هيرمس
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

حميدة عبد المنعم

نبضات فكر

نحن قادرات

بقلم .... حميدة عبد المنعم

الأحد 23 ديسمبر 2018

ونحن على اعتاب عام جديد ونهاية عام خصص للاعاقة ..هل أستطاع المعاق وخاصة المراة ان تحقق انجازا فى عامها؟ وفى حملة ال 16 يوم للامم المتحدة لمناهضة العنف هل استطاعت المراة المعاقة درء العنف عن كاهلها ؟

من اهم الجهات  الداعمة للمراة المصرية المجلس القومى للمراة وخاصة ذات الاعاقة ومن هنا نظمت لجنة الاعاقة بالمجلس بالتعاون مع صندوق الامم المتحدة للسكان وبرنامج الامم المتحدة الانمائى مارثون  للمعاقات بهدف لفت الانتباه الى قضية العنف القائم على اساس النوع الاجتماعى وتسليط الضوء على التحديات اللاتى تواجه هؤلاء النساء داخل المجتمع بدء المارثون من حديقة الطفل بمدينة نصر الى مقر المجلس برفع شعار ( لا للعنف ) ومجتمع امن للجميع ، المارثون عبارة عن صوت مسموع لذوى الاعاقة فى كافة المحافل .. وحتما الام عماد الاسرة المصرية ويقع عليها العبْء الاكبر فى تحمل عنف نفسى ومعنوى لوجهة نظر المحيطين لطفلها المعاق ، وفى بعض الاحيان يحرم طفلها من التعليم وعدم توفير الامكانيات لعيش الحياة اليومية وازالة العوائق التى تقابلها .. لهذا يقع على المجتمع دور كبير فى احتواء هؤلاء سواء الاطفال او امهاتهن ، وقد راعى المشرع هذا من خلال القانون رقم 10 لحقوق المراة العاملة للطفل المعاق بمنحها مميزات اضافية بتوفير وقت اقل لها فى العمل لتتمكن من رعاية طفلها .

المارثون صورة من صور تغير فكر المجتمع تجاه الاعاقة ولان الاقنصاد عماد الحياة كان هناك مبادرات عدة لتمكين المراة المعاقة ورفع العنف عنها وتمكينها اقتصاديا باقامة معرض ( كونى منتجة ) للمشغولات اليدوية التى نفذته جمعية النور والامل ، فتحية لكل ام ساندت ابنائها من ذوى الاعاقة بجميع اشكالها ولم تفقد الامل وعملت على تنمية امكانيات ومساعدة اولادهن على مواجهة مصاعب الحياة ، واشتراك السيدات المعاقات بالمارثون يثبتن انهن قادرات ولا تقف اعاقتهن امام تحقيق حلمهن .