الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات
    مصر
  • 29℃ القاهرة, مصر

رئيس مجلس الإدارة

إيـاد أبــو الحجــاج

رئيس التحرير

عبد النبي الشحـــات

تجار سوق العبور : توقعات بهبوط أسعار الخضر والفاكهة خلال الفترة المقبلة

رغم التضخم وموجة الغلاء التي تسيطر على معظم الدول على مستوى العالم خلال الفترة الحالية، إلا أن مصر بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي ما زالت توفر مختلف السلع بأسعار مناسبة تشهد ثباتا نسبيا بل وستشهد أسواق الخضراوات والفاكهة هبوطا في الأسعار خلال الفترة المقبلة مع قدوم فصل الشتاء، هذا ما كشفته "الجمهورية أون لاين" خلال جولتها بسوق العبور أكبر وأشهر أسواق الجملة بالقاهرة وحديثها مع التجار والعمال والمحاسبين بالسوق.



أكد حميدو رشدي ياسين (أحد تجار الخضار ومرشح مجلس النواب سابقا) وروماني شحاته (محاسب بأحد المتاجر)  أن أسعار الخضروات بدأت في الهبوط نتيجة قدوم فصل الشتاء، حيث أن الأسواق تتأثر بتغير المناخ، فعلى سبيل المثال يؤدي ارتفاع درجات الحرارة في فصل الصيف الى فساد كميات هائلة من الخضر والفاكهة وبالتالي قلة الكميات الصالحة وارتفاع أسعارها، على عكس ما يحدث خلال فصل الشتاء، مشيرا أيضا الى أن مزارع الجيش والجهود المثمرة للرئيس عبد الفتاح السيسي في استصلاح الأراضي ومنها مشروع المليون ونصف فدان أدت بشكل كبير الى توافر مزيد من الكميات وتوازن الأسعار واستقرارها بشكل عام.


أضافا أن سعر الطماطم انخفض خلال الفترة الحالية نتيجة زيادة كمياتها وبداية الموسم الجديد لها وأن سعر الكيلو منها يتراوح ما بين 4 و5 جنيهات وسعر القفص يتراوح ما بين 50 و80 جنيها حسب النوع والجودة مشيرا الى ان الطماطم الموجودة في السوق حاليا هي الصحراوى والفيومي وأن الطماطم الفيومي تعد أجود الأنواع مشيرا الى أن أسعار الطماطم بشكل عام ستشهد انخفاضا آخر ملحوظا مع نهاية العام مع توافر الطماطم الصعيدي بالسوق.


اكد على محمود (عامل بأحد المتاجر) ورضا جاد (محاسب بأحد المتاجر) أن أسعار الخضر ثابتة الى حد كبير خلال الفترة الراهنة مشيرين الى أن سعر كيلو الليمون يتراوح ما بين 4 و6 جنيهات والباذنجان الرومي ما بين جنيه ونصف وجنيهان ونصف والعروس ما بين 3 و4 جنيهات والكوسه ما بين جنيهين ونصف وأربعة جنيهات ونصف والخيار والملوخية بين جنيهين وثلاثة جنيهات والسبانخ بين 5 و7 جنيهات والبطاطا بين جنيهين وجنيهين ونصف والعشر كرنبات ما بين 50 و70 جنيها والعشر قنبيطات بين 60 و65 جنيها وقفص الكبوتشي بين 30 و40 جنيها والفلفل القرون والرومي بين 3 و4 جنيهات والبصل الابيض بين جنيهين ونصف وثلاثة جنيهات ونصف والاحمر بين 3 و4 جنيهات والفاصوليا بين 5 و7 جنيهات والبنجر بين 40 و 60 قرشا والبطاطس بين 6 و7 جنيهات ومن المتوقع ان تشهد الفترة المقبلة هبوطا كبيرا في سعر البطاطس بمجرد نزول البطاطس الجديدة ليصبح سعر الكيلو منها يتراوح بين 3 و4 جنيهات، أما الموجودة حاليا فهى البطاطس القديمة المخزنة في الثلاجات.


أكد عيد زاخر (أحد تجار الفاكهة) وشهاب خالد (عامل بأحد المتاجر) أن الفواكه متوافرة بكثرة خلال الفترة الحالية وأنها لم تشهد ارتفاها في اسعارها، فالأمور تسير بشكل طبيعي وإن شهد أحد الأصناف ارتفاعا فإن ذلك يرجع غالبا إما الى كونه في بداية موسمه مثل البرتقال الذي يتراوح سعر الكيلو منه حاليا ما بين 4 و5 جنيهات لأبو صرة، وستشهد أسعاره انخفاضا خلال الفترة المقبلة مع دخول الموسم  ونزول البلدي والذي من المتوقع ان يتراوح سعره بين جنيهين وثلاثة جنيهات كما أن ارتفاع أسعار بعض الفواكه قد يرجع الى قرب انتهاء موسمها مثل المانجو، أما الفواكه التي في ذروة موسمها حاليا فأسعارها مستقرة مثل الرمان.


روى أحمد الشيخ (أحد تجار الفاكهة) أن أسواق الفاكهة تشهد هدوء نسبيا في أسعارها خاصة الرمان نظرا لأنه في "عز الموسم" وتتراوح أسعاره حاليا ما بين 3 و7 جنيهات حسب الجودة والحجم مشيرا الى أن هذه الفاكهة اللذيذة تأتي من الصعيد من محافظة أسيوط تحديدا، وبشكل عام فإن هذه الأسعار لدينا قد تصل للضعف لدي تجار القطاعي نظرا لأنهم يدفعون نصف جنيه ضريبة مبيعات بالإضافة الى نصف جنيه آخر مشال عن كل كيلو فضلا عما يتحملونه من ايجار ومياه ونور وضرائب واجور عمال، مضيفا ان الأسواق تشهد ركودا في حركة البيع والشراء خلال هذه الأيام بسبب موسم المدارس والمولد النبوي وانشغال الناس بشراء المستلزمات والحلوى، مضيفا ان ارتفاع أسعار المانجو العويس ووصولها الى 37 جنيها بعد أن كان سعر الكيلو 17 جنيها يرجع الى أن موسمها أوشك على الانتهاء مما أدى الى قلة الكميات، وستختفى جميع أنواع المانجو خلال الفترة المقبلة الا صنف الكيت والذي يبلغ سعر الكيلو منه حاليا 12 جنيها.
 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق