Warning: Illegal string offset 'Hits' in /home/gomhuriaonline/public_html/class/PortalNews_class.php on line 560
الصعيد الجواني بقلم اسلام ابوالعطا

بضمير

الصعيد الجواني

أتابع على فترات متباعدة الرحلة التي يقوم بها بهاء العمدة من الجيزة إلي أسوان عن طريق الحمار والتي بدأت منذ ما يقرب من 80 يوما ووصلت حتي كتابة هذه السطور إلي مدينة الأقصر التي سيمكث بها أُسبوعا كما أعلن.

ومع استمرار الرحلة بدأ بهاء يتعرض لهجوم شديد بدءا من استخدام الحمار في هذه الرحلة الطويلة جدا مما يسبب ارهاقا شديدا لهذا الحيوان ولكنه برَّر هذا بأن سيّدتنا مريم بنت عمران في رحلة العائلة المقدّسة جاءت من القدس حتي المنيا باستخدام نفس الدابّة، والانتقاد الثاني الذي تعرّض له أنه أصبح ضيفا على كل الموائد وهو انتقاد أراه غريبا بعض الشئ، فالصعايدة أهل كرم وجود ولا يهمّهم أن ينزل ضيف عليهم ولو لمدة شهر كاملة.

ولكن هل لهذه الرحلة الغريبة اي إيجابيات؟ الحقيقة أن هذه الرحلة من وجهة نظري بها إيجابيات عديدة جدا، فـ"بهاء" نجح بالفعل في تسليط الضوء على الصعيد الجواني، الصعيد الذي لا نعرفه جيدا، ونجح في تسليط الضوء على شخصيات صعيدية مهمة لا نعرف عنها شيئا، وهي شخصيات ناجحة في مختلف المجالات، كما شاهدنا المجالس الصعيدية، وتعرفنا على عاداتهم وتقاليدهم، والتقي في رحلته بعدد من مشاهير اليوتيوبر الصعايدة الذين يحققون جماهيرية عالية ومع ذلك يتجاهلهم الاعلام.

حرصت على متابعة رحلة بهاء حتي أري الصورة التي افتقدناها هنا في وجه بحري، بعد أن طغت التكنولوجيا على العادات والتقاليد ومازال الصعيد متمسّكا بعاداته وتقاليده التي نعرفها من زمان، استطاعت رحلة بهاء ان تكشف لنا اشياء يجهلها صانعو الدراما الصعيدية وتبيّن أنهم لا يعرفون شيئا عن الصعيد الحقيقي.

أما بطلة الرحلة "الحمارة ونيسة" فقد حققت هي الأخري شهرة لا بأس بها، وعرفت أن بهاء يحرص على راحتها كلما وصل لمدينة معينة ويتنقل بالوسائل العادية، وبقي في رحلة بهاء مدينة واحدة هي أسوان، وهي المحطة الأخيرة لرحلته التي لاشك ستُحسب له و

أتمني ان تتحول رحلته الي برنامج تليفزيوني مثل برامج زمان التي كنا نتمتع بها مثل حكاوي القهاوي وغيرها.