أخبار التعليم
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

عصام الشيخ

كلام في الهوا ..

حكاية السد العالي

بقلم .... عصام الشيخ

الاثنين 13 يناير 2020

ونحن نشهد حاليا التعنت الاثيوبي فيما يتعلق بالمفاوضات الفنيه حول سد النهضه ، واصراره علي تجاوز كافة القوانين والأعراف الدولية المعنيه بالتعامل مع النهار العابرة للحدود ، والمعاهدات الموقعه عليها - في مقدمتها اتفاق إعلان المبادئ المبرم في 23 مارس 2015، وكذلك اتفاقية ١٩٠٢ التى أبرمتها اثيوبيا بارادتها الحرة كدولة مستقلة، واتفاقية ١٩٩٣ الموقعه مع مصر، و تعهدت فيها بعدم احداث ضرر لمصالح مصر المائية- واصرارها علي التصرف بشكل احادي، وهو ما رفضته مصر على مدار المفاوضات باعتباره يمثل مخالفة صريحة لاتفاق اعلان المبادئ لعام ٢٠١٥ ولالتزامات اثيوبيا بموجب قواعد القانون الدولى.

ودون الدخول في التفاصيل فان الدوله المصرية تحتفل خلال هذه الايام بذكري انشاء السد العالي- وضع حجر الاساس لانشائه الزعيم الراحل جمال عبد الناصر في 9 يناير 1960، وأكمل بناؤه في 1968، وتركيب آخر 12 مولد كهربائي في 1970، وافتتح السد رسمياً في عام1971- واعتبر عيد ميلاد السد مواكبا لعيد ميلاد عبد الناصر 15 يناير من كل عام -  اهمية الاحتفال من وجهه نظري ان السد يمثل رمزا وطنيا يعكس قدرات الشعب المصري علي تحقيق احلامه القوميه بالاصرار والعزيمه ومواجهه التحديات القريبه من التي نعيشها حاليا،وان اختلفت في النوعيه،ولكنها تحديات لتأكيد السيادة الوطنيه واستقلاليه القرارالسياسي ،ومن ثم رساله للعالم بان الشعب المصري قادر دائما علي قبول التحدي ومواجهته .

هنا نكتفي بتقرير الهيئة الدولية للسدود والخزانات الكبري حول السد العالي حيث اختارته كأعظم مشروع هندسي شيد في القرن العشرين،عابره به كافة المشروعات العملاقة الأخرى بتفوقه علي122مشروعا عملاقاً في العالم، لما حققه من فوائد عادت  عادت علي الجنس   البشري،وغير وجه الحياه في مصر بما حققه من نهضة تنموية شامله،وعلي رأسها توليد الكهرباء التي أفادت مصر اقتصادياً، وسمح بقيام نهضه صناعيه كبري، وانتشار المشروعات التنموية بمختلف انحاء البلاد، وانه يمثل الصدارة في كافة المشروعات المعنيه بالتعامل مع المياه،وتجاوز ماعداه في المشروعات الهندسية المعمارية.

ايضا اشار التقرير ان السد ادي الي التوسع في المساحة الزراعية،و في استصلاح الأراضي وزيادة مساحة الرقعة الزراعية من 5.5 إلى 7.9 مليون فدان ، كما عمل أيضاً على زراعة محاصيل أكثر على الأرض،حيث أتاح ثلاث زراعات كل سنة والتوسع في زراعة المحاصيل الاستراتيجيه مثل الأرز وقصب السكر،وتحويل المساحات التى كانت تزرع بنظام الري الحياض إلى نظام الرى الدائم، وعمل على حماية مصر من الفيضان والجفاف أيضاً- كلنا نتذكر سنوات الجفاف التي تعرضت لها مصر في ثمانينات القرن الماضي وكيف  انقطاع الكهرباء البديل الوحيد لتوفير الغذاء ،و مياه الشرب لاستمرار الحياه؟  

يكشف لنا ما سبق لماذا اصرار مصر علي وضع قواعد للملء الاول وعلاقته بمعدلات الفيضان، وكذلك الربط بين التشغيل السنوي للسد العالي والاثيوبي خاصة في فترات الجفاف والجفاف الممتد،ووضع اتفاق لذلك تشمل تنفيذ محطات قياس لتصرفات النيل الأزرق وتبادل هذه القياسات،وألية مراقبة تنفيذ التصرفات المتفق عليها من السد الاثيوبي.

خارج النص:

مصر تملك من الخبرات الفنيه التراكميه في مجال انشاء السدود والخزانات الكبري علي مجري النيل،والمواكبه لاحدث التقنيات الهندسية ،وبالتالي عندما تتحدث مصر في هذا المجال علي الجميع من دول الانهار المشتركة ان ينتبه ويستفيد من تلك الخبرات، ولن نزيد.

[email protected]