المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

عمرو حافظ

نظرة

"كورونا ".. الأزمة و الفرصة

بقلم .... عمرو حافظ

الجمعة 13 مارس 2020

 

 
أمام أزمة "كورونا" أعتقد أن لدى رجال الصناعة و التجارة و التصدير فرصة كبيرة فأن تراجع المنافسة للمنتج الصينى سواء فى السوق المصرى أو الأسواق العالمية يفتح الباب على مصراعيه أمام المنتج المحلي فى الأسواق الداخلية و ربما للتصدير للدول  المجاورة التى تبحث  من الآن عن بديل لخطوط الأنتاج الصينية
ويجب أن يتعامل رجال الاقتصاد مع هذه  الفرصة بنظرة أوسع  و أبعد من تحقيق الربح السريع وأستغلال  الحاله  ورفع الأسعار لكن بهدف عمل سمعة و أرضية للمنتج  المصرى و سد الفجوة لأحتياجات الأسواق الداخلية و الخارجية  من خلال الجودة و السعر المناسب  وزيادة الأنتاج مما يجعل المنتج  بأختلاف أشكاله فى المرتبة الأولى فى الأسواق  و المفضل لدى المشترى وهذا كفيل  بأن يحقق مكاسب كبيرة  وكلنا يعرف بأن هناك "ماركات" عالمية  تحقق أرباح من شعارها و أسمها التجارى فقط .
أزمة هذا الفيروس لا يعرف أحد متى ستنهى و تسترد خطوط الانتاج  والأمداد  المصدرة للمنطقة  قوتها مرة آخرى بعد القضاء على "كورونا " وربما يكون الزمن  فى صالحنا خاصة  أننا بدأنا فى خطة اصلاح اقتصادى و وضع قاعدة صناعية  و قد أسعدنى تصريح السفير الكندى "جس داتوان"  فى الغرفة التجارية بالإسكندرية قائلا :"إن مصر الأن أقوى و أكبر اقتصاد فى أفريقيا و الشرق الأوسط وهذا ما أكدته التقارير الإقتصادية الدولية " مما يعنى ضخ استثمارات خارجية فى  المرحلة القادمة خاصة مع توافر القوة العاملة و البنية التحتية ووسائل الموصلات و الأتصالات الحديثة بالأضافة إلى حجم و قوة السوق الأستهلاكى المصرى وتوافر موارد الطاقة
·       سرعة  الحكومة  المصرية  فى الإعلان  بكل شفافية عن كل ماهو جديد عن أزمة الفيروس على  مواقع  التواصل الإجتماعى  و المنصات  الإعلامية و المحطات الفضائية كان بمثابة الصخرة التى تحطم عليها التخطيط الأسود لقوى الشر التى  حاولت ان تستغل فرصة  هذا الوباء على السوشيال ميديا  ببث الشائعات و الأكاذيب و إحداث  حاله من الذعر و القلق بين الحين و الأخر حتى يجدوا ثغرة يندسوا من خلالها من أجل التضليل و التخريب
أن مصر منذ بداية الأزمة خططت فوراً وتعاملت معها بأحترافية و شفافية وجرأة فى اتخاذ القرارمما سهل علينا حصرجميع الإصابات ..ولا يجب أن نتعامل مع الفيروس بأستهانه أو سخرية مبالغ فيها كما نرى على صفحات التواصل الأجتماعى بل أخذ الحيطة و الحذر و أتباع التعليمات الصحية وندعوا الله العلى القدير أن يرفع عن  كل أهل الأرض هذا الوباء