل غير محدود، لتشجيع الشباب القائمين عليه، وبعد حماس الدكتور محمد العدل والدكتور خالد عبدالجليل اتجاه شباب المهرجان وفعالياته الغنية، وامتلاكهم لرؤية يسعون لتحقيقها.