الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات
    مصر
  • 29℃ القاهرة, مصر

رئيس مجلس الإدارة

إيـاد أبــو الحجــاج

رئيس التحرير

عبد النبي الشحـــات

خبراء التطوير الحضاري: حديث الرئيس حول التحديات.. يستهدف تغيير الواقع للأفضل

نحن نسير نحو خلق أجيال ذي شخصية سوية تنعم بحياة راقية هكذا أوضح الرئيس عبدالفتاح السيسي في حديثه حول حجم التحديات التي تواجه الدولة من أجل تغيير الواقع للأفضل ورسم ملامح أفضل وذلك خلال افتتاح عدد من مشروعات الإسكان البديل للمناطق غير الآمنة موضحاً أنه لا يوجد عائد للدولة ما تقوم به من مشروعات سوي تغيير حياة الناس إلي ما هو أفضل.



إيهاب حنفي: الأهم من إزالة المساكن غير الآمنة.. توفير بديل راق لحياة مستقرة

قال إيهاب حنفي منسق عام صندوق التنمية الحضارية والمتحدث باسم الصندوق إن التحدث الأهم في تطوير العشوائيات والمناطق الخطرة علي حياة المواطنين له أبعاد أهم من إزالة المساكن المتصدعة وغير الآمنة ونقل قاطنيها إنما الأهم هو توفير بديل راقي ويوفر حياة مستقرة وآمنة بشكل جذري علي مشكلة العشوائيات وأزمة النمو السكاني موضحاً أن قضية الوعي هي أخطر قضية يمكن أن تواجه المجتمعات في مصر وتغييرها وإرساء أفكار ورؤي نحو إيمان المواطن بمشروعا وبنية تحتية ونهضة اقتصادية واجتماعية وثقافية ورياضي تقوم بها الدولة علي مدار السنوات الأخيرة أدت إلي الارتقاء بالمواطن وتحسين حياته وتوفير احتياجاته اليومية التي علي رأس الأولويات مسكن آمن ومستقر وهو ما حدث ولعل مرحلة نزلة السمان وتطوير المنطقة السياحية لتكون واحة عالمية لمشروعات سياحية تواكب سعي الدولة نحو تغيير الرؤية العالمية لمصر بشكل يظهر عظمة وتاريخ وحضارة الشعب المصري وهو ما حدث وكلنا تابعنا الإسكان الراقي والحضاري الذي انتقل إليه سكان النزلة التي انتهت الدولة تقريباً من 85% منه والمتبقي سوف يكون آخر العام.

أضاف أن مصر الجديدة معنية بقضية بناء الإنسان مشيراً إلي أن بناء الإنسان والاستثمار في العنصر البشري هو الكنز الحقيقي لأي أمة تريد النهوض والتقدم مشيراً إلي أن المشاريع الجديدة المتعلقة بتوفير سكن كريم للمواطنين تجعل المواطن منذ بداية النشأة والطفولة يعيش حياة آدمية يشعر فيها بقيمته وتقديره في بلده بما يزيد انتماءه للبلد وتزداد رغبته في التعمير والإنجاز بها مشاريع السكن الكريم الآدمي هي ترجمة حقيقية للمحافظة علي مستقبل الأجيال الحالية والقادمة لينعموا بحياة كريمة في كل المحاور منها الصحة النفسية الجيدة.

عاطف أمين: فكر السيسي يختلف جذرياً عن أسلوب المسكنات للحكومات السابقة

عاطف أمين رئيس التحالف المصري لتطوير العشوائيات أوضح أن ما تشهده مصر في ملف تطوير العشوائيات لم تشهده أي دولة في العالم وأن مواجهة العشوائيات في فكر الرئيس السيسي تختلف جذرياً عن أسلوب المسكنات الذي عملت به الحكومات السابقة علي مدار أكثر من 40 عاماً وأصبحت هناك رغبة حقيقية لحل هذه المشكلة الاجتماعية فقد تم إنشاء مساكن حضارية كما وضعت الدولة خطة للقضاء علي 357 منطقة عشوائية غير آمنة علي مستوي الجمهورية وذلك من خلال توفير 241 ألف وحدة سكنية بتكلفة 40 مليار جنيه كاملة وأعطي الرئيس عبدالفتاح السيسي تعليماته بأن تتسلم كل أسرة شقتها كاملة الأثاث والفرش والأجهزة الكهربائية مجاناً مع توفير رعاية صحية لهم.

تعتبر منطقة سن العجوز من أخطر المناطق العشوائية غير الآمنة وتضم منازل متهالكة وعشش خشبية وتلال من القمامة ويسكنها حوالي 800 أسرة علي مساحة 10 أفدنة وبناء علي توجيهات الرئيس السيسي بتطوير المناطق غير الآمنة تم تسكين أسر هذه المنطقة في السكن البديلة بمشروع الإسكان الاجتماعي بمدينة حدائق أكتوبر وتم تجهيز الوحدات السكنية البديلة وفرشها بالكامل بالأثاث والمفروشات والأجهزة الكهربائية وهي تبعد عن منطقة الهرم ومحل سكنهم القديم بـ 2 كيلو متر فقط.

د.ولاء جاد: الحياة الكريمة للأجيال القادمة.. تزيد الشعور بالانتماء للوطن

اعتبر الدكتور ولاء جاد خبير التطوير الحضاري واستشاري المناطق العشوائية أن الأطفال في المناطق غير الآمكنة أو سكان تلك المناطق بشكل عام دائماً ما كانوا يتسمون بنوع من السلوكيات الخاطئة المائلة إلي العنف نتيجة الظروف الصعبة التي يعانوها في معيشتهم ومع تغيير مكان المعيشة إلي الأفضل بالتأكيد سوف تتغير الحالة النفسية والسلوكية للطفل خاصة بعد حصوله علي مواصلات كريمة وملاعب رياضية ومراكز ثقافية تساعدهم علي تفجير طاقاتهم فيما ينفعهم بدلاً من تفجيرها في أمور لا تنفع الدولة.

 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق