المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

لويس جرجس

صور من بلدي

وطنيات مجهولة ( 4)

بقلم .... لويس جرجس

الخميس 09 يوليو 2020

 

انتهينا في الاسبوع الماضي بعرض انشودة وردة الجزائرية "أنا مولودة في يوليو"، كلمات عبد العزيز سلام والحان رياض السنباطي. وبالمناسبة فان وردة ذكرت في لقاءاتها الصحفية أنها غنت 30 اغنية وطنية للجزائر ومثلها لمصر، كما غنت لفلسطين انشودة "ثلاثة أخوة من دير يا سين"، التي تحكي مأساة أسرة فلسطينية راحت ضحية مذبحة الصهاينة في قرية دير ياسين عام 1948، وهي من كلمات الشاعر علي مهدي والحان عبد العظيم محمد، وتم تسجيلها لإذاعة فلسطين يوم 20 يناير 1962. يقول مطلعها: "قتلوا الأم قتلوا ولادها   وأصغر واحد من أولادها   اتصاب بس مامتشي والغادر ماعرفشي    سابهم فوق الرملة وراح   بات الطفل في نار وجراح".

وعلى ذكر صاحب اللحن، عبد العظيم محمد ـ هذا الموسيقار المتميز، الذي لم ينل ما يستحقه من الشهرة ـ نذكر أنه قدم العديد من الأغنيات الوطنية، المجهول منها والمعلوم، مع كثير من المطربين والمطربات، نذكر منها:

أفراح مصر (إبراهيم حمودة) ـ الفنارة (عبد الحليم حافظ) ـ مصر في جبينك (محمد قنديل) ـ موطن الأحرار (فايزة احمد) ـ كما قدم مع فايدة كامل البركان العربي، ومنصورة يا مصر، والمعارك مستمرة. وأيضًا ياك يا وطنا الغالي (ليلى مراد) ـ علم الحرية (حورية حسن) ـ يانيل (نجاة علي) ـ على بلدي (التلباني).

وتجاوبًا مع مقاومة العدوان الثلاثي في 1956، قدم عبد العظيم محمد مع المطرب عباس البليدي أنشودة بورسعيد، كلمات طاهر أبو فاشا، وفيها يقول:

"بورسعيد بورسعيد   في كل حتة ببورسيعد

المعارك في الشوارع  بالمدافع والحديد

اللي نازل م السما يلقى قضاه

واللي جاي م البحر هايقابل رداه

دبحوهم     في الشوارع 

واصطادوهم    بالمدافع

اللي نازل واللي طالع

هددوهم وعلموهم بالمدافع والحديد".

وربما يكون من المفيد في الوقت الحالي ـ حيث تعتزم اسرائيل ضم أجزاء جديدة من الضفة الغربية إلى أراضيها ـ أن يتذكٌر العالم أن "دولة اسرائيل" قامت على انقاض بيوت وأشلاء الفلسطينين العزل، وهو ما خلده فنيًا أيضًا الموسيقار المبدع عبد العظيم محمد عبر ملحمة تاريخية بعنوان "كنيسة عيلبون"، التي تحكي واحدة من مآسي شعب فلسطين، وتروي وقائع مذبحة ضمن عشرات المذابح التي ارتكبها الصهاينة فوق أرض فلسطين، التي اختاروها لينشئوا عليها "دولتهم". تقدم الصورة الغنائية ـ التي كتبها الشاعر على مهدي، وغناها بحماس واضح الفنان محرم فؤاد ـ صورة فنية لمأساة قرية عيلبون ـ إحدى قرى الجليل ـ التي هاجمها الصهاينة يوم 30 أكتوبر 1948، وأخرجوا سكانها من الكنائس التي احتموا داخلها طوال الليل، وأعدموا 14 من شباب القرية وأجبروا باقي السكان على النزوح عن قريتهم.

مدة الأنشودة 10 دقائق و45 ثانية، وتبدأ بمقدمة موسيقية مدتها دقيقة ونصف الدقيقة، يمتزج فيها صوت الآذان بقرع أجراس الكنائس.

ثم يدخل محرم فؤاد بصوت هامس يعبر عن الكلمات التالية:

بعد نص الليل    وقرية عيلبون نايمة جوه الكرم   وف حضن الزيتون

بعد نص الليل كلاب الغدر جاية في سكون    

جاية تزحف زي حية    قاصدة قرية عيلبون

وعلى الزيتون وعلى الغصون   داست كلاب صهيون 

على الزيتون وعلى الغصون

(موسيقى: ناي حزين بنغمة آدان الفجر)

وطل الفجر من فوق الروابي العالية

وشاف الغدر ع القرية الوديعة الهادية

اللي باعتها الخيانة بالتراب   اللي باعتها الخيانة للكلاب

على كل سطح وكل باب   وقفوا اليهود جوه الضباب

(موسيقى مرحة تعبر عن استقبال الأهالي للصباح)

مستنيين القرية تخرج في الصباح عارفين صحاب القرية عزل م السلاح

وأول بيت فتح بابه هجم ع البيت وأصحابه رصاص الغدر ... وكلابه

وشباب بايدين مفيهاش حاجة وداخلين ع الموت

وصهاينة بسلاح وبميت حاجة وخايفين م الموت

واللي كان   إسأل عليه الكرم وغصون الزيتون

اللي كان   إسأل عليه اسأل كنيسة عيلبون

إسأل كنيسة عيلبون

(كورس حزين)

ناس في عددها وضعفها  جوه الكنيسة في ضلها 

راكعين خاشعين

والغدارين السفاحين جوه الكنيسة   هاجموهم  جوه الكنيسة وقتلوهم

جوه الكنيسة  جوه الكنيسة

(كورس من الاطفال)

آدي الحرب اللي بتعرفها كلاب الغدر   وحافظة فنونها 

قتل الأعزل والعاجز   قتل جوه كنيسة وتحت عيونها

(ويكمل محرم فؤاد بحماس)

مانتهتش الحرب لسه يا اسرائيل  مانتهتش ولسه بينا حساب طويل

الحر العربي الثائر بيغرك صبره عليكي  مش دارية أيه تحت الصبر

الصبر ايدين وضوافر   عمالة بتنهش فيكي وبتحفر ليكي القبر

الصبر مصانع شغالة ليل ويا نهار

الصبر مدافع طالعة لك بلهب النار

مع القائد والثائر ... أبو خالد عبد الناصر.

..... ويستمر البحث

لقطات:

*عندما يؤكد لك قريبان عائدان من الخارج أن وزارة الصحة تتابعهما تليفونيًا للاطمئنان على عدم ظهور أعراض كورونا عليهما، فالواجب توجيه التحية لهذا المجهود المبذول لمواجهة الفيروس اللعين، والحد من انتشاره.

*برافو الاعلامي المحترف عمرو عبد الحميد، فقد نبه في حلقة أمس من برنامج "رأي عام" على قناة "تن" إلى تفوق اثيوبيا علينا في استخدام الاعلام الرقمي بمهارة لاقناع شعوب العالم بوجهة نظرها في قضية سد النهضة، بينما اعلامنا يتحدث الينا نحن فقط!.  والله عيب.