هيرمس
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

ناجي قمحة

غدا أفضل

ترامب صانع التاريخ الأسود

بقلم .... ناجي قمحة

الجمعة 22 مارس 2019

نطق وجه بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي المتهم بالفساد بالفرحة الغامرة مرحباً بقرار صديقه دونالد ترامب الاعتراف بسيادة إسرائيل علي مرتفعات الجولان. وبلغ حماسه الذروة عندما وصف الرئيس الأمريكي بأنه يصنع التاريخ مشيراً لقراره المدوي بإهداء القدس العربية لتكون عاصمة أبدية لإسرائيل. 

قد يكون بنيامين نتنياهو محقاً في هذا الوصف لأن ترامب بالفعل صنع تاريخاً ولكنه تاريخ مجلل بالسواد والعار للولايات المتحدة الأمريكية التي طالما صورت نفسها رائدة للحرية والديمقراطية متزعمة ما وصفته بالعالم الحر مطبقة ما أطلقت عليه الشرعية الدولية. وأصبحت في عهد ترامب دولة متنكرة للشعارات التي أطلقتها. خارجة علي الشرعية الدولية وما تبنته من قرارات شبه إجماعية مساندة بحقوق الشعب الفلسطيني وفي مقدمتها إقامة دولته المستقلة علي أراضي يونيو 67 وعاصمتها القدس العربية. وكذلك بطلان كل الإجراءات الإسرائيلية بضم الأراضي العربية المحتلة ومنها مرتفعات الجولان العربية السورية التي ضمها ترامب لإسرائيل في مجرد "تويتة" فاضحة خارقة لكل المواثيق الدولية كاشفة لما آلت إليه السياسة الأمريكية التي تزعمت عملية السلام وخدعت العالم العربي طوال عقود حتي جاء ترامب ليكشف للعالم الوجه القبيح لأمريكا خادمة إسرائيل. 

هذه هي الحقيقة التي كان واجباً علي العالمين العربي والإسلامي إدراكها منذ بداية الصراع العربي الإسرائيلي عندما تحركت القوي الصهيونية العالمية ودفعت الولايات المتحدة الأمريكية وحليفاتها الأوروبيات لمساندة إقامة الدولة العبرية علي الأرض الفلسطينية والتوسع بعد ذلك علي حساب بقية الأراضي العربية شبراً شبراً بفعل الآلة العسكرية الإسرائيلية المدججة بأحدث الأسلحة الأمريكية وبفضل الغطاء السياسي والاقتصادي والإعلامي الذي توفره لها الولايات المتحدة الأمريكية رغم أنف أصدقائها من العرب والمسلمين علي اعتقاد أنهم قد يدينونها ويستنكرون قراراتها ولكنهم أبداً لا يتخلون عن صداقتها المشئومة!!