هاي سليب
المجموعة المالية هيرميس
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

د. إكرام منصور

نبض القلم

رمانة الميزان القومي

بقلم .... د. إكرام منصور

السبت 04 مايو 2019


لقد أبهر الشعب المصري العالم كله من خلال مشاركته بملحمة شعبية لصنع مستقبل الأجيال الحالية والقادمة من خلال التعديلات الدستورية بما يتناسب مع التطورات الجارية علي أرض الواقع كما عبر الشعب بوعيه عن مدي التحديات التي تواجهه لبناء وطنه الجديد وسوف يسطر التاريخ هذا المشهد الرائع بحروف من نور ولا يمكن أن ننسي دور المرأة المصرية حيث تقدمت صفوف المشاركة للاستفتاء علي الدستور لتثبت بوعيها السياسي وحسها الوطني قيمة الاستقرار لوطنها وكما أنها دائما تحتفظ بصدارتها المعهودة كقوة تصويتية ضاربة فالمرأة المصرية منذ فجر التاريخ تشارك وطنها دائما في التحديات الصعبة الذي يواجهها. وبوعيها تؤكد علي الاستقرار لوطنها ولاسرتها من خلال استكمال مسيرة البناء التي بدأت منذ خمس سنوات فالمرأة المصرية في عهد الرئيس عبدالفتاح السيسي لاقت اهتماما وتقديرا كبيرا لدورها الحيوي كمشارك أساسي في المجتمع وقد ظهر هذا الاهتمام مع أول خطاب للرئيس بعد فوزه بالانتخابات الرئاسية عندما شكر المرأة علي تضحياتها اتجاه وطنها سواء بالمشاركة بنفسها أو بتقديم ابنائها كشهداء حيث وعد المرأة بالعمل الجاد لابراز دورها في الحياة السياسية وأن يكون لها نصيب عادل في مجلس النواب وبجميع المناصب التنفيذية بالدولة. مع تذليل العقبات أمامها في الوظائف النيابية وجاء ذلك الوعد كدافع قوي أمام المرأة المصرية للاستمرار في عطائها لتظهر النتائج بسرعة وفي زمن قياسي ولقد حظيت المرأة المصرية بحقوق وامتيازات في عهد الرئيس عبدالفتاح السيسي لم تحصل عليها في أي حقبة زمنية سابقة والذي جعلها شريكا حقيقيا للرجل في غالبية المواقع والمناصب الهامة في الدولة هذا إلي جانب اهتمامه الخاص بالمرأة المعيلة التي تخوض معركة الحياة بمفردها لتوفير حياة كريمة لها ولأطفالها. 

ولقد باتت المرأة المصرية في الأونة الأخيرة قوة تصويتية لا يستهان بها ولا يمكن اغفالها في جميع الانتخابات فهي رمانة الميزان الديمقراطي في صنع القرار فهي تعي تماما أن وطنها في حاجة للاستقرار والأمن والأمان لاستمرار مسيرة البناء للأجيال الحالية والقادمة وتحيا مصر. 

[email protected]