هيرمس
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

علاء معتمد

نبض الشارع

د.معيط.. وشركاء النجاح

بقلم .... علاء معتمد

الثلاثاء 12 مارس 2019

كانت لفتة طيبة من الدكتور محمد معيط وزير المالية حين أشاد الوزير بالدور الذي لعبه الإعلام والصحافة الاقتصادية في تنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادي. ونجاحه في توصيل رسالة الحكومة للشعب. وصوت الشعب للحكومة.. وانه كان همزة الوصل بين الطرفين.. وتمكن من اقناع المواطن بضرورة واهمية ان يتم تنفيذ الإصلاح الذي تأخر لعقود وسنوات طويلة. لانقاذ اقتصاد البلاد من الانهيار. الآن وليس غداً. لأن المزيد من التأخير يعني المزيد من الألم ومن الثمن الذي سندفعه. وان الإصلاح هو السبيل الوحيد لمستقبل أفضل لأولادنا وللأجيال القادمة.. كما نجح الإعلام والصحافة الاقتصادية في ان ينقل بامانة شديدة مدي قدرة المواطن علي تحمل الآلام. ويحدد النقطة التي يجب ان تتوقف عندها الحكومة عن الضغط عليه. حتي يتمكن من مواصلة الطريق. 

الدكتور معيط كان يتحدث أمام قيادات وزارة المالية. ومحرري الصحف المكلفين بتغطية اخبار الوزارة. بمناسبة فوزه بجائزة أفضل وزير مالية في الشرق الأوسط وافريقيا في الاستفتاء الذي تنظمه مجلة "ذا بانكر" التابعة لجريدة "فاينانشال تايمز" البريطانية. وعلي عكس الكثير من الوزراء والمسئولين. رفض د. معيط أمام الجميع ان ينسب الفوز لشخصه. وقال إن هذا الفوز يستحقه الشعب المصري الذي تحمل ألم الإصلاح. وان نجاح هذا البرنامج كان نتيجة لجهد متواصل بدأه الوزراء السابقون هاني قدري وعمرو الجارحي. وقيادات سابقة وحالية بالوزارة. لأن النجاح لا يصنعه شخص واحد بل فريق عمل متكامل ومتفاهم. ويدرك كل فرد فيه مسئوليته ودوره ويؤديه بلا كلل أو تقاعس . 

والمجلة عللت اختيارها للدكتور معيط بسبب نجاح برنامج الإصلاح الاقتصادي واسهامات الوزير وجهوده في الحفاظ علي مسار الإصلاح في الطريق الصحيح. وسط إشادات من جميع أنحاء العالم. رغم قصر فترة توليه حقيبة وزارة المالية حيث تولي المنصب في يونيو 2018.. وأكدت. أن مصر تبنت ونفذت إصلاحات هيكلية خلال سنوات معدودة تعد الأكثر اتساعاً في تاريخها الحديث. وباعتراف الخبراء تمهد هذه الإصلاحات دون شك الطريق أمام مستقبل أكثر إشراقا من أجل مصر. رغم ما تسببت فيه من صعوبات علي المدي قصير الأجل للمواطنين. مشيرة إلي ان وزارة المالية المصرية لعبت دورا طليعيا في قصة الإصلاح. 

إن كل المؤشرات تؤكد ان برنامج الإصلاح قد وضع مصر علي الطريق الصحيح. وانه لأول مرة تحقق الموازنة العامة فائضاً أولياً. ويتراجع العجز. ويصل معدل النمو الاقتصادي إلي أكثر من 5.4%. وينخفض معدل البطالة. وتتم السيطرة علي حجم الدين العام. وتزداد ثقة المستثمرين الأجانب في الاقتصاد. ويعود الانضباط للمالية العامة للدولة. 

إشادة الدكتور معيط بوزراء المالية السابقين وبقيادات وزارة المالية والاعلام والصحافة. ووصفه لهم بانهم شركاء النجاح. يخالف مبدأ وزراء حاليين يؤمنون بمنطق الرجل الاوحد او الـ " one man show" پويخشون من نجاح أو بروز نجم أي مسئول يعمل تحت قيادتهم.. والحدق يفهم.