هاي سليب
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

احمد الشامي

أقول لكم 

السيسي يحتضن أبناءه 

بقلم .... احمد الشامي

الثلاثاء 30 يوليو 2019

 يعتبر الرئيس عبدالفتاح السيسي، رجل أفعال لا أقوال، تتحدث عنه إنجازاته التى وعد بها المواطنين فتحولت الأحلام إلى حقائق، ولذا فأن إقامة مؤتمر الشباب السابع في العاصمة الإدارية الجديدة وتحديداً بفندق الماسة كابيتال، بحضور 1500 مدعو، يحمل رسالة للعالم بأن مصر الحديثة تنطلق إلى المستقبل بقوة، إذ تعتبرمؤتمرات الشباب دليل على اهتمام الدولة بهم والاستفادة من طموحاتهم وأفكارهم باعتبارهم قادة المستقبل، ولذا يحرص الرئيس على تأهيلهم وإكسابهم الخبرات السياسية لرفع شعورهم بالانتماء للوطن الذى يواجه تحديات صعبة في الداخل والخارج ليستكمل مسيرة البناء والتنمية، بعد أن نجح الرئيس في كسر العزلة التى عاشوا فيها سنوات بعد أن فرضها من سبقوه على الشباب وتركوهم في مهب الريح.


لقد عبر الرئيس الحدود التى كانت تفصل الشباب عن الدولة وضمهم إلى صدره وتحاور معهم من القلب للقلب وسط جو من الألفة والديمقراطية، ليجيب عن أسئلتهم من خلال مبادرة "اسأل الرئيس" التى صارت منهاجاً يجب أن يحتذى به كل المسئولين لعدم إعطاء فرصة لمروجى الأكاذيب الذين يسعون لتدمير الوطن، من خلال السيطرة على عقول وقلوب الشباب، الذين يحرص الرئيس على الاستماع لوجهات نظرهم فى كافة القضايا التى تشغل تفكيرهم من أجل تحسين ظروفهم والقضاء على المشاكل التى يعانى  منها جميع المواطنين فى حياتهم اليومية لإقامة دولة عظمى ينعم شعبها بالرفاهية.


الرئيس يحتضن أبناءه الشباب ويدفعهم إلى العمل والأمل فلا وقت أمام الجميع للانتظار في وطن يسابق الزم من أجل تحقيق الإنجازات خلال أقصر وقت ممكن، فالحروب الاقتصادية باتت محتدمة بين دول العالم الكل يريد أن يسبق ويصل إلى قمرة القيادة ليحصد الرفاهية لشعبة، ومصر باتت إحدى الدول الصاعدة بقوة وتزاحم الكبار الاّن من أجل أن تصبح نمراً اقتصادياً جديداً في منطقة الشرق الأوسط ، إذ سيسهم الاستقرار في تحقيق المزيد من التنمية، وسيشهد مؤتمر الشباب على مدى ما تحقق خلال وقت قصير في عمر الزمن، إذ تحققت إنجازات تفوق الوصف خلال عدة سنوات، لم تكن لتتحقق في وقت سابق خلال عشرات السنين.


وأقول لكم، إن اختيار العاصمة الجديدة لاحتضان مؤتمر الشباب السابع، يؤكد أن الرئيس قادر على تحويل الأحلام إلى أفعال  وأنه لا يعد شعبه بأى شئ صعب المنال، فقط بما هو قادر عليه ولذا قفز بمصر عشرات الأعوام إلى الأمام خلال فترة وجيزة، دحر الإرهاب ونشر الأمن والاستقرار في ربوع الوطن الذى اندس فيها الخونة ليشعلوا النار في كل أركانها، قهو لا ينسى وعداً بفضل إرادة شعب يدعمه بكل عزيمة ووطنية فرفض التهاون في حقّ الوطن والمستقبل بعد أن نزف أبطال الجيش والشرطة الدماء على كل حبة رمال  من أرض الوطن. 

Aalshamy [email protected]