• مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

عبد النبي الشحات

فضيحة رويترز ؟!

بقلم .... عبد النبي الشحات

الجمعة 19 أكتوبر 2018

• منذ اللحظة الاولي لإختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي إستغل محور الشر التركي القطري الإيراني القضية سياسيا للضغط علي الممكلة العربية السعودية بترويج الاكاذيب ومعهم الكتائب الإليكترونية لجماعة الإخوان الإرهابية في الخارج والتي دخلت علي الخط وفقا لتعليمات الممولين لقنواتهم الفضائية ...والهدف طبعا واضح وهو توجيه أصابع الإتهام صوب السعودية عن طريق تسريب معلومات مضلله منذ الوهلة الاولي تشير إلي مقتله داخل القنصلية السعودية باسطنبول 
 
• الاخطر في هذه القضية هو تسليم بعض وسائل الإعلام العالمية لنفسها "تسليم مفتاح" كما يقولون وفقا لمن يدفع اكثر وتحولوا إلي أبواق لنشر التسريبات القطرية التركية وتقاليع وتخاريف السوشيال ميديا بعيدا عن المهنية والمصداقية بل لبست هذه الوكالات ثوب التسيس لتتحول تقاريرها واخبارها عن دول بعينها إلي نشرات موجهه بل ومنصات للترويج لأفكار بعينها وهو ماحدث بالفعل في قضية إختفاء الصحفي جمال خاشقجي حيث بثت وكالة "رويترز "العديد من الاخبار "المسيسة" و"الموجهة" دون التأكد من صحة الخبر حيث خرجت الوكالة الكبري علي مستوي العالم لتبث خبر "مستعجل " جدا تؤكد" فيه إعفاء القنصل السعودي في تركيا من مهامه ووضعه تحت التحقيق بسبب الإنتهاكات " دون ان تكلف الوكالة نفسها التأكد من مصداقية الخبر من المملكة السعودية لكن "رويترز" سلمت ذقنها تماما منذ بداية الازمة إلي التسريبات القطرية التركية فكانت الفضيحة المهنية بنقل اخبار من مواقع التنظيمات الإرهابية المتطرفة والمنظمات الحقوقية "إياها" بل ووصل الأمر إلي حد النقل من تغريدات نشطاء " السبوبة" و"المتثورين اللاإراديين "عبر السوشيال ميديا .... وإمعانا في السقوط بثت "رويترز" تصحيحا لخبر إعفاء القنصل السعودي بعد ساعة من بثه دون ان تعتذر لملايين القراء 
• المؤكد ان فضيحة رويترز في قضية خاشقجي لم ولن تكون الاخيرة بل سبقها تقارير واخبار مفبركة ومسيسة في كثير من قضايا دول بعينها ولنا في قضية ريجيني عبرة ولعل الخطأ الاشهر للوكالة حينما بثت سلسلة من الاكاذيب إدعت فيها إحتلال الإرهابيين لمدينة الشيخ زويد بسيناء ورفع علم داعش فوق المدينة ومنذ فترة ولم تتوقف الوكالة المشهورة عند هذا الحد وبثت خبر عن إنفجار طائرة في مطار القاهرة وتوقف النقل الجوي منذ عدة اشهر ثم نكتشف ان الخبر لاأساس له من الصحة فهل هذا يعقل في وكالة المفترض فيها ان تكون احرص من غيرها علي المهنية والمصداقية في بث الاخبار 
• لقد إستغلت فضائيات ووكالات بعينها قضية إختفاء جمال خاشقجي من اجل مآرب سياسية مولتها دول مثلث محور الشر وهو ماكشفت عنه صحيفة "عكاظ" السعودية عن تورط قطر في هذه الجريمة المنظمة ورسم سيناريوهات مفبركة وترويجها علي فضائيات العار "إياها"