هاي سليب
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

احمد الشامي

أقول لكم 

 الكارهون لمصر

بقلم .... احمد الشامي

الخميس 12 سبتمبر 2019

يثبت الشعب المصرى في كل يوم أنه عاشق لوطنه وداعم لزعيمه عبدالفتاح السيسي، الذى أعاد مصر للمصريين وقضى على أوجاع المواطنين الذين تحملوا اًلام تنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادى، فجاء هاشتاج "معاك يا سيسى"، الذى أطلقه الشرفاء في مقدمة التريند على موقع التواصل الاجتماعى "تويتر"، إذ تبارى المغردون في عرض إنجازات الرئيس عبد الفتاح السيسى والمشروعات الضخمة التى افتتحها خلال الفترة الماضية، مؤكدين أنه يبذل كل ما فى وسعه من أجل نهضة الوطن ووضعه على خريطة المستقبل بعد أن إعاده لمكانته الإقليمية والدولية.


وأكد مغردون خلال الهاشتاج، إن الكارهين للوطن خونة ومتاًمرون لا يتوقفون عن محاولات إسقاط الدولة، التى تسرع الخطى إلى المستقبل بعد أن بلغ عدد المشروعات التى تم تنفيذها في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، نحو 10 اّلاف مشروع قيمتها تقترب من نحو تريليونى جنيه، إضافة لنحو 5 اّلاف مشروع جاري تنفيذها بتكلفة مليونى تريليون جنيه، لكن أبواق الشر التى تمتلكها جماعة الإخوان الإرهابية برعاية تركيا وقطر، لا تكف عن السعى لتدمير مصر ومؤسساتها عبر فضائيات البهتان التابعة لهم، ولذا فأن حملاتهم الكريهة بما تحتويه من إدعاءات، تؤكد ما تحمله هذه الجماعة من حقد على الوطن، بعد أن تصدى لهم الشعب بقيادة السيسي وأفسد مخططهم لإسقاط الدولة والمنطقة في الفوضي.


لقد باع هؤلاء الخونة الوطن وتاّمروا على الشعب وقياداته، ونسوا أن المصريين بوعيهم التاريخي قادرون على التصدى لمؤامرات الجماعة الإرهابية وفلولها الهاربة في الخارج حيث يقيمون في الفنادق ويجمعون المال، ولذا أصيب قياداتها بالجنون بعد وفاة مرسى فسقطوا في براثن الجنون، و تاكدوا أن عودتهم للوطن باتت مستحيلة بعد أن كادوا يقودون البلاد إلى الهاوية خلال عام واحد من حكم العصابة الإرهابية، فطردهم الشعب و إزاحهم عن السلطة لإنقاذ مصر من مخطط التفكيك فلجأوا إلى الدعاوى المضللة لإثارة اليأس والاحباط في قلوب المواطنين.

 

وأقول لكم ، أن مصر بجيشها  وشرطتها وشعبها البواسل قادرون على الوقوف في وجه هؤلاء المجرمين الذين ماتت ضمائرهم من أجل المال، وتطهير الوطن من عناصرهم الإرهابية وفلولهم المتآمرة بعد أن انكشفت المؤامرة، وتأكد الشعب أن ما يحدث الهدف منه هدم مؤسسات الدولة ووقف تنفيذ المزيد من الإنجازات التى أصبحت من سمات عصر الرئيس السيسي الذى يقود سفينة الوطن وسط عواصف وأعاصير وفتن ومؤامرات لا تتوقف لحظة واحدة من المرتزقة الكارهون لمصر وشعبها بعد أن تأكدوا أن شعبها عبر المحنة إلى المستقبل واستعاد مكانته إقليمياً ودولياً.

[email protected]