• مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

أخر الأخبار
جمال الباسوسى

الأخلاق مصدر السعادة 

بقلم .... جمال الباسوسى

السبت 12 أكتوبر 2019

تطور الشعوب ورقيها وتقدمها أساسه الأخلاق فالأخلاق هى القاعدة الأولى والأساسية لبناء آى مجتمع إنسانى وتبنى عليها القوانين والأحكام والأعراف المتداولة بين أفراد المجتمع فيما بينهم وكما قال شاعرنا العظيم أحمد شوقى “إنمـا الأمـم الأخلاق مـا بقيـت فإن هم ذهبت أخلاقـهم ذهبــواً”.  والاخلاق تبدأ بالفرد وتنتهى بالمجتمع والأمم فلايكتمل تقدم الأمم إلا بالأخلاق القويمة حيث تلعب دورا مهم فى تهذيب مجتمعاتها والأخلاق هى المنهج المستقيم الذى يشكل حياة الأفراد فى المجتمع والفطرة السليمة تدعو إلى الاخلاق الفاضلة من خلال المعاملات مثل الصدق والعدل والأمانة والوفاء بالعهود والصبر والشجاعة والرحمة والتعاون والتكافل من خلال عمل الخير .. والتربية المنزلية لها أعظم الأثر فى توجيه الأبناء سلبا أو إيجابا فالبيت هو النواة الأولى لتربية الأولاد على السلوك المستقيم قبل المدرسة والمجتمع والولد يرث طباع والديه فاالوالدين مسئولان مسئولية كبيرة عن صلاحه ورشده أوفساده وإنحرافه .

المجتمع يحافظ على هويته من خلال تمسك افراده  بالأخلاق كمنظومة حياتية فالبيئة والمجتمع يلعبان دورا كبير فى حسن الخلق والعكس فإذا نشأ فى بيئة صالحة ومن بيت طيب وتعلم الدين الذى يمده بالقيم ومحاسن الأخلاق فسوف يكون خير تربية وله دور فعال فى بناء المجتمع وتقدمه وإذا نشأ عكس ذلك فسيكون له أسوأ الأثر نكدا وهدما للمجتمع بنشر الفاحشة. قال تعالى: ﴿وَالْبَلَدُ الطَّيِّبُ يَخْرُجُ نَبَاتُهُ بِإِذْنِ رَبِّهِ وَالَّذِي خَبُثَ لَا يَخْرُجُ إِلَّا نَكِدًا﴾ [الأعراف:58].

الإعلام يلعب دورا  مهما جدا وحيويا للتأثير فى الرأى العام ويجب ان يتضافر بكافة أجهزته ويعمل على غرس منظومة القيم الأخلاقية وذلك من خلال تسليط الضوء على النماذج الإيجابية فى المجتمع ولنا فى رسول الله اسوة حسنة  صلى الله عليه وسلم حيث قال: ( إنَّما بُعِثْتُ لأُتَمِّمَ مكارمَ الأخلاقِ ). 

ومن الخطأ الكبير الإعتقاد بأن الدين فقط داخل المسجد لأن الدين 95 % منه معاملات وال 5 %  عبادات ومن أسباب رقى المجتمعات المتقدمة هى تطبيق المعاملات التى حثنا عليها رسول الله صلى الله عليه وسلم فالأخلاق تمتزج بجميع سلوكيات الإنسان ( المحصلة النهائية لسلوكه وتصرفاته ) ولكى يكون الإنسان سعيد فى حياته عليه التمسك بالأخلاق لأنه جبل على الفطرة فسعادة الإنسان ليس فى المال ولا فى الجاه والمنصب ولا بالملبس وجمال المنظر ولا بنيل الشهوات فالأخلاق لاتتغير بتغير الأماكن أوالأزمان أو الأشخاص ولا تتغير بتغير الأشخاص ومواقعهم ومناصبهم الوظيفية فالأخلاق مع الأغنياء والفقراء وهى مصدر السعادة للإنسان .. عندما تعيش لتسعد الآخرين سيبعث الله لك من يعيش ليُسعدك ( هل جزاء الإحسان إلا الإحسان )"كن جميل الخلق تهواك القلوب " فلا تندم على لحظات اسعدت بها أحداً حتى وإن لم يكن يستحق ذلك .. يقول ابن القيم :" الدّين كله خُلق ، فمن فاقك في الخلق  فقد فاقك في الدّين " .. جعلني الله وإياكم من المحسنين