هيرمس
    مصر
  • 29℃ القاهرة, مصر

رئيس مجلس الإدارة

إيـاد أبــو الحجــاج

رئيس التحرير

عبد النبي الشحـــات

تعلق قلبى بالخطيب الذى تركنى وهو يعلم ذلك ..فماذا افعل


تنطلق المشاعر نحو الاخر ومن اسباب ذلك الانطلاق خطبة شخص تتوافر به صفات قد يتمناها الانسان ان تكون فى شريك حياته الى ان الاقدار قد تلقى بما لا تشتهيه النفس وفى هذا السياق الدكتور قال الدكتور  أحمد ممدوح مدير إدارة الأبحاث الشرعية وأمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية رداً على تساؤل جاء فيه تركني خطيبي وأنا متعلقة به وهو يعلم فهل يكون مذنبًا

ان الخطبة قد شرعت فى الاساس لترك فرصة لتأسيس بيت الزوجية كما شرعت لاختبار اخلاق الاخر والاطلاع على مدى توافق الطباع ومدى حسنها عن قرب ويعد السبب الاخير هو الاهم لتلك الفترة التى تقرر  قبل الزواج 

واشار ممدوح ان الخطبة ليس من شأنها تحميل المخطوبة حقوقاً معينه تجاه الخاطب كالاستمتاع بها او التطلع على عوراتها اى كانت تلك العوارات فهى تعبير عن ان تلك الفتاه تشارك ذلك الشخص فى مشروع زواج مقبل فلا يتقدم اخرين 

وعلى ذلك فأن فترة الاختبار تلك يمكن ان تنحل لاى سبب دون ترتيب حقوقاً على ذلك ولذلك ننصح كل فتاة بربط جأش جماح مشاعرها تجاه ذلك الخاطب ولاتنظر  بعين التأكيد على انه زوج المستقبل حتى يتحقق ذلك وحتى لا تحدث صدمة لتلك المشاعر اذا ما انحلت رباط تلك الخطة 

كما نصح امين الفتوى السائلة بقراءة سورة يوسف بعد العشاء يومياً فقد يجعلها الله سبباً ازالة ما يجول بنفسها وانضباط تلك المشاعر 

والله اعلم 

جاء ذلك فيما نشرته دار الافتاء المصرية عبر قناتها الرسمية على موقع يوتيوب على الانترنت 
 






يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق