بث مباشر
أخبار التعليم
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

د. إكرام منصور

نبض القلم

إعلان حرب

بقلم .... د. إكرام منصور

الأحد 16 يونيو 2019

الفساد سرطان ينهش في جسد الوطن منذ الأزمنة البعيدة وإذا لم يتم استئصاله سوف ينتشر ويصعب علينا علاجه ولا يمكننا القضاء عليه بالجهاز الإداري للدولة بين ليلة وضحاها لأنه عشش بالرشوة والمحسوبية وبعد ثورتي الخامس والعشرين من يناير والثلاثين من يونية لم تقتلع إلا رءوس الفساد وظلت الجذور موجودة تنعش في جسد الوطن والمواطنين فالحالة الأمنية والاقتصادية لم تكن تسمح باتخاذ اجراءات قانونية ضد هؤلاء ومع انشغال الدولة في خطط البناء والتنمية وبمكافحة الإرهاب تبلدت مشاعر الفاسدين وماتت ضمائرهم مما اتاح لهم الفرصة للعبث بمقدرات الوطن.

 

فالفساد كالسرطان متغلغل في جميع قطاعات العمل الحكومي والفساد من الأسباب التي تساعد علي فشل أي تنمية مجتمعية شاملة. فالقيادة السياسية تدرك خطورة ممارسات الفساد علي الخطط التنموية والاقتصادية المستقبلية مما جعلها تصدر تكليفاتها للأجهزة الرقابية لمتابعة الفاسدين وبعد سقوط البعض من شبكات الفساد فالمواطن يشعر أن القانون يطبق علي الجميع بلا استثناء والرئيس السيسي يفي بوعده الذي قطعه علي نفسه عندما حذر بعدم الاقتراب من أموال الشعب فلأول مرة يشعر المواطن أن الدولة أعلنت الحرب علي الفاسدين وتبتر أياديهم التي تعبث بأموال الشعب أينما كان موقعهم أو مناصبهم بالعدالة وسيادة القانون. وشعبية قيادتنا السياسية ترتفع كل يوم بأعمالها الوطنية التي ترفع رصيده إلي عنان السماء. وسعادة المصريين لا توصف بالحرب التي بدأت علي الفساد لتحقيق حلمهم في دولة العدالة والمساواة وهما من أهم مطالب ثورتي الشعب. ولا ننسي لقاءه بشباب الجامعات عندما أكد أنه لن يسمح بأخذ جنيه واحد من مال الشعب ولا مجال للفساد في فترة حكمه وهذا يعني أنه يصر علي اقتلاع الفساد من جذوره لبناء مصرنا الجديدة وجعلها في مقدمة الدول في جميع المجالات.

 

كما يعد المنتدي الأفريقي الذي تمت اقامته بشرم الشيخ منذ أيام قليلة لتعزيز العمل الأفريقي المشترك الذي أصبح يحتل أولوية متقدمة علي مستوي الجهود الوطنية وأجندة أعمال الاتحاد الأفريقي برئاسة الزعيم السيسي من أجل تكاتف جهودنا جميعاً في المجالات السياسية والتشريعية والرقابية والقضائية لمكافحة الفساد ونشر الوعي لتحقيق التنمية. 

[email protected]