بث مباشر
أخبار التعليم
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

فاطمة الدمرداش

ثورة 23يوليه...أعادت مصر للمصريين

بقلم .... فاطمة الدمرداش

الأحد 21 يوليو 2019

أيام قليلة وتطل علينا ذكرى ثورة 23يوليه المجيدة ، التى أعادت  مصر للمصريين ، محررة من الإستعمار البريطانى الذى جثم على صدرها لسبعين عاما  ، محررة من حكم أسرة محمد على التى توارثت حكمها لأكثر من مائه عام ، بموجب إتفاقية لندن عام 1840  - بين الدول الإستعمارية حينها إنجلترا وفرنسا والدولة العثمانية  -  ليحكمها أبنائها المصريين لأول مرة منذ مئات السنين  ، محررة من حياة الرق  والعبودية والسخرة لدى الإقطاعيين والأسرة الحاكمة ليعيشوا أحرارا كراما ،  متملكين لأراضيهم  ، ولقناتهم التى حفروها بالسخرة وذهقت أرواحهم على رمالها  ،  محررة من نير الجهل والأمية إلى التعليم  المتاح  لجميع أبناء الشعب .
ويجب ألا  تنسينا  الأيام وذاكرة السمك لدينا، دروس التاريخ  ونحن غافلون   ،  ليعيد نفسه مرة أخرى . دون أن نتعلم و نعى  جيدا،

 
 نحن جيل ثورة يوليو و أبناءنا الشباب الصغار  ،  بأن عمر مصر المحررة المستقلة  قصيرا جدا -  لم يتعد  السبع وستين  عاما فقط - مقارنة بعمر الإحتلال الأجنبى لها لمئات السنين  ، وبأن ثمن هذه الحرية وهذا الاستقلال ،  دفع مقدما  ، دماء وأرواحا طاهرة  لآلاف  الشباب من شعب مصر فى مواجهة الإحتلال البريطانى منذ ثورتى عرابى و 19 19  ، اللتان  مهدتا بقوة لثورة  23 يوليه 1952.


كما يجب ألا ننسى ، قيام  القوى  الإستعمارية الفرنسية  البريطانية  والصهيونية العالمية المسيطرة على العالم منذ الحرب العالمية الأولى والثانية  الى يومنا هذا ، وزراعتها لدولة إسرائيل السرطانية  فى وسط الجسد العربى  ، ومعها بذرة الإخوان الإرهابية  ، على يد عميلها اليهودى المغربى حسن البنا الذى جاء الى مصر وعائلته مهاجرا من المغرب أثناء الحرب العالمية الأولى  ، ورعايتها الكاملة لجماعتة  بجناحيها الدعوى التكفيرى والعسكرى المسلح إلى يومنا هذا، بإنقساماتها السرطانية - القاعدة وداعش وبيت المقدس وحماس ..والسلفية الوهابية ، و الخومينى والحوثى الشيعية ...الخ  ، ليكونوا أدواتها للفتنة والعنف  والفوضى الخلاقة !؟لتفجير الدين الإسلامى وأتباعه  ومجتمعاتنا العربية من داخلها ، بل وتكون  أدواتها  للعودة والتدخل فى شؤنها ونهب ثرواتها . 


  و لنجد شبابا مغيبا ،ينقل أخبارا  وشائعات كاذبة ،  تذيعها قنوات الإعلام الموجه مثل BBC والجزيرة وقنوات الإخوان،   بنشرها على صفحات التواصل الإجتماعي بأنواعها  تمجد فى عهد الملكية وحكم  الملك فاروق وتتدعى انسانيتة مع الفلاحين !؟   وإرتفاع قيمة الجنية المصرى فى عهده !؟  وبأن مصر كانت دائنة لبريطانيا !؟ ومشككة فى قادة وحكام مصر أبناء المصريين  ، بداية من الرئيس  جمال عبد الناصر ...وصولا إلى الرئيس السيسى .


 ،وكأنها تعمل جاهدة على تسليم البلاد مرة أخرى للقوى الإستعمارية العائدة من جديد ،  لنهب خيرات بلادنا العربية .
  وختاما  تحية واجبة لشعب وشباب مصر الواعى ، و خير أجناد الأرض ، جيش وشرطة  و شهداء الواجب ،  المدافعين عن  أرض الوطن وسلامة أراضيه  ، منذ ثورة 23 يوليو  الى يومنا هذا ، فى مواجهة إرهاب الجماعات التكفيرية ومن ورائها  ،،  لتظل وتحيا مصر  حرة مستقلة ...

-----------------

وكيل وزارة الاعلام الأسبق بالهيئة العامة للاستعلامات