أخبار التعليم
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

حميدة عبد المنعم

نبضات فكر

مخاطر الاعلام الرقمى

بقلم .... حميدة عبد المنعم

الاثنين 09 ديسمبر 2019

لدينا اليوم تغيرات متسارعة اثرت على كافة جوانب الحياة ومنها الاعلام الرقمى الذى يؤثر على عقول اولادنا وله باع اساسى فى تغير العقول وهو مايتفق مع الثورة الصناعية الرابعة ، ورغم انها ثورة مضيئة لمستقبل افضل الا انها تقدم لاطفالنا رؤى جديدة للتنشئة الاجتماعية  تحمل فى خصوصيتها مخاطر على قيم ومثل عاداتنا وتقاليدنا مما يضاعف من الاضرار لاطفالناعلى ارض الواقع وهذا اثمر عن دراسة متميزة لرئيس وحدة دراسات المراة والطفل بمركز الحوار للوقوف على العلاقة الجدلية بين التربية الاسرية والاعلام الرقمى ..اكدت الدراسة على احصائية اليونسيف فى التقرير السنوى الصادر فى 2017 بان الشباب التى تتروح اعمارهم 15 :24 يمثلون 71% يتعاملون مع الانترنت مقابل 29% غير متصلون ونتج عن ذلك مخطر على الاطفال ممثلة فى المخاطر الجسدية بسبب الجلوس الكثير امام الحاسوب وهذا يؤدى للسمنة والخمول الجسدى واجهاد العين والصداع والام فى العظام ، اضرار الكترونية كاختراق الحاسب والتتبع والاحتيال ،والاضرار الامنية وتتمثل فى تجنيد الاطفال من قبل التنظيمات الارهابية .

اما بالنسبة لمخاطر الاسرة فهى التفكك الحادث بسبب الجلوس امام شبكات الانترنت مما ساهم فى توسيع الفجوة بين الاباء والابناء ،وعدم حديث افراد الاسرة مع بعضهم البعض ،وانعدام الوقت للجلوس سويا مما يؤثر سلبا على حياة الطفل .ولان اطفال اليوم هم رجال الغد سعت الجهود الوطنية لتقليل تلك الفجوات بانشاء مؤسسات لتوحيد وتنسيق الاستخدام الامثل والامن للانترنت حتى لايؤثر سلبا على الاطفال .. اما المنظماتالغير حكومية مثل بلان المعنية بالطفولة فى مصر منذ اكثر من ستون عام ركزت على دور الاسرة لتفعيل لغة الحوار وتقوية الروابط الاسرية وتحديد وقت للابناء للاستخدام وفقا للفئة العمرية ووضع ضوابط ورقابة على الابناء خلال تعاملهم مع التقنيات الحديثة .

اما المجلس العربى للطفولة المعنى بالمصلحة الفضلى للطفل فى ارجاء الوطن العربى ركز على ضرورة انفاذ القانون وتوفير كافة الضمانات اللازمة لشخصية وخصوصية الطفل  وضرورة محو الامية الرقمية ،واكد الشريكان على دور الاعلام بضرورة تقديم افلام كرتونية هادفة لتعليم الطفل كيفية التعامل الرقمى ،وبيان الجانب السلبى والايجابى للاعلام الرقمى  وضرورة الاستعانة بخبراء فى تلك المجالات للوقوف على حقيقة الامروالوصول للمصلحة الفضلى للطفل .