• مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

حميدة عبد المنعم

نبضات فكر

مساحتنا

الشباب هم حاضر اليوم ومستقبل الغد وبهذا تؤمن مؤسسة ال قرة للتنمية المستدامة ..ومن اجل هذا قامت بتنفيذ مشروع (مساحتنا ) بالتعاون مع هيئة بلان الدولية من خلال جمعيات المجتمع المدنى فى اربع محافظات هى ( اسيوط ،الجيزة ،البحيرة ،القليوبية ) استمر المشروع 4 سنوات بداية من 2015 بمشاركة 6الاف شاب وفتاة من سن 14 :25 بهدف تشجيع المشاركة الفعالة للشباب فى صناعة القرار المحلى والعمليات المصاحبه له وذلك بدعم كافة الاطراف المشاركة من قيادات الجهات الحكومية والمحلية والمجتمع المدنى وذلك فعل  بدعم قدرات الشباب عن طريق تنفيذ المبادرات المجتمعية ، تعبئة موارد المجتمع ،اليات المسائلة الاجتماعية وكيفية تطبيق كروت التقيم المجتمعى بهدف تطوير الخدمات الحكومية فى الحافظات محل التنفيذ ، بالاضافة لموائد مسديرة مع الجهات المسئولة وجلسات الحوار المجتمعى حتى يكون الشباب صناع قرار داخل مجتمعهم واصبح من شباب مهمش الى شباب قادر على احداث تغير باسئلة طرحها على نفسه ( هو فين ؟ عايز يوصل لاايه ؟ وكيف يصل الى ذلك ) .نفذت ال قرة المشروع بالعديد من الوسائل اهمها القوة الناعمة الممثلة فى (المسرح التفاعلى ،وخيال الظل ، ومسرح العرائس ) لرصد مشكلات المجتمع وتوعيتة بها حتى حتى يكون للمجتمع دور داعم للجهات الحكومية المحلية .

ولان النساء حاليا نتيجة المكاسب اللاتى حصلن عليها بجهود اجيال سابفة وايمان حالى من القيادة السياسية بالمراة ترفض البنات ان تعوقها التقاليد القديمة فمن حقها ان تحدد مسار حياتها فى عالم تستطع فيه اظهار قدراتها والتعبير عن رايها والحصول على التقدير بشكل مساوى خاصة بعد ان كانت مهمشة وتحاصرها قواعد قديمة تتجاهل امكانياتهن وقيمتهن فقد اثبتت الاحصائيات على سبيل المثال ان 6% فقط من اعضاء البرلمانات حول العالم من الشباب تحت سن الخامسة والثلاثين عام من الجنسين ! ومن هنا كانت تتحطم احلام الشباب ولهذا ظهر خلال ال 4 سنوات عمر المشروع قضايا عديدة منها (حقوق الطفل والمراة ، ودمج ذوى الاعاقة ، الزواج المبكر ،ختان الاناث ، العنف ضد المراة ) .

ومن هنا عمات ال قرة على تنفيذ مشروعها من خلال المساواة وعدم التميز والجودة والمشاركة والاحترام وقبول الاخر والنزاهة والشفافية والالتزام والمسئولية من خلال الشباب من الجنسين لدعم قيم مضيئة يسير عليها شباب اليوم ورجال الغد .