مصر
  • 29℃ القاهرة, مصر

رئيس مجلس الإدارة

إيـاد أبــو الحجــاج

رئيس التحرير

عبد النبي الشحـــات

سوهاج تستعد لمحصول القمح بـ 220 ألف فدان المزارعون: نطالب بزيادة سعر التوريد لارتفاع التكاليف وحل مشكلة الأسمدة

يستعد المزارعون في محافظة سوهاج وبقية محافظات الجمهورية لزراعة محصول القمح خلال هذه الأسابيع ويعتبر محصول القمح في سوهاج من المحاصيل الاستراتيجية ويمثل أمناً غذائياً لما له أهمية كبيرة وتجاوزت المساحة المزروعة بالقمح في المحافظة لتصل إلي 220 ألف فدان ويأمل المزارعون في الموسم الحالي ان تكون نسبة زراعة القمح أعلي من العام الماضي.



يقول العمدة محمد السيد الطبنجي نائب نقيب الفلاحين بسوهاج إن تلك الفترة تشهد تجهيزات واستعدادات من قبل المزارعين لزراعة القمح بمختلف أنحاء المحافظة مشيرا إلي ان العام الماضي تمت زراعة القمح في 200 ألف فدان في محافظة سوهاج والموسم الحالي ستشهد زيادة في زراعة هذا المحصول الاستراتيجي. 


ويطالب العمدة بمزيد من الدعم للفلاح والمزارع المصري لرفع المعاناة عنهم مثل انتظام دورة مياه الري وتوفير الأسمدة المستحقة للمزارعين في الموسم الشتوي ورجوع دور المرشد الزراعي للجمعية الزراعية الارشاد الفلاح المصري وزيادة المخزون الاستراتيجي لسد احتياجات الدولة وتقليل الاستيراد من القمح وتوفير العملة الصعبة لخزينة الدولة. 


أضاف يجب رفع سعر طن القمح لارتفاع تكلفة الفدان وسعر الطن وانه لا يوجد فرق في الاستفادة للفلاح والمزارع مطالباً بزيادة سعر طن القمح لتشجيع الفلاح علي زراعة القمح. 


ودعاً وزارة الزراعة إلي ايجاد حلول وليس تصريحات في مشكلة الأسمدة حيث يعاني المزارعون من قلة صرف الأسمدة المستحقة لهم ولابد من حل تلك المشكلة لأنها تسبب ازمة كبيرة في المحافظة وتدارك ذلك قبل الموسم الحالي حتي لا تتكرر المشكلة. 


أكد عرابي عبدالفتاح مزارع أنه قبل زراعة القمح توجد مشاكل تواجه المزارعين في المحافظة أولها الأسمدة وانتشار "السابوس" التي تزاحم القمح في الحصول علي المياه والعناصر الغذائية ويؤدي وجودها إلي انتشار مسببات الأمراض وصعوبة عملية الحصاد وانخفاض انتاجية القمح ولابد من تدخل مديرية الزراعة والارشاد الزراعي.


أشار محمد ظريف رئيس جمعية نزة البحرية بجهينة ان التجهيزات والاستعدادات لزراعة القمح تجري علي قدم وساق نظراً لاعتماد معظم المزارعين في سوهاج علي محصول القمح ولابد من ايجاد حل لمشكلة الأسمدة التي كانت في الموسم الصيفي تمثل معاناة كبيرة تعرض لها جميع المزارعين مطالباً بزيادة سعر الطن عن العام الماضي وايضاً ان تكثف مديرية الزراعة من حملاتها للتوعية والارشاد لمواجهة الآفات التي تضر بالمحصول. 


وأكد المهندس خالد عبدالراضي وكيل وزارة الزراعة بسوهاج ان مديرية  الزراعة تعمل علي خدمة المزارعين وتوفير كل ما يلزمهم ليكون الموسم فيه كل الخير وأنه سيتم تكثيف الحملات المرورية والمتابعة علي محصول القمح لحل أية مشاكل تواجه المزارعين في مرحلة الزراعة وطرق الري لزيادة الانتاج خاصة ان هناك تكليفات بالنزول إلي حقول الزراعات الشتوية لمتابعة محصول زراعات القمح مؤكداً ضرورة توفير جميع مستلزمات الانتاج خاصة الأسمدة والتقاوي لمحصول القمح لزيادة المساحات المنزرعة وزيادة الانتاج الموسم الحالي. وان من مهام اللجان المرورية العمل حاليا علي متابعة جميع الزراعات الشتوية وخاصة محصول القمح في مرحلة الانبات وتقديم جميع الارشادات الفنية والطرق الجيدة في زراعة القمح ومكافحة الآفات والأمراض التي تهدد المحاصيل الزراعية.

 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق