عبور لاند
عبور لاند

خواطر طائرة

طلابنا.. فى أمان لا مخاوف من كورونا.. ولكن

 

الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم.. أكد أنه لا يوجد فى الوقت الحالى ما يستدعي القلق من انتشار فيروس كورونا بين الطلاب والمعلمين ويتم تطبيق الإجراءات الاحترازية بكل دقة في المدارس مؤكداً أن قرار غلق فصل في مدرسة.. هو قرار احترازي لعدم المجازفة.. وأن الدولة تتابع وتنفذ كافة الإجراءات لحماية الطلاب وأن أى قرار يتعلق بتعطيل الدراسة على مستوى الجمهورية هو قرار سيادي وليس قرار وزارة التربية والتعليم.. وهذا الأمر لم يتم طرحه على الإطلاق هذا العام.. وأكد الوزير أن الدولة توفر العديد من مصادر التعليم المتنوعة عبر قنوات تليفزيونية لجميع المواد.. فالدولة توفر كافة الوسائل لتوصيل المادة التعليمية للطلاب.. فالوزير يؤكد حرص الدولة على انتظام العملية التعليمية.

الحياة.. يجب أن تستمر.. بلا خوف أو فزع، ولكن الحذر واجب.. فلا يمكن أن تتوقف عجلة العمل والإنتاج بسبب وباء كورونا.. وتكون العواقب وخيمة وأشد قسوة.

تيريزا ماى رئيسة وزراء بريطانيا السابقة.. قالت أمام مجلس الوزراء البريطاني.. أعلنها بكل صراحة ووضوح.. أنا لا أوافق على إجراءات مواجهة كورونا الإجبارية ولست مقتنعة بها تماماً وأرفضها عقلياً وعلمياً.. وأفضل مواجهة كورونا نفسياً وعملياً على أن أعيش في ظل إجراءات الحظر المزيف والتكميم والترويع النفسي للشعوب.

وقالت تيريزا ماى.. أنا مصرة على موقفي بعد أن دخلنا في دوامة مميتة لن تنتهي غداً بل ستستمر طويلاً.. وأضافت أن اللقاح المنتظر مجرد سراب وخيال ووهم.. ولا يعقل أن تتوقف البشرية كلها بانتظار تحقق ذلك.. وأن مخاطر الحظر النفسية أكبر بكثير من مخاطر كورونا.

قالت تيريزا ماى.. أرفض أن نموت مرات ومرات من الخوف والذعر.. وأرفض تدمير الإقتصاد والعباد.. وما ينتج عن ذلك كله ضغط نفسي ومعنوي ومادي يضعف جهاز المناعة.

قد نتفق أو نختلف مع رأى تيريزا ماى ولكن هناك من يؤيدون كلامها.. فلا ينبغي أن نستسلم ونختصر حياتنا في مواجهة هذا الوباء اللعين.. وتتوقف عملية الإنتاج.. فالإجراءات الاحترازية ضرورة حتمية ويجب تنفيذها بدقة حتى نتلافى الفيروس اللعين وفى نفس الوقت تتواصل التجارب السريرية لإنتاج اللقاح الذى يقضى على الفيروس لتعود الحياة إلى طبيعتها.

الحذر واجب.. واتباع التعليمات والإجراءات الاحترازية أساس المواجهة.. لأن عدد المصابين حول العالم يزداد.. رغم جهود الأطباء والعلماء لاستخدام أفضل سبل المكافحة.

عدد المصابين فى العالم تجاوز ال ٥٠ مليوناً.. فالأمر مخيف ومفزع رغم ارتفاع حالات الشفاء.. نتيجة التطور فى بروتوكولات العلاج.. ولكن يجب على الناس.. أن تلتزم وتنفذ إجراءات الوقاية والحماية.. لأن الفيروس اللعين يبحث عن ضحاياه من المهملين والمتهاونين الذين لا يرتدون الكمامة ولا يطبقون إجراءات النظافة.. و التباعد الاجتماعى وتجنب التواجد فى الزحام.

الفيروس قائم.. وهناك محاولات وتجارب بإذن الله ستنجح للوصول إلى اللقاح المعالج أو القاتل للفيروس، ولكن لحين التوصل إلى هذا اللقاح يجب أن نصبر ونلتزم بالإجراءات وفي نفس الوقت تستمر عجلة الإنتاج ولا تتوقف حتى تعود الحياة إلى طبيعتها.

لا أتفق مع رأى تيريزا ماى مثل غيرى فى أن اللقاح المنتظر مجرد سراب ووهم.. ولكن أتفق مع رأيها في رفض الموت من الذعر والخوف.. فالحياة يجب أن تستمر.. ولا تتوقف.

الوزير.. و أسوار المطار

وزير الطيران المدنى الطيار محمد منار عنبه.. قام بجولة تفقدية لمشروع أسوار التأمين الجديدة لمطار القاهرة.. وذلك لأهمية هذا المشروع في تحقيق أعلى درجات التأمين باستخدام الكاميرات الرادارية.. والوسائل الأمنية الحديثة.

فالوزير يحرص على مواكبة التطور العالمي في تأمين أسوار المطارات.. وفقاً لأحدث أنظمة التأمين العالمية.. رغم أن المنظمات العالمية أشادت بإجراءات تأمين وأمن مطاراتنا المصرية.

انضمت طائرة جديدة طراز إير باص ٣٢٠ لطائرات شركة إير كايرو في إطار صفقة تضم ٣ طائرات.. تستوعب كل طائرة ١٨٠ راكباً. أكد لى حسن الشريف رئيس مجلس إدارة الشركة أن الوزير محمد منار عنبه قد شدد على الاستعداد لمرحلة ما بعد كورونا.. واستعادة حركة الركاب في أسرع وقت باقتحام الأسواق التي تأثرت سلباً بوباء كورونا، وسوف تقوم الطائرة الجديدة بأولى رحلاتها إلى الخارج ٢٧ نوفمبر الجاري وسوف تستخدم في جلب الأفواج السياحية من أوزبكستان وجورجيا وبعض دول آسيا وأيضاً في نقل الركاب من الخارج إلى مطارات برج العرب وسوهاج و أسيوط.

كلام أعجبنى :

الانتصار على النفس.. هو أعظم انتصار.