المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

حسن الرشيدي

خواطر طائرة

جيش رشيد وقوة قائد حكيم

بقلم .... حسن الرشيدي

الخميس 25 يونيو 2020

 

 

ما أعظم تلك الكلمات التى قالها الرئيس عبد الفتاح السيسي أمام قواتنا الباسلة فى سيدى برانى.. كلمات يفخر بها كل مصرى وطنى.. كلمات تضمنت رسائل مهمة نالت ترحيبا ًعربياً ودولياً.. كلمات عبرت بصراحة عن أن جيشنا من أقوى جيوش المنطقة.. جيش يحمى ولا يهدد.. ولا يعتدي على أحد.. إنه جيش رشيد.. يدافع عن أمن الوطن وحمايته.

أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي بكل ثقة.. أن التدخل المصري المباشر فى الأزمة الليبية باتت تتوفر له الشرعية الدولية.. وأنه لا مصالح لنا فى ليبيا إلا تحقيق الاستقرار.

وعندما قال الرئيس.. لقواتنا المسلحة.. كونوا مستعدين لتنفيذ أى مهام داخل مصر أو خارجها إذا لزم الأمر.. فإن تلك الكلمات.. نالت إعجاب ورضاء ليس المصريين فحسب وإنما اعجاب و استحسان الليبيين الرافضين لوجود الميليشيات والمرتزقة والعناصر التركية على أراضيهم.. و الرافضين لعربدة أردوغان وأحلامه الزائفة.

الرئيس عبد الفتاح السيسي قالها.. بوضوح إن « سرت والجفرة » خط أحمر.. فالرئيس يعنى ما يقول لأن المليشيات والمرتزقة الذين يتم جلبهما من قوى معادية يمثلان تهديداً للأمن القومى.. وتهديداً للأمن والسلم الإقليمي والدولي.

فالرئيس يؤكد أن مصر بشعبها العظيم وجيشها القوى كانت ولاتزال تعمل من أجل السلام وتدعو لتسوية كل الأزمات من خلال المسارات السياسية التي تلبى إرادة وطموحات الشعوب وتخدم القوانين وقرارات الشرعية الدولية.. وأن جنوحنا للسلام لا يعنى الاستسلام والتفاوض مع القوة المعادية والمليشيات الإرهابية.. لأن دعوة مصر للسلام دائماً تأتي من منطلق القوة وليس الضعف.. أو الاستسلام.

بصراحة.. كانت كلمات الرئيس فى سيدى برانى من أقوى الكلمات التى تعبر عن قوة جيشنا.. وصلابة المصريين.. وتجسّد إرادة قوية.. وشجاعة لقائد حكيم.. يدرك أهمية حل النزاعات بالطرق السلمية والسياسية.. والتوقيت المناسب للتلويح بالقوة إذا لزم الأمر.. قائد يؤكد بحسم قوة جيشنا وقدراته الفائقة وصلابته فى الدفاع عن الأمن القومى المصرى الذى يعد جزءًا من الأمن القومى العربى.. وأن أمن ليبيا من الأمن القومى المصرى.

لا أبالغ إذا قلت.. إن كلمات الرئيس عبد الفتاح السيسي.. قد نفذت لقلب كل وطنى.. وهى منار فخر واعجاب.. كلمات تستنهض الهمم وتشحذها.. وتدفع الليبيين للترابط والوحدة ضد ميليشيات ومرتزقة مأجورين يحركها أردوغان الذى تراوده أحلام ضائعة.

رسائل الرئيس عبد الفتاح السيسي التى تضمنتها كلماته.. نالت ترحيباً عربياً ودولياً باستثناء بعض الدول الراعية للإرهاب وقوى الشر الكارهة لمصر وأهلها و الحاقدة لرئيسها لنجاحه المستمر.. وقوته وحكمته فى إدارة شئون البلاد وحل الأزمات.. رئيس يدير شئون البلاد الداخلية ببراعة وحكمة.. ويواجه التحديات ويطرح الحلول المناسبة التى تنال استحسان ورضاء الشعب لأنها تهدف لتحسين أحواله ورفع مستوى معيشته.. ويدير أيضاً الشئون السياسية الخارجية بقوة وحكمة.. تستحوذ على الترحيب الإقليمي والدولى.. ففى الوقت الذى يواجه فيه وباء كورورنا اللعين.. بمنظومة صحية رائعة.. فى الداخل.. نرى الرئيس أيضاً يدير أزمة سد النهضة بحكمة.. وصبر للحفاظ على حقوق مصر المائية.. ونراه أيضاً يدير أزمة ليبيا بحكمة وقوة.. لأن الهدف هو استقرار ليبيا والحفاظ على وحدة أراضيها.. واستعادة مؤسساتها الوطنية وطرد الميليشيات والمرتزقة لأن أمن ليبيا هو امتداد للأمن القومى المصرى والعربى.

وفى خضم كل تلك التحديات والصراعات.. يحرص الرئيس على عقد الاجتماعات للاستمرار فى العمل على مواجهة التحديات الاقتصادية و تداعيات جائحة كورونا.. والاستمرار فى استكمال منظومة المشروعات القومية التى تصب فى خدمة المواطن المصرى.. وتوفير فرص العمل له.. وتحسين مستوى معيشته.

بصراحة.. أشعر بالفخر مثل غيرى.. بأن رئيسنا قوى.. شجاع.. وحكيم.. يكسب احترام العالم بمواقفه الثابتة و الواضحة التى تسعى للسلام.. و تنحاز للإنسانية وأكرر ما قاله الرئيس.. صبرنا.. ليس ضعفاً.. وليست لنا أطماع خارجية.

كامل.. وتعقيم الطائرات

كل أجهزة مطار القاهرة.. وكافة المطارات المصرية استعدت لعودة حركة الطيران بصورة طبيعية أول يوليو القادم.. مع تقديم تسهيلات فى إيواء الطائرات الأجنبية وتخفيض فى رسوم الخدمات الأرضية وتجرى يومياً عمليات تطهير وتعقيم صالات السفر والوصول وكافة الأجهزة التى يتعامل معها الركاب و المسافرون.. بناء على توجيهات وزير الطيران المدني الطيار محمد منار عنبة.. وقد وضح جلياً الاستعداد و التأهب التام لرجال شرطة مطار القاهرة.. لتأمين مختلف المنافذ والأبواب وتنظيم حركة المسافرين.

ومن ناحية أخرى.. قام اللواء محمد كامل رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية لخدمات الطيران.. بإضافة خدمات وأنشطة جديدة منها تطهير وتعقيم الطائرات وفقاً لمعايير الدولية.. بجانب استخدام أحدث المعدات فى الخدمات الأرضية للطائرات فى مختلف المطارات المصرية.. وذلك لتعظيم العائد المالى للشركة التى قامت بصرف ١٠ شهور أرباحاً للعاملين رغم الظروف الصعبة التى يمر بها الطيران المدنى بسبب وباء كورونا.. وهو الأمر الذى أثار سعادة العاملين وفرحتهم.

برافو.. اللواء محمد كامل الذى يحرص على تنويع الأنشطة لتعظيم العائد الاقتصادى وتحسين أحوال العاملين.

كلام أعجبنى:

الناس كالأمواج إن سايرتهم أغرقوك.. وإن عارضتهم أتعبوك.