المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

جمال سالم

آمال وآلام

تسامحوا.. يرحمكم الله!

بقلم .... جمال سالم

الاثنين 06 أبريل 2020

نتابع جميعا أرقام ضحايا "كورونا" في مصر والعالم، عشرات المرات يوميا، وتناسينا أن كل واحد منا يمكن أن يكون رقما مما يتابعه، مما يستلزم وقفة صادقة مع النفس، لأن الموت يعد الحقيقة الكونية التي لا يختلف عليها البشر، مهما اختلفت ديانتهم، بل حتى الملحدين أنفسهم لا يستطيعون إنكارها، لأنهم يرونها بأعينهم كل يوم.

الموت خير واعظ لمن أراد العظة، ولهذا فإن النجاة في الإيمان والتقوى ومكارم الأخلاق والصبر والمثابرة والأمل في الحياة، ونسأل الله سبحانه وتعالي الرحمة لنا في الدنيا والآخرة وأن يحسن ختامنا.

 

يجب ألا يكون تأثّرنا بمن نفقده من الأعزاء لحظيا، بل يجب أن نتخذ خطوة إيجابية نحو التسامح والعفو والزهد في الدنيا ،ولنتأمل في نهايات الصالحين حيث تأسّوا بالرسول- صلى الله عليه وسلم- الذي مات وفي بيته سبعة دنانير أمر بإخراجها قبيل وفاته، وهذا أبو بكر الصديق لما احتضر قال لابنته عائشة: "انظروا ثوبي هذين ،فاغسلوهما وكفّنوني فيهما، فإن الحي أولى بالجديد من الميت". ولما طُعن الفاروق عمر بن الخطاب قال له عبدالله بن عباس: "يا أمير المؤمنين ،أسلمتَ حين كفر الناس، وجاهدتَ مع رسول الله حين خذله الناس، وقُتلت شهيدا ولم يختلف عليك اثنان، وتوفي رسول الله وهو عنك راض. فقال له: أعد مقالتك فأعاد عليه، فقال: المغرور من غررتموه، والله لو أن لي ما طلعت عليه الشمس أو غربت لافتديت به من هول المطلع، ويلي وويل أمي إن لم يرحمني ربي عز وجل.

أما أمير المؤمنين عثمان بن عفان، فقال حين طعنه الغادرون والدماء تسيل على لحيته: "لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين". أما الإمام علي بن أبي طالب، بعد أن طُعن قال: "ما فُعل بضاربي؟ قالوا: أخذناه. قال: "أطعموه من طعامي ،واسقوه من شرابي، فإن أنا عشت رأيت فيه رأيي، وإن أنا مت فاضربوه ضربة واحدة لا تزيدوه عليها"، ثم أوصى الحسن أن يغسّله وقال: لا تغالي في الكفن فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "لا تغالوا في الكفن فإنه يسلب سلبا سريعا". وأوصى: أمشوا بي بين المشيتين لا تسرعوا بي، ولا تبطئوا، فإن كان خيرا عجلتموني إليه، وإن كان شرا ألقيتموني عن أكتافكم".

كلمات باقية:

يقول الله تعالي: "كُلُّ نَفْسٍ ذَآئِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَما الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلاَّ مَتَاعُ الْغُرُورِ"، [آل عمران: 185].