هيرمس
خبراء تعليم: الـ "أوبن بوك" سمة العصر ويقضي على الحفظ والتلقين

امتحان الـ "أوبن بوك" جديد على العملية التعليمية ورغم ذلك أصبحت كل الامتحانات فى الصف الأول والثانى والثالث الثانوى العام بهذه الكيفية، حيث يصرح للطالب بدخول الامتحان ومعه التابلت عليه المقررات الدراسية الرقمية ويمكن للطالب الاطلاع عليها أثناء أداء الامتحان الخبراء.



أكدوا أن امتحان الـ "أوبن بوك" هو انعكاس للتحول الرقمى والاعتماد على المقرر الالكترونى ليس هو الحل للحصول على أعلى الدرجات ولكن المحتوى الدراسى الرقمى يكون مع الطالب كمرجع فقط لاغير يتذكر به لأن نظام الامتحان يعتمد على التفكير والإبداع والابتكار.

يؤكد هانى زكريا مدير إدارة السيده زينب التعليمية جنوب القاهرة أن امتحان الاوبن بوك هو التطور الطبيعى لعمليه التقييم لان الأسئلة أصبحت لا تعتمد على التكرار والحفظ والتلقين وانما التفكير وتنمية المعرفة والإبداع والابتكار واى مقرر الكترونى لن يفيد الطالب الا فى حالة الاطلاع فقط لأن المقرر الرقمى دوره محدود فى استرجاع المعلومات فقط.

يؤكد حسن زكى مدير إدارة منشاه ناصر التعليمية غرب القاهرة أن نظام الاوبن بوك فى الامتحانات يساعد على الابتكار وتقديم حلول جديدة للمشكلات التى نقابلها وتكون الحلول بشكل واقعى يسهل تطبيقه مشيرا الى أن المقرر الرقمى لن ينفع للغش أو حل الامتحان وانما هو فقط للتذكرة وإرشاد الطالب وليس نقل الاجابات والاعتماد على الحفظ لأن أساليب التقييم تريد قياس الفهم والتفكير وليس ترديد المعلومات.

يوضح خالد حمدان وكيل إدارة الشروق التعليمية أن الامتحان بهذه الطريقة مفيد جدا للطلاب لاسترجاع المعلومة عبر المحتوى الرقمى ويساعد المحتوى الرقمى على اكتشاف مهارات الطالب وقدراته لانه يبحث عن معلومة محددهة فى وقت قصير جدا والأسئلة الجديده تتماشى مع التحليل والتطبيق وقد تم تدريب الطلاب على استخدام التابلت.

أضاف أن الأسلوب الأمثل للتعامل مع التابلت مع الاستفاده من النماذج الاسترشادية للامتحان الموضوعة على التابلت ورغم أن امتحانات الصف الاول والثانى الثانوى ورقية الأ ان الوزارة صرحت بدخول التابلت لاجراء الامتحان بنظام الاوبن بوك للاستفاده من بنك المعرفة والمقررات الدراسية الرقمية التى تم تحميلها على جهاز التابلت.

يؤكد بدوى علام رئيس مجلس الأمناء والآباء والمعلمين بمحافظة الجيزة أن امتحان الاوبن بوك سمه العصر لأن الامتحان اون لاين والدخول بالمقرر الرقمى على التابلت يعتبر شيئاً طبيعياً ولا يساعد الطلاب على الغش وانما لتذكر للمعلومة فقط ولاننسى أن أسئلة الامتحان اختلفت طبقا لرؤية د طارق شوقى وزير التربية والتعليم الذي يريد أن يقيس نواتج التعلم مثل التفكير والتحليل وليس مقدار ما حفظة الطالب من المقررات الدراسية، مضيفاً أن ذلك يماثل امتحانات الدول المتقدمة التى طبقت هذه الخطوة من سنوات طويلة.

يوضح اشرف محمد رافت مدير إدارة روض الفرج التعليمية بالقاهرة أنه قام بعمل دراسة على استخدام التابلت فى لجان الامتحانات والاعتماد عليه لفتح المقررات الرقمية أثناء أداء الامتحان وكانت النتائج أن ٩٠ فى المائة من الطلاب لا يستخدمون التابلت أثناء الإجابة ويعتمد ١٠ فى المائة فقط على فتح التابلت ومتابعة المحتوى الرقمى للمناهج الدراسية كمرجع ومعظم الطلاب لا يهتمون بفتح التابلت بسبب ضيق الوقت ، مضيفاً ان الطالب المتاكد من إجابته وقادر على التعامل مع الأسئلة التى تحتاج تفكير و ابداع وتحليل وتطبيق لا يحاول فتح التابلت للتأكد من إجابته والطالب غير المتاكد من إجابته يحاول فتح المقرر الدراسى الرقمى لمعرفة الاجابة الصحيحة وذلك يهدر وقتاًطويلاً من الزمن  الخاص بالامتحان.

 





تابع بوابة الجمهورية اون لاين علي

تابع بوابة الجمهورية اون لاين علي جوجل نيوز جوجل نيوز

يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق