آمال وآلام

علّموا‭ ‬أولادكم‭ ‬العمل‭ ‬الصالح‭!!‬

نعيش‭ ‬أياما‭ ‬مباركة‭ ‬يُستحب‭ ‬فيها‭ ‬العمل‭ ‬الصالح‭ ‬أيا‭ ‬كان‭ ‬نوعه‭ ‬لأن‭ ‬العمل‭ ‬الصالح‭ ‬كل‭ ‬ما‭ ‬يحبه‭ ‬ويرضاه‭ ‬الله‭ ‬من‭ ‬الأقوال‭ ‬والأفعال‭ ‬الظاهرة‭ ‬والباطنة،‭ ‬وهى‭ ‬متنوّعة‭ ‬وكثيرة‭ ‬وليست‭ ‬قاصرة‭ ‬على‭ ‬العبادات‭ ‬فقط‭ ‬كما‭ ‬يظن‭ ‬البعض‭ ‬ممن‭ ‬يُكثرون‭ ‬منها‭ ‬وكأنها‭ ‬الباب‭ ‬الوحيد‭ ‬للطاعة‭.‬

يا‭ ‬سادة‭:‬‭ ‬نحن‭ ‬فى‭ ‬حاجة‭ ‬إلى‭ ‬تعريف‭ ‬الناس‭ ‬جميعا‭ ‬بقيمة‭ ‬العمل‭ ‬الصالح‭ ‬الذى‭ ‬فيه‭ ‬البسمة‭ ‬فى‭ ‬وجه‭ ‬الغير‭ ‬صدقة،‭ ‬وإماطة‭ ‬الأذى‭ ‬عن‭ ‬الطريق‭ ‬صدقة،‭ ‬حتى‭ ‬الكذب‭ ‬للصلح‭ ‬بين‭ ‬المتخاصمين‭ ‬صدقة،‭ ‬والابتعاد‭ ‬عن‭ ‬الفسق‭ ‬والإثم‭ ‬والجدال‭ ‬صدقة،‭ ‬وعدم‭ ‬رفع‭ ‬الصوت‭ ‬لغير‭ ‬ضرورة‭ ‬حتى‭ ‬لا‭ ‬نؤذى‭ ‬الآخرين‭ ‬صدقة،‭ ‬كذلك‭ ‬الحب‭ ‬والبُغض‭ ‬فى‭ ‬الله‭ ‬عمل‭ ‬صالح،‭ ‬والعفو‭ ‬عن‭ ‬الناس‭ ‬بل‭ ‬التنازل‭ ‬عن‭ ‬الحق‭ ‬الشخصي،‭ ‬والعفو‭ ‬عن‭ ‬الظالم‭ ‬إن‭ ‬كان‭ ‬ذلك‭ ‬العفو‭ ‬يصلحه‭ ‬بأن‭ ‬يتوب‭ ‬ويندم‭ ‬على‭ ‬ظلمه‭ ‬صدقة،‭ ‬وعزا‭ ‬لقول‭ ‬النبى‭ ‬صلى‭ ‬الله‭ ‬عليه‭ ‬وسلم‭:‬‭ ‬‮«‬ما‭ ‬ازداد‭ ‬عبدٌ‭ ‬بعفوٍ‭ ‬إلا‭ ‬عزّاً‮»‬،‭ ‬وإفشاء‭ ‬السلام‭ ‬صدقة،‭ ‬وإطعام‭ ‬الطعام‭-‬‭ ‬حتى‭ ‬لو‭ ‬بشق‭ ‬تمرة‭-‬‭ ‬صدقة،‭ ‬إغاثة‭ ‬الملهوف‭ ‬ومساعدة‭ ‬الضعيف‭ ‬وكبار‭ ‬السن‭ ‬والنساء‭ ‬والأطفال‭ ‬وغيرهم‭ ‬ممن‭ ‬هم‭ ‬فى‭ ‬حاجة‭ ‬لمساعدة‭-‬‭ ‬حتى‭ ‬لو‭ ‬حيوانا‭ ‬أو‭ ‬طيرا‭-‬‭ ‬صدقة‭.‬

نحن‭ ‬فى‭ ‬حاجة‭ ‬إلى‭ ‬تعليم‭ ‬أبنائنا‭ ‬وبناتنا‭ ‬هذه‭ ‬القيم‭ ‬منذ‭ ‬الصغر‭ ‬حتى‭ ‬يشبّوا‭ ‬عليها،‭ ‬لأنه‭ ‬كما‭ ‬قال‭ ‬الشاعر‭ ‬أبو‭ ‬العلاء‭ ‬المعري‭:‬‭  ‬

وَيَنشَأُ‭ ‬ناشِئُ‭ ‬الفِتيانِ‭ ‬مِنّا‭..‬‭ ‬عَلى‭ ‬ما‭ ‬كانَ‭ ‬عَوَّدَهُ‭ ‬أَبوه

وَما‭ ‬دانَ‭ ‬الفَتى‭ ‬بِحِجىً‭ ‬وَلَكِن‭..‬‭ ‬يُعَلِّمُهُ‭ ‬التَدَيُّنَ‭ ‬أَقرَبوهُ

أعجبنى‭ ‬هذا‭ ‬الحوار‭ ‬بين‭ ‬أبى‭ ‬ذر‭ ‬الغفارى‭ ‬حين‭ ‬قال‭:‬‭ ‬قلت‭:‬‭ ‬يا‭ ‬رسول‭ ‬الله،‭ ‬ماذا‭ ‬ينجى‭ ‬العبد‭ ‬من‭ ‬النار؟،‭ ‬قال‭:‬‭ ‬‮«‬الإيمان‭ ‬بالله‮»‬‭.‬‭ ‬قلت‭:‬‭ ‬يا‭ ‬رسول‭ ‬الله‭ ‬إن‭ ‬مع‭ ‬الإيمان‭ ‬عملاً‭.‬‭ ‬قال‭:‬‭ ‬‮«‬يرضخ‭ ‬مما‭ ‬رزقه‭ ‬الله‮»‬‭-‬‭ ‬ومعنى‭ ‬الرضخ‭ ‬هو‭ ‬العطاء‭-‬‭ ‬قلت‭:‬‭ ‬يا‭ ‬رسول‭ ‬الله‭ ‬أرأيت‭ ‬إن‭ ‬كان‭ ‬فقيراً‭ ‬لا‭ ‬يجد‭ ‬ما‭ ‬يرضخ‭ ‬به؟‭ ‬قال‭:‬‭ ‬‮«‬يأمر‭ ‬بالمعروف‭ ‬وينهى‭ ‬عن‭ ‬المنكر‮»‬‭.‬‭ ‬قلت‭:‬‭ ‬يا‭ ‬رسول‭ ‬الله،‭ ‬أرأيت‭ ‬إن‭ ‬كان‭ ‬لا‭ ‬يستطيع‭ ‬أن‭ ‬يأمر‭ ‬بالمعروف‭ ‬وينهى‭ ‬عن‭ ‬المنكر؟‭ ‬قال‭:‬‭ ‬‮«‬يصنع‭ ‬لأخرق‮»‬‭ ‬‭-‬وهو‭ ‬الجاهل‭ ‬الذى‭ ‬لا‭ ‬صنعة‭ ‬له‭ ‬يكتسب‭ ‬منها‭-‬‭ ‬قلت‭:‬‭ ‬أرأيت‭ ‬إن‭ ‬كان‭ ‬أخرق‭ ‬لا‭ ‬يستطيع‭ ‬أن‭ ‬يصنع‭ ‬شيئاً؟‭ ‬قال‭:‬‭ ‬‮«‬يعين‭ ‬مظلوماً‮»‬‭.‬‭ ‬قلت‭:‬أرأيت‭ ‬إن‭ ‬كان‭ ‬ضعيفاً‭ ‬لا‭ ‬يستطيع‭ ‬أن‭ ‬يعين‭ ‬مظلوماً؟‭ ‬قال‭:‬‭ ‬‮«‬ما‭ ‬تريد‭ ‬أن‭ ‬تترك‭ ‬فى‭ ‬صاحبك‭ ‬من‭ ‬خير؟‍‭!‬‭ ‬ليمسك‭ ‬أذاه‭ ‬عن‭ ‬الناس‮»‬‭.‬‭ ‬فقلت‭:‬‭ ‬يا‭ ‬رسول‭ ‬الله‭ ‬إذا‭ ‬فعل‭ ‬ذلك‭ ‬دخل‭ ‬الجنة؟‭!‬‭ ‬قال‭:‬‭ ‬‮«‬ما‭ ‬من‭ ‬مؤمن‭ ‬يطلب‭ ‬خصلة‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬الخصال‭ ‬إلا‭ ‬أخذت‭ ‬بيده‭ ‬حتى‭ ‬تدخله‭ ‬الجنة‮»‬‭.‬