بطاريات منصور
أخبار التعليم
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

دينا شرف الدين

فتش عن الإخوان

بقلم .... دينا شرف الدين

الأحد 10 نوفمبر 2019

و من ترتيبات القدر  أن تنضم واقعة مقتل زعيم تنظيم داعش الإرهابي أبو بكر البغدادي كدليل جديد ينضم  لسلسلة طويلة من الأدلة التي تؤكد أن كافة التنظيمات الإرهابية الدموية علي اختلاف مسمياتها و شخوصها  قد خرجت من عباءة الجماعة الأم  التي تأسست بكل أسف علي أرض مصر في عشرينيات القرن الماضي بتمويل انجليزي لخدمة أهداف و مصالح المحتل و تنفيذاً لمخططاته و دعماً لسياساته !

فقد انتشرت علي نطاق واسع السيرة الذاتية لقاتل تمت تصفيته علي يد رعاته و مموليه بعدما  أصبح كارتاً محروقاً بالنسبة لهم و ربما لكسب بعض التأييد الشعبي حفظاً لماء الوجه ،

و كان  أهم  ما قيل عنه في تلك السيرة أن بدايته كانت كعضو بجماعة الإخوان المسلمين قبل أن تدفع به لأحد أفرعها التمويهية الكثيرة كتنظيم القاعدة .

و إن قتلناها بحثاً  سنجد أن هذه الجماعة هي الأب الروحي  لكافة التنظيمات و الأفرع  التي أفرزتها  تحت مسميات و تصنيفات مختلفة لتكون أدوات تنفيذية للمخطط الشيطاني الأكبر  كي تخدع  المزيد و المزيد من المريدين بوجه سمح معتدل و ذقون مهذبة و ملابس عصرية و تبرئ نفسها من العنف و إراقة الدماء  التي تلطخت بها يداها  منذ نشأتها و إلي أن يقضي الله أمره .

فلم تعد  تخدعنا  تصريحات الجماعة الكثيرة  التي تنتقد داعش و القاعدة و النصرة و الجهاد و غيرهم  من  تلامذتها النجباء الذين تربوا و تشبعوا  بمنهجها القطبي و أفكارها غير المعلنة للجميع ، و التي لا تخرج  إلا لمن يتم اختياره بدقة للإنفصال الظاهري عنها  و الدفع به  لتأسيس أحد الأفرع  المسلحة تحت مسمي جديد تتولي مهام  القتل و الحرق و التدمير وفقاً للخطة العامة و السياسات الدولية الكبري التي تدعم  و تحمي و تمول هؤلاء جميعاً  و جماعتهم  الأم .

نهاية : 
فلم يكن البغدادي زعيم  داعش السابق  أول  الأدلة لإدانة جماعة الإخوان  بهذا الوباء الذي استشري بالأرض من الإرهاب الأسود و الخراب و الدمار المتلاحق و لن يكون آخرها .

فلنفتش جيداً  عن جماعة الشر  و رأس الأفعي  التي يجب قطعها  لإقتلاع  شجرة الإرهاب المثمرة ذات الأفرع المتعددة من جذورها  الخبيثة .

 قاتل  الله الإرهابيين  في كل زمن و كل دين .