هيرمس
صندوق النقد الدولى: 60 ٪ من البلدان منخفضة الدخل معرضة لخطر كبير

قالت جيتا جوبيناث، النائبة الأولى للمدير العام بصندوق النقد الدولي، إن هناك الكثير من العمل المطلوب لمساعدة البلدان على خفض مخاطر الديون، مشيرة إلى أن مجموعة العشرين بحاجة إلى تكثيف جهودها لمساعدة البلدان منخفضة الدخل على التعامل مع مستويات عالية من الديون.



أضافت جوبينات، أن 60٪ من البلدان منخفضة الدخل معرضة أو معرضة لخطر كبير من ضائقة الديون، وستجد صعوبة متزايدة في خدمة ديونها، وأن الإطار المشترك لمجموعة العشرين بحاجة إلى الإصلاح لتقديم إعادة هيكلة الديون.

أشارت: "لقد أحرزت بعض التقدم، لكن هناك حاجة إلى الكثير لجعلها تفي بوعدها" لمساعدة البلدان التي تعاني من مستويات ديون لا يمكن تحملها.

لفتت إلى أن العديد من البلدان منخفضة الدخل تدفع بالفعل ما يقرب من 3٪ من إجمالي ناتجها الاقتصادي لخدمة الديون.

حذر رئيس البنك الدولي ديفيد مالباس الأسبوع الماضي من تزايد مخاطر التخلف عن السداد بالنسبة للبلدان النامية. لافتا إلى أن أفقر البلدان تواجه 35 مليار دولار من مدفوعات الديون لدائنين رسميين وخاصة  40٪ منها مستحقة للصين.

ألمحت جوبيناث، إلى أن صندوق النقد الدولي كان يتحول من التمويل الطارئ المقدم للدول الأعضاء في عامي 2020 و 2021 لمساعدتها على التعامل مع الأزمة الصحية والاقتصادية للوباء الفوري إلى برامج تمويل تقليدية طويلة الأجل.

نقلا عن رويترز




تابع بوابة الجمهورية اون لاين علي

تابع بوابة الجمهورية اون لاين علي جوجل نيوز جوجل نيوز

يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق