المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

سوزان زكي

حان وقت الطبيعة

بقلم .... سوزان زكي

الاثنين 01 يونيو 2020

 

هو شعار اتخذته منظمة الامم المتحده لاحتفالاتها هذا العامٍ بيوم البيئه العالمى الذى يوافق الخامس من يونيو من كل عام حيث اعلنت الامم المتحده ان ما يمر به العالم الان من جائحة الكورونا هو وقت استثنائى يمر على البشريه وانها رسالة من الطبيعه  لكي نعتني بأنفسنا ونعتني بالطبيعة ونستيقظ من غفلتنا

تقول رسالة المنظمه الدوليه التى وجهتها للعالم بهذه المناسبه إن الأغذية التي نتناولها والهواء الذي نتنفسه، والمياه التي نشربها، والمناخ الذي يجعل كوكبنا صالحاً للعيش فيه، كلها تأتي من الطبيعة  وانه حان الوقت لإعادة البناء بشكل أفضل لصالح الأرض وسكانها  فهناك مليون نوع من النباتات والحيوانات التي تواجه خطر الانقراض    

وان هناك علاقه وثيقه بين الطبيعه والفيروسات التاجيه حيث ان 75% من الامراض المعديه تأتى الينا عن طريق الحيوانات مثل الايبولا وانفلونزا الطيور والخنازير ومتلازمة الجهاز التنفسى وغيرها من الامراض واخرها الكورونا وان هذه الفيروسات تظهر نتيجة فقدان فى مكونات الطبيعه  

نعود للاحتفال بيوم البيئه العالمى وهو اليوم الذى عقد فيه اول مؤتمر للبيئه فى العالم منذ 48 عاما وبالتحديد فى مدينة استوكهولم بالسويد  حيث تم طرح لاول مرة فى التاريخ الانسانى قضايا البيئة على مائدة المناقشات بين خبراء وعلماء من مختلف انحاء العالم لبحث مظاهر التلوث التى بدأت تظهر فى الدول الصناعية الكبرى والناتجة عن انبعاثات المصانع وعوادم السيارات والتى تتسبب بلا شك فى الكثير من الامراض مما ازعج العلماء ودفعهم لعقد اول مؤتمر عن البيئة فى العالم .

 منذ ذلك التارخ بدأ اهتمام العالم بالبيئة وبضرورة حمايتها وتم اختيار 5 يونيو من كل عام للاحتفال بيوم البيئة العالمى وفى هذا اليوم صدقت ايضا الجمعية العامة للامم المتحدة على قرار تاسيس برنامج الامم المتحدة للبيئة والذى يتولى تقديم الدعم المادى و الفنى لدول العالم خاصة الفقيرة لمساعدتهم على تنفيذ مشروعات و انشطة من شانها الحفاظ على البيئه .

و فى كل عام تختار الامم المتحدة شعار للاحتفال بيوم البيئة العالمى و عادة ما يتواكب هذا الشعار مع التحديات البيئية التى تواجه العالم و بالتالى فهو يختلف من عام لاخر تبعا للمستجدات فى المشاكل البيئية

[email protected]