هاي سليب
المجموعة المالية هيرميس
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

حميدة عبد المنعم

نبضات فكر

الطلاق وابعاده المستقبلية

بقلم .... حميدة عبد المنعم

الأحد 17 فبراير 2019

 اصدر الجهاز المركزى للتعبئة العامة والاحصاء النشرة السنوية عن وضع الزواج والطلاق فى مصر بيانات ونسب تجعلنا نقف لنتأمل لماذا حدث هذا التردى للشخصية المصرية ولوضع الاسرة ؟ ومن هنا وجب على كل الجهات المعنية وضع  اسس للتصدى للظاهرة سواء مجتمع مدنى أو مؤسسة دينية أو تعليم أوتنشئة اسرية فماذا وجدنا فى نسب عام 2017 مقارنة بعام واحد سبق 2016؟

بلغت عقود الزواج انخفاض قدره 2.8% ، بينما زادت حالات الطلاق بنسبة3.2% خلال عام واحد!

اما عن الزواج فى القرية والمدينة فوجدنا ان نسبة العقود المسجلة للعام بلغت 39.1% بنسبة انخفاض عن العام الماضى 3.7% اما الريف فقد عانى ايضا من انخفاض النسبة فى الزواج ب 2.1%  ووجد ان اعلى نسبة زواج فى الفئة العمرية من25 : 30 بنسبة 41.7% من عدد المقبلين على الزواج بينما اقل نسبة زواج فى العمر المتقدم سواء رجال بعد ال65 بينما النساء 60 عام ، وبلغت اعلى  نسبة زواج فى المرحلة العمرية للبنات من20: 25 عام بنسبة 37% ، وكان للحالة التعليمية اثر واضح لمعدل الزواج فكانت نسبة زواج الشباب الحاصل على شهادة متوسطة بنسبة 37.4% بينما الحاصلين على شهادة جامعية 0.1% ! اما بالنسبة للفتيات فكان التعليم المتوسط 29.9% بينما الجامعى 0.05% !

اما الطلاق فحدث ولا حرج

فبلغت نسبة الطلاق 54.6% وزادت عن العام السابق 2.9% !!!!

وفى الريف الذى كانت تصعب ترديد كلمة طلاق وصلت 45.5% بزيادة 3.6% عن العام السابق!!

سجلت اعلى نسبة طلاق للشباب فى المرحلة العمرية من30:35 بنسبة 20.3%  بينما المطلقات فى المرحلة العمرية 25: 30 بنسبة 19.6%

اماعن الاحكام المترتبة على الطلاق فبلغت نسبتها48.0  %وسجل الخلع نسبة 76.9% واقل نسبة طلاق كانت بسبب الخيانة الزوجية بنسبة 0.03% .

وبعد الاطلاع على تلك النتائج ومؤشرات الخطر الا ان هناك بعض النسب تقول ان الشخصية المصرية مازالت تحتفظ بقيم ووازع دينى منهانسبة الطلاق بسبب الخيانة ولكن عليينا ان نواجه اسباب انتشار الظاهرة واثرها على الاسرة المصرية والمسئولية الاجتماعية تجاه الظاهرة والمسئولية الاعلامية والتعليمية والقوة الناعمة وما تقدم كل هذا لابد ان يتضافرلصالح نواة المجتمع والحد من الظاهرة