هاي سليب
المجموعة المالية هيرميس
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

 ياسين سالم الزوبعي

السلفية بين السنن والآثار حقيقة أم شعار

كثر اللغط والحديث عن المسميات المنهجية والطوائف والجماعات واقرأ للكثير ممن يجمع ويخلط بين الصحيح والعليل في نقاشاته ويضرب الحابل بالنابل ويخض الخفيف بالثقيل عندما ياتي الكلام عن هذه المواضيع . فمن الناس ثلاثة انواع 
فمنهم النوع الاول هو بالفعل مغيب علميا لأنه تادلج على يد فئة متحزبة والنوع الاخر من الناس الاخرين مغيب جهل وأمية وهذا شان كثير من العامة والنوع الثالث والأهم 
وهم طبقة المثقفين والكتاب والكثير منهم من يريد لم الشمل وعدم التفريق ولو كانت هناك فروق واختلافات فتجده يميل على هؤلاء ومنهجهم الديني.

لا شأن لي بالمؤدلج المتحزب ولا شأن لي بالعامي الذي دائما مايرهقني نقاشه لأنه جاهل ،

لكنني هنا ككاتب اريد ان اظهر لكم مكنون ما استنبطته من كتب كبار العلماء السلف والخلف وانقلها لكم كمحايد وشاهد على واقع الحقيقة كما هي واريد ان اطرح رأيي على النوع الثالث الذي احسن الظن به اكثر من غيره لانه يملك من روح الحوار الشيء الكثير ويملك القلم وله خبرة بالمقال والكتاب والقراءة ،
اما بعد:

دائما مايثار الجدل حول مسمى "سلفي" او "السلفية"
هل هذا المسمى حقيقة تملأ عقل السائل وطالب الدليل ام هو مجرد شعار فارغ يتغطى به اتباع هذا المنهج السلفي كما يدعي اهل المنهج واتباعه !!

 انا هنا احببت ان اضع النقاط على الحروف فان وافقني القارئ كان بها وان لم يوافقني يرد نقاطي لي ويبحث لحروفه عن نقاط اخرى وتشكيل اخر وله حق الرد،

فالذي اعتقده واظنه ظن المتيقن بعد ما اطلعت على تحقيقيات وتقريرات كبار اهل العلم
ان السلفية مسمى صحيح لاهل السنة والجماعة وهم احوج لهذا المسمى بهذا الزمن من غيرهم 

فمصطلح السلفية مشتق من عبارة السلف الصالح الذي وردت في السنة وآثار وتراجم علماء السلف رضوان الله عليهم،
الدليل : قال النبي صلى الله عليه وسلم لابنته فاطمة رضي الله عنها بحديث ( وانك اول اهلي لحوقا بي ونعم السلف انا لك )
 وحديث ( فعليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي ) فان لم يكن الخلفاء الراشدين هم السلف فمن يكون هم السلف؟
وفي كلام للشيخ ابن باز  رحمه الله مفتي الديار السعودية حول هذا الكلام حيث قال " ان السلف هم اهل القرون المفضلة فمن اقتفى اثرهم وسار على منهجهم فهو سلفي ومن خالفهم في ذلك فهو من الخلف " ووافقه في هذا العلامة الالباني رحمه الله.
ثم هناك كلام لشيخ الاسلام ابن تيمية في قوله " لاعيب على من اظهر مذهب السلف وانتسب اليه واعتزى اليه بل يجب قبول ذلك منه بالاتفاق فان مذهب السلف لايكون الا حقا "

وهناك كلام اقدم للشيخ وكيع شيخ الشافعي رحمهما الله في ترجمة اسماعيل بن حماد بن ابي حنيفة يقول : " كان اسماعيل بن حماد بن ابي حنيفة سلفيا صحيحا "
اذن هذا المسمى متداول بين علماء السلف ومتوارث ولم يكن مسمى جديدا كما يدعي الكثير من الناس !!
ووجدت كثير من الادلة من كلام علماء الاسلام التي تدل على احقية التسمي بهذا المسمى " السلفية " ومن يريد ان يكلف نفسه ويبحث سيجد ماذكرته واكثر منه في بطون الكتب،
 اما مسميات ( وهابي ، جامي ، رسلاني ، مدخلي ) نسبة للشيخ بن عبدالوهاب والشيخ الجامي والشيخ المدخلي والشيخ رسلان احد علماء مصر الاجلاء .
هذه المسميات لم يطلقها اهل السنة على انفسهم ولا علمائهم بل هذه كلها مسميات اتى بها اهل الاحزاب السياسية وتتقدمهم جماعة الاخوان الارهابية لتشويه سمعة اهل السنة والجماعة الذين ينتهجون منهج السلف الصالح التي ترعاه وتنتهجه المؤسسات الدينية الوسطية في بعض دول الوطن العربي، وهناك مايؤيد ماذكرته بمقالي هذا كبار اهل العلم من مشايخ بلاد الحرمين السعودية وارض الكنانة مصر،
 فالسعودية ومصر  لايستطيع احدا ان ينفي تصدي علمائهما لفكر الغلو وخوارج العصر بشتى اشكالهم.
اما كلمة مسلم في هذا الزمن الذي يدعي بها حتى المجوسي الذي يلعن الشيخين ابابكر وعمر وسائر الصحابة وامهات المسلمين رضوان الله عليهم وحتى الاحمدي الغدياني الذي يدعي ان هناك نبيا اسمه احمد غلام الغدياني ولد في باكستان وورث النبوة من محمد !! وهذا كفر بما انزل على محمد عليه الصلاة والسلام.
فاعذر من يقول ان مسمى مسلم بالعموم لا اظن انه يكفي حتى كلمة سني الذي يدعي بها القبوريين واهل الخرافات كجماعات في العراق الذين يضربون اجسادهم بالسكاكين  وطائفة تسكن جنوب شرق الجزيرة العربية يشتمون عثمان وعليا معا وينأون بانفسهم بزعمهم عن مادار بينهما وايضا الدراويش الذين يعذبون ناقة صالح في بلاد المغرب كل سنة ويعقرونها ويطعنونها ويعبدون القبور وايضا وطوائف اخرى واحزاب دينية كالاخوان المجرمين الذين يشتمون كاتب الوحي الصحابي الجليل معاوية رضي الله عنه ويصفونه بالدكتاتور الذي قضى على ديمقراطية الاسلام وعلمانيته الناعمه كما يزعمون هم وغيرهم. وهذا ما استطيع ان اثبت لمن يريد الدليل ان اغلب رؤوس الاخوان يشتمون معاوية وغيره من الصحابة.

فمنهج السلف يعتقد اعتقادا كامل بأمر لا اجد له مثيلا في كل الطرق والمذاهب والمناهج الا وهو ان جميع من شهد الشهادتين ايا كان اعتقاده ومذهبه فهو قد عصم دمه بالشهادتين.

هو منهج يدعو لتوحيد الله اولا واداء الاركان والفرائص والواجبات وينص على طاعة ولي الامر في البلاد وعدم الخروج او التحريض عليه او على نوابه لا قولا ولا فعلا ويحرم الخروج على الحاكم ولو اظهر كفره طالما له الغلبة
الا بشروط يقرها الشرع.
ويحترم دم الذميين والمعاهدين واهل الكتاب ويحرم التجاوز عليهم ويتوعد من يؤذي هؤلاء . 
وكل من يدعي السلفية وهو يؤسس لحزب سياسي او يشترك به او يدعو للديمقراطية او يدعي الجهاد ويدعو له بلا اذن ولي امر البلاد او ينازع حاكم البلاد
او يرتكب عملا اجراميا يروع به الامنين او من يطالب بالاستدلال بالقران الكريم فقط! دون الرجوع للسنة واثار السلف واجماع العلماء الذي يفسر القران ويصر على هذا فهو كاذب وخارجيا مارق ولايعرف منهج السلف مهما ادعى ذلك ولو اقسم وهو محرم بالبيت العتيق. فالكثير من يظلم منهج السلف الصالح لجهله بما يدعو له هذا المنهج.
وساعد بتشويه المنهج هذه الاحزاب الدينية السياسية وادعياء الثورات والجهاد المزعوم .