المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

د. حسين سيد حسن عبدالباقي

النظم الضريبية الإلكترونية  

 

     تعتبر الضرائب من أهم الموارد المالية للدولة، والتي يتم استخدامها لتمويل النفقات العامة للدولة، كما تستخدم الضرائب لتحقيق الأهداف الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والمالية للدولة، كما تعتبر الضرائب من أهم الأدوات التي تساهم في ايجاد حلول للأزمات المالية التي تتعرض لها الدولة. ويسعى النظام الضريبي إلى تنفيذ أحكام التشريع الضريبي الذي يتضمن السياسة والقواعد الضريبية، كما يسعى إلى التعبير عن السياسة الضريبية في الحياة الاجتماعية والاقتصادية في المجتمع.

   ولقد أصبحت النظم الضريبية التقليدية ( اليدوية)  غير قادرة على تحقيق الكفاءة والفاعلية في تنفيذ العمليات الضريبية ، كما لا تضمن هذه النظم الضريبية التقليدية تحقيق الرقابة بشكل فعال على الإجراءات الضريبية، ويؤدي الاعتماد على النظم الضريبية التقليدية إلى انخفاض الإيرادات الضريبية، والازدواج الضريبي، وزيادة حالات التهرب الضريبي، وبالتالي يجب توافر نظم معلومات لكافة قطاعات الاقتصاد المصري تقدم ناتج عملياتها، والذي يتمثل في المعلومات إلى النظم الضريبية الإلكترونية لتصبح مدخلات لهذه النظم.

    وتعتبر النظم الضريبية الإلكترونية ضرورة حتمية يجب أن تستخدمها مصلحة الضرائب المصرية على نطاق واسع، كما تعد هذه النظم من أهم الخيارات الاستراتيجية الأكثر أهمية التي يجب أن تتبناها مصر، لتطوير الإدارة الضريبية، وتعتمد النظم الضريبية الإلكترونية على استخدام تكنولوجيا المعلومات، وبالتالي يجب أن توفر الدولة المصرية كل مقومات تكنولوجيا المعلومات التي تساهم في تطبيق النظم الضريبية الإلكترونية بكفاءة وفاعلية.

    وتلعب النظم الضريبية الإلكترونية دوراً هاماً في الحد من التهرب الضريبي، وتضمن التطبيق العادل للقواعد الضريبية المنسقة على المجتمع الضريبي ، كما تساهم  النظم الضريبية الإلكترونية في الحد من التعاملات الشخصية بين الممولين والإدارة الضريبية ، الأمر الذي يخفض حالات الفساد المالي والإداري في مصلحة الضرائب المصرية، وتفسح النظم الضريبية الإلكترونية المجال للعمل الميداني في المجال الضريبي، والذي يساهم في حصر المجتمع الضريبي، واكتشاف حالات التهرب الضريبي، كما تحقق النظم الضريبية الإلكترونية البساطة والدقة والسهولة في الإجراءات الضريبية، وتخفض الوقت والجهد اللازمين لقياس وربط وتحصيل الضريبة.

    وتحقق النظم الضريبية الإلكترونية العديد من المزايا لمصلحة الضرائب المصرية والمجتمع الضريبي، ويعد من أهمها تخفيض تكاليف المحاسبة الضريبية لمصلحة الضرائب المصرية ، بالإضافة لتخفيض تكاليف الربط والتحصيل للضريبة، والقدرة على الوصول السريع للممولين من خلال شبكة المعلومات الدولية، وتحقيق كفاءة الأنشطة الضريبية، وتحسين الإيرادات الضريبية، وتحقيق سرعة ودقة وسهولة الإجراءات الضريبية ، وتقديم خدمات ضريبية إلكترونية للمجتمع الضريبي على مدار الساعة تتميز بالجودة، كما تضمن النظم الضريبية الإلكترونية سرعة تحصيل المستحقات الضريبية، وسرعة وفاعلية الإجراءات الضريبية.

    وأعتقد أنه يجب على مصلحة الضرائب المصرية الإسراع في ميكنة كافة العمليات الضريبية، والاعتماد الكامل على النظم الضريبية الإلكترونية، لتحقيق العدالة الضريبية ، ومنع التقدير الشخصي الجزافي لمأمور الضرائب، وللتخلص من العمليات الورقية التي تتطلب وقت ومجهود كبير وتفتقر إلى الدقة والعدالة في أغلب الأحوال، والاعتماد على الأرشيف الإلكتروني وقواعد البيانات للمجتمع الضريبي، وتطوير قدرات المستخدمين في مجال علوم الحاسب الآلي وتكنولوجيا المعلومات. وتساهم  النظم الضريبية الإلكترونية في حل مشكلة نقص الكوادر الفنية والإدارية في مصلحة الضرائب المصرية ، من خلال إلغاء كافة العمليات اليدوية التي تتطلب العديد من العاملين الفنيين والإداريين،  كما تتوافق النظم الضريبية الإلكترونية مع فكر الدولة المصرية في حتمية التحول الرقمي لكافة قطاعات الاقتصاد المصري.