الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات
    مصر
  • 29℃ القاهرة, مصر

رئيس مجلس الإدارة

إيـاد أبــو الحجــاج

رئيس التحرير

عبد النبي الشحـــات

احمد مجاهد للنواب: لا أحد كبير علي المساءلة والاتحاد لا يدار من الخارج

قال أحمد مجاهد، رئيس اللجنة الثلاثية التى تدير اتحاد كرة القدم، أن الأرقام والمبالغ التي يتحدث عنها النواب بشأن مخالفات مالية، تشير إلي وجود لبس في الأمر،  متابعا،: ان تقرير الجهاز المركزى للمحاسبات الذى يتحدث عنه النواب لم يصل الاتحاد.



وأضاف خلال رده علي اتهامات النواب باجتماع لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب اليوم بشأن مخالفات مالية وإدارية منسوبة للاتحاد،: لا أحد كبير علي المساءلة والاتحاد لا يدار من الخارج.

وتابع، الاتحاد يدار من داخله وهاني أبو ريدة عضو في الفيفا، واقسم بالله لا يتدخل في الاتحاد

واكد، لا أحد يستقوي بالاتحاد الدولي لكرة القدم.


وعقب علي استياء النواب من جلوسه واضعا يده علي خده، : لا أحد يقلل من النواب أو مجلس النواب ولكني لمدة  ٣ ساعات قاعد كدة باسمع وبتابع وكاتب كل كلمة للنواب في أرقام 


وعقب أشرف رشاد رئيس الهيئة البرلمانية لحزب مستقبل وطن،  بأن جميع الأرقام والمبالغ التي تحدث عنها النواب من واقع تقارير  الجهاز المركزى للمحاسبات،  مطالبا مخاطبة الجهاز المركزى لتوضيح سبب تباين الأرقام الموجودة لدى كل من الجهاز والاتحاد  

وكان مجاهد، قال إنه حضر فى مجلس النواب اليوم احتراما للبرلمان ولرغبة النواب فى أن يتواجد، وانه سيرد على أى تساؤلات للنواب.

جاء ذلك خلال اجتماع لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب، برئاسة الدكتور محمود حسين، لمناقشة عدد من طلبات الإحاطة المقدمة من بعض النواب حول المخالفات المالية والإدارية المنسوبة للاتحاد المصرى لكرة القدم، والتى تمثلت فى قيام مسئولو الاتحاد المصرى لكرة القدم بصرف مبالغ نحو 5.7 مليون جنيه لأشخاص لا علاقة لهم بالاتحاد دون أن يؤدوا أعمال نظير هذه المبالغ، وكذلك عدم إثبات إيرادات بطولة الأمم الأفريقية لكرة القدم 2019، ضمن موارد الاتحاد فى الموازنة السنوية الصادرة عن الاتحاد المصرى لكرة القدم والتى بلغت حوالى 16,6 مليون دولار أمريكى.

وتابع مجاهد: "احترام الاتحاد الدولى لكرة القدم هو من احترامنا للدستور المصرى الذى يؤكد احترام القوانين الدوليةن والقانون الذى أقره مجلس النواب هو الذى أقر أن الاتحادات تتبع الاتحادات الدولية، والاتحاد المصرى لكرة القدم لا يتقاضى مليم من الدولة المصرية،

وهنا تداخل النائب محمود حسين، رئيس لجنة الباب والرياضة بمجلس النواب، قائلا: "أى اموال طالما دخلت خزينة الاتحاد هى من المال العام، حتى لا نغير الحقائق"، وعقب مجاهد: "طبعا متفق طالما دخلت الأموال الخزنة فى مؤسسات ذات نفع عام فأموالها تعد مال عام وتنطبق عليها كل الأمور الرقابية، ولا يوجد احد بمعزل عن المحاسبة المالية والإدارية طالما موجودة داخل مصر حتى لو هى من الجهات التابعة دوليا".

واستطرد: "هذه اول مرة توجه لى دعوة من مجلس النواب وحضرت ولم أتعالي أبدا على أى دعوة"ن وعقب رئيس اللجنة: "وجهت لك دعوةى فى دور الانعقاد الاول ولم تحضر ولم يحضر أى شخص من الاتحاد، عمرو الجنانينى تم دعوته وتعالى ولم يحضر لمجلس النواب"، ورد مجاهد: "أنا برد على الدعوة اللى جاتلى يا أفندم".

وردا على ما أثير عن منح مكافأة لكيروش مدرب المنتخب الوطنى، قال مجاهد: "هناك مكافآت عن الوصول وهناك مكافآت للمباريات، ورغم هذا كيروش لم يصرف المكافأة وإن كانت مكافآت الفوز منصوص عليها فى اللوائح، والراجل لم يصرف مكافاة وحتى الآن لم يتقاضى حتى أول راتب له، ولا توجد فرقة او نادى فى العالم لا تصرف مكافآت، كيروش سافر بعد المباراة".

وبشان موضوع الضرائب: "نحن لا نتهرب، وندفع مبالغ كبيرة جدا للضرائب، والشهر الماضى دفعنا 10 مليون جنيه، وحتى الأندية التى لم تسدد رسم التنمية الاتحاد سدد عنها، مثل نادى الزمالك والنادى المصرى، وهذه مبالغ كبرة جدا، وانا صدرى متسع لكل الانتقادات، وجميع الأمور المالية والإدارية  لا أحد يرفض أن تحال للنيابة العامة وإذا كانت هناك مخالفات يتم رصدها بسهولة، وليس لدينا غضاضة فى هذا الأمر".





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق