أخبار التعليم
المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

أمجد المصري

دقت ساعة العمل

بقلم .... أمجد المصري

الخميس 05 ديسمبر 2019

 

 مع نهاية عام وقرب بداية عام جديد يبدو اننا سنكون على موعد مع الكثير من الأحداث والإستحقاقات الهامه خلال 2020 ابرزها ربما هو عودة مجلس الشيوخ فى شكله الجديد الذى نصت عليه التعديلات الدستوريه الأخيره بحيث يكون غرفه ثانيه للبرلمان المصرى ومعاوناً جيدا لمجلس النواب فى اداء مهامه التشريعيه والرقابيه ودعم الوطن في رحلة البناء .

 

ونحن فى إنتظار صدور القانون المنظم لتلك الإنتخابات خلال دور الأنعقاد الحالى والأخير لمجلس النواب نأمل ان لا يغفل من يصيغون القانون هذا الدور المميز المنوط بالمجلس الجديد بحيث يكون معبرًا عن عصارة الخبرات فى شتى مجالات الحياه ومجمعاً للعقول والكوادر الفكريه من ابناء الوطن بمختلف الأعمار وممثلا جيدًا لجيلى الوسط والرواد بعد ان أستبعد الدستور جيل الشباب من هذا المجلس بالنص على ان السن لا يقل عن 35 عاما وأشترط ايضًا الحصول على مؤهل جامعى على الأقل وهو ما يعكس رغبة الدوله فى إنتخاب مجلس للحكماء والمشوره يكون مؤهلًا بشكل كبير للنظر فى قضايا السياسه والأقتصاد وامور الدوله من واقع خبرات علميه وعمليه سابقه .

 

ونحن على اعتاب هذا الإستحقاق النيابى الهام نرجو ان يحافظ قانون انتخابات مجلس الشيوخ على الهدف الاسمى من انشاؤه بموجب التعديلات الدستوريه التى وافق عليها الشعب بأغلبيه كبيره وهو تمثيل كافة اطياف المجتمع من اهل الخبره بعيدًا عن هيمنة رأس المال او إستئثار حزب او فصيل بعينه على مجريات الامور فما زالت الخبرات والعقول المخلصه للوطن منتشره فى كافة ربوع وكيانات واحزاب وجامعات الوطن وان يكون هناك توجهٌا قويًا بتحقيق الأستفادة المثلى من مخزون الخبرات المصرية وتقوية الممارسة الديمقراطية وتعززيها على أن يحتفظ رئيس الدوله بنسبه مقبوله من مقاعد المجلس ولتكن الثلث لكى يعالج بها اى انحراف عن هذا الهدف الأسمى خلال العمليه الانتخابيه وذلك بتعيين اصحاب الفكر والخبره من رموز المجتمع المؤثرين فى شتى المجالات بعيداً عن العمليه الانتخابيه وحساباتها المعقده التى قد تكون غير مناسبه أحياناً لبعض هؤلاء من العلماء والباحثين والنخب المثقفه واصحاب الفكر .

 

يأتى أنتخاب مجلس الشيوخ الجديد ليكون بمثابة ضمانة هامه ومحوريه لتطوير السياسات العامة للدولة وبرامجها الاقتصادية والاجتماعية والمعاونة في إنجاز العملية التشريعية وسن القوانين بطريقة أفضل تضمن حسن الدراسة والمناقشة المبنيه على خبرات وافكار وجهد طني صادق من اجل مستقبل افضل لهذا البلد واهله وهو ما يستلزم أستعداد الجميع من اليوم على مستوى الأحزاب المدنيه لتقديم افضل ما لديهم من عناصر قادره على اداء هذا الدور وايضًا على مستوى الأفراد ممن يجدون فى انفسهم الكفاءه لخوض هذا الاختبار ليأتى مجلسٌا متوازنًا معبراٌ عن قيمة العلم والفكر والحضاره المصريه وليكون حقا مجلسٌا للحكماء واصحاب الرأى فهذا هو الرهان والبرهان وعلى الجميع ان يسعى لإثباته من الآن .. حفظ الله مصر بلد الحكمه والرياده والتى سبقت العالم فى انشاء المجالس النيابيه منذ قرون ولنفتخر بماضينا وحاضرنا ونطمح فى مستقبل افضل لكى نظل نررد دائما ما حيينا  " عظيمه يا مصر "