المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

مدبولي عتمان

دائرة الوعي

حقيقة الخطر القادم

بقلم .... مدبولي عتمان

الجمعة 10 يوليو 2020


في عام 1989 انتقل الرئيس الأمريكي الراحل، رونالد ريجان وزوجته للإقامة في منزل جديد بلوس أنجليس في منطقة راقية  تسمى طريق السحاب. ولكنه بحسب موسوعة ويكيبيديا ، رفض السكن بالمنزل حتى يتم تغيير رقم 666 لانه يتشائم من هذا الرقم وبالفعل تم تغيير رقم المنزل ليصبح 668 ومستمر حتى الان .

وكانت معظم الأخبار التي تناولت تشاؤم الرئيس ريجان من هذا الرقم كانت تنشر في أخرها فقرة تذكيرية تشير إلى أن مدينة صناعة السينما الأمريكية هوليود انتجت أكثر من 5 أفلام سينمائية شهيرة تتناول صراحة الرعب المصاحب لرقم 6 مكرر 3 مرات.
وفي 5 سبتمبرعام 2016 نشر موقع "العربية نت" تقريرا مصحوب بفيديو مصور يتضمن تجمع حشود من أهالي لندن على ضفاف نهر "التايمز" لمشاهدة مجسم خشبي عملاق لمدينة لندن التي كان معظم ما فيها مبنياً من الخشب في القرن السابع عشر طوله 120 متراً وهو يطفو على الماء ثم يحترق بالنار، تماماً كما حدث للندن عام 1666.

وذكر التقرير أنه منذ 350 سنة، كانت لندن تتفحّم بحريق هائل، بدأ الأحد 2 سبتمبر وانتهى الأربعاء 5 سبتمبر من عام كان رقمه مما حذرت منه سفر"الرؤيا" المقدس ، وهو الرقم 666 المشير إلى "رجل وحش" أو شرير شيطاني ، لأن الحريق كان عام 1666 وجعل لندن لقمة سائغة لنيران متشيطنة استمرت 4 أيام، ودمر بالكامل 13 ألف بيت، كان يقيم فيها 70 ألفاً من سكان لندن البالغين ذلك الوقت 80 ألف نسمة، كما دمر 87 كنيسة، بينها كاتدرائية القديس بولس القديمة. في نكبة كبرى رسموها في لوحات وألفوا عنها روايات وأنتجوا أفلاماً ومسلسلات ومسرحيات بالعشرات.

وفي السنوات القليلة الماضية بدأت العديد من المواقع الالكترونية تتحدث عن شريحة الكترونية سيتم زرعها تحت جلد الانسان يمكنه من خلالها فقط ممارسة حياته من سفر وعمل وبيع وشراء. وهذه الشريحة تحمل رقم 666 الذي هو تجسيدا لما يسمونه الرجل الوحش أو علامة الوحش  ونشر موقع ( أليتيا العربية ) تقريرا في 17 يونيو عام 2017 يقول فيه ان زرع هذه الشريحة الالكترنية يأتي تجسيد لنبوءة سفر الرؤيا المقدس التي تقول : " ويجعل الجميع الصغار والكبار، والأغنياء والفقراء، والأحرار والعبيد، تصنع لهم سمة على يدهم اليمنى أو على جبهتهم. أن لا يقدر أحد أن يشتري أو يبيع، إلا من له السمة أو اسم الوحش أو عدد اسمه. هنا الحكمة! من له فهم فليحسب عدد الوحش، فإنه عدد إنسان، وعدده: ستمئة وستة وستون".(سفر الرؤيا ١٣، ١٦ – ١٨).

واضاف التقرير أن تفسير سفر الرؤيا يقول أن الرقم ٦٦٦ يُشير الى نيرون قيصر، الإمبراطور الذي اضطهد المسيحيين. كان سيء لدرجة ان المسيحيين اطلقوا عليه اسم "وحش". ويرمز ايضا للمسيخ الدجال . وبتحليل التقرير نخلص إلى أنه يراه عمل شرير يضلل البشر ويحذر من خطورته .

ومع تفشي فيروس كورونا على مستوى العالم في يناير 2020 بدأنا نشاهد ونسمع ونقرأ عشرات التقارير الإخبارية عبر الصحف والمواقع ووسائل التواصل بعضها يحذر من مؤامرة كونية تقف ورائها الماسونية العالمية للسيطرة على العالم بالتعاون مع عملاق التكنولوجيا العالمي بيل جيتس بزرع شريحة الكترونية في يد الانسان ليتحول بعدها سكان البشر إلى قطيع عالمي يقوده فريق محدود لصالح جماعة محددة. وكان لا بد من خطر عالمي لتكون الحماية منه مبررا لزرع الشريحة ، وتمثل ذلك الخطر في فيروس كورونا الذي قيل أنه من صناعة بشرية وتم تسريبه من معمل في ووهان الصينية .

وهناك فريق اخر يستبعد تلك المؤامرة الكونية ويرى ان الرئيس الأمريكي ترامب سلط زبانيته خاصة من الاعلاميين على بيل جيتس بعد أن كشف فشل الحكومة الأمريكية في التعامل مع فيروس كورونا .

وهنا شهد المسرح العالمي حالة من البلبلة تسببت في حيرة لمئات الملايين من البشر من يصدقون ، خاصة وان كل فريق استعان بأدوات علمية وشخصيات مرموقة لإثبات موقفه. 

ومنذ أيام قليلة بدأ القلق يتزايد خاصة بعد أن نشرت صحيفة جيروزاليم بوست الاسرائيلية تقريرا يوم 26 من شهر يونيو الماضي تؤكد فيه أن ولاية ميتشجان الامريكية وافقت على قانون يسمح بزرع الشريحة الالكترنية للمواطنين طواعية تسمى ( تجاوز كوفيد ) وهو تطبيق الكتروني ذكي تحت مسمى لقاء ضد كورونا يسمح لحامله فقط بالسفر والعمل والبيع والشراء والذهاب الى المطاعم والمقاهي والأسواق والنوادي الرياضية وكل أماكن الترفيه. وقالت الصحيفة أن 15 دولة وافقت على زرع الشريحة لمواطنيها كمرحلة أولى منها دولة عربية. ومن لا يحمل يتم تقييد حركته .

طرحت هذا الموضوع لتنبيه الأفراد والحكومات ، داعيا المؤسسات العلمية والدينية المتخصصة بحثه بجدية وإعلان حقيقة هذا الخطر .

[email protected]