المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

عمرو حافظ

نظرة

المسئولية صمام الأمان

بقلم .... عمرو حافظ

الجمعة 10 أبريل 2020

 
أن الأزمات من علامات الحياة مثل الليل  و النهار و أول ما نتعلمه  من أجل أن نتخطى  محنة أزمة فيروس "كورونا" بسلام  أنه لابد  أن يضع كل واحداً منا نفسه أمام المسئولية  وهذا مافعله رجال شركة مصر للغزل  و النسيج عندما أسرع فريق العمل و عكف على تصنيع ماكينة لإنتاج الكمامات  ونجحوا فى تشغيلها بطاقة إنتاجية تصل إلى 2400 كمامة معقمة فى الساعة الواحدة  وربما تكون هذه الخطوة هى إنطلاقة لصناعات و أبتكارات تأتى الوحدة منها تلو الأخرى و ندخل و نشارك فى مجال التصنيع  الطبى  ..  أنهولاء الرجال وضعوا أنفسهم امام مسئولية لتلبية احتياجات المجتمع فى الوقت الراهن فكانت النتيجة  النجاح  الذى أصبح محل إعجاب الجميع.

و من قبلهم  المنظومة الصحية  المصرية و العاملين بها الذين كانوا  ومازالوا على قدر المسئولية و يقدمون ملحمة وطنية  بالتفانى فى العمل ليس بالغالى و النفيس  فقط  و لكن بأنفسهم  دون أى تردد فهم خط الدفاع الأول  وقدموا نموذج للعزيمة و الإرادة و النبل و التضحية

و هناك مسئولية الفرد تجاه نفسه فنحن أمام فيروس سريع الإنتشار والوقاية منه خيراً ألف مرة من العلاج و الوقاية مسئولية الفرد نفسه  فحرصك على  تطبيق التعليمات  التى نشرتها وزارة الصحة  و الألتزم بها ، مسئوليتك  حتى لا يحدث ما لا نتمناه وحينئذٍ  سيكون الفرد منا هو من تسبب فى  ألحاق الاذاى بنفسه

كما أن هناك  مسئولية المشاركة المجتمعية فهى ليست فرضاً أو ألزاماً بل هى واجب إجتماعى  لأن هذه المشاركة إحدى الأداوات التي يمكن من خلالها المساهمة فى النهوض والإرتقاء بالوطن و لقد أسعدنى كثيراً  التقرير الإخبارى الذى بث على قناة "سكاى نيوز العربية" و الذى يشيد  بمدى الترابط بين أبناء الشعب المصرى من خلال المساهمة  فى دعم الأسر الأكثر إحتياجاً وهذا الواجب  لم يقتصر على أشخاص بعينها كان المجتمع ينتظر منهم  الكثير!  

كما يجب أن نكون على  قدر المسئولية فى الوعى  و لاننجرف وراء الشائعات المغرضة و الاكاذيب التى تبثها قوى الشر التى تطوع و تستخدم الدين و الشعارات الحنجرية الرنانة من أجل مصالحهم الشخصية  و يريدون لنا جميعاً الخراب و الدمار

 و تبقى كلمة حق و شهادة صدق  يجب أن تقال أن القيادة السياسية ،والحكومة هما صمام الأمان فى هذه الازمة  .. إن مصر قدمت  نموذج يحتذى به فى  هذا العمل فهى تضع  أمن وأمان  المواطن  الصحى و الإجتماعى   فى المرتبة الأولى  ،وتحملت اكبر مسئولية و هى المسئولية الإنسانية سواء خارجياً بالمساعدات التى قدمت  لدول صديقة  أو داخلياً حيث وضعت نفسها العون و السند لكل مواطن فى هذه المحنة العصيبة فسكن الأطمئنان قلوب الجميع.