• مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

حميدة عبد المنعم

نبضات فكر

مبروك لمصر

بقلم .... حميدة عبد المنعم

الاثنين 18 نوفمبر 2019

7 حضارات رسمت شخصية مصر :الفرعونية ،الافريقية ،الاورمتوسطى ،الرومانية ، العربية ،القبطية ،الاسلامية ..استطاعت مصر ان تهضم تلك الحضارات وتخرج لنا مواطن لديه خبرات متعددة بتاريخه وقادر على النكيف مع اوضاع عدة والمراة المصرية فى تلك المعادلة رقم لايمكن تجاوزه واتضح ذلك فى بيان منظمات المجتمع المدنى المعنى بحقوق المراة خلال فعاليات الدورة ال 34 لمجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة المنعقد فى جنيف ،طلبت المنظمات رغم جهود الحكومة المصرية فى الاوانة الاخيرة تجاه المراة المصرية اصدار قانون موحد للمراة لحمايتها من كافة اشكال العنف ،قانون للاسرة يتماشى مع المتغيرات العصرية وتكون المراة شريك اساسى وفاعل فى الاسرة ،تشريعات تجرم الزواج المبكر ،زيادة تمثيل المراة فى مواقع صنع القرار الاقتصادى ومجالس ادارة الشركات ،والاجهزة القضائية وخاصة مجلس الدولة والنيابة العامة كما هو منصوص عليه فى الدستور ،وضمان استمرار مبادرات الحماية الاجتماعية ،وتحليل البيانات المصنفة  حسب الجنس وتشجيع استخدام المراة لاحدث اساليب التكنولوجيا والرقمنة لضمان الشمول المالى والتمكين الاقتصادى .

وهنا عرضت د مايا مرسى رئيسة المجلس القومى للمراة اوضاع المراة المصرية وماوصلت البه من حقوق كان يصعب الوصول اليها فى الماضى بداية من دستور 2014 الذى وضع 20 مادة لصالح المراة المصرية لتحقق لها فرص متكافئة للجنسين بداية من نسبة المراة فى البرلمان ب 15% والمحلبات ب 25% الوزيرات ب 25% بالاضافة لكسر الحاجز فى وظائف لم تتقلدها من قبل مثل مستشار رئيس الجمهورية ،اول قاضية لمحكمة الجنايات 2015،والمحكمة الاقتصادية 2018 ،واول محافظ ،وفى اول العام القادم تعين للمرة الثانية من مفوضية المحكمة الدستورية قاضية للمرة الثانية وفى النيابة الادارية وقضايا الدولة وصلت الى 49% وفى مجال التشريعات تعديل قانون العقوبات الخاص بالتحرش والاغتصاب والخطف والضرب .

وقدم المجلس استراتيجية 2030الخاصة بالمراة على المستوى السياسى والاقتصادى والاجتماعى واعتمدتها الحكومة المصرية واعتبرتها الامم المتحدة اول استراتيجية على مستوى العالم تعمل فى اطار اهداف التنمية المستدامة ،وفى اطار الانتقادات التى طرحتها بعض الدول مثل كوبا واريتريا والسويد ردت الاستراتيجية المصرية على تلك النقاط بالقضاء على الزواج المبكر ،وختان الاناث ،واستحدثت الحكومة 8 مراكز للاستضافة لمواجهة العنف دون الاشتراط بالسن ومن خلال مكتب شكاوى المراة استطاع المجلس ان يتبنى قضايا النساء ، ومن خلال حملة طرق الابواب التى استهدفت 14 مليون سيدة فى القرى والنجوع لتوعيتها  بجميع حقوقها وواجباتها بالاضافة الى تقديم المجلس مشروعات قوانين خاصة بزواج الاطفال ،وتعديلات فى قانون الاحوال الشخصية ،اما من الناحية الصحية فقد التزمت الحكومة بالرعاية الصحية للمراة فى جميع مراحل عمرها وخاصة المسجونة الحامل حتى تضع ،وقامت الجكومة باطلاق حزمة خدمات اساسية للفتيات والنساء .

وبذلك اعتمد التقرير المصرى الخاص باوضاع المراة المصرية من مجلس حقوق الانسان بجنيف باشادة من 97 دولة مبروك لمصر.