الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات
    مصر
  • 29℃ القاهرة, مصر

رئيس مجلس الإدارة

إيـاد أبــو الحجــاج

رئيس التحرير

عبد النبي الشحـــات

بعد تلقى اللقاح ... هل يصبح الشخص مصاب بالفيرس أو معدى ؟ العلماء يحسمون الجدل

بسبب حداثة فيرس كورونا والأبحاث المتعلقة به فان هناك جدل حول إمكانية نقل الفيرس والعدوى به بعد تلقى اللقاح خاصة عند ظهور أعراض تشبة نزلات البرد بعد التطعيم  ..فما مدى صحة هذا الجدل؟



صرحت  هيئة المراكز الأميركية لمراقبة الأمراض والوقاية منها، أنه ليس من الواضح إذا كان الشخص الملقح غير قادر على نقل الفيروس إلى الآخرين
وأضافت أن التلقيح يمنح حماية كبيرة للغاية، ولكن لا يعتبر الأمر حصانة كاملة ضد الفيروس، حيث يمنح الجهاز المناعي دور كبير في مواجهة فيروس كورونا، لذلك فإن انتقال العدوى أمر وارد، وحثت على الالتزام بالإجراءات الوقائية مثل ارتداء الكمامة.


بينما في فبراير الماضي، أعلن أوغور شاهين، رئيس شركة بيونتيك الألمانية التي طورت لقاح «فايزر»، أن من يتلقى اللقاح لن يصبح شخصا معديا أو ناقلا للفيروس.

وقد تراجعت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها مؤخرا عن التصريحات المثيرة للجدل التي أدلت بها الدكتورة روشيل بي والينسكي، مديرة المراكز، والتي أشارت إلى أن الحاصلين على لقاح فيروس كورونا لا يصابون بالفيرس أو ينقلون الفيروس للآخرين


إجراءات مهمة بعد تلقي لقاح كورونا


- الانتباه إلى ظهور أي أعراض جانبية أو حساسية، ومن ثم استشارة الطبيب.
- تناول الجرعة الثانية من اللقاح في الموعد المحدد.
- الاستمرار في ارتداء الكمامة والابتعاد عن التجمعات.
- اتباع نظام غذائي صحي غني بالفواكه والخضروات.
- تناول أطعمة غنية بفيتامين سي.
- شرب كمية كبيرة من السوائل يوميًا.
- اتباع إجراءات النظافة والتعقيم باستمرار.
- الحرص على الاستمرار في غسل اليدين بالماء والصابون





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق