الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات
    مصر
  • 29℃ القاهرة, مصر

رئيس مجلس الإدارة

إيـاد أبــو الحجــاج

رئيس التحرير

عبد النبي الشحـــات

قبل عودة الطلاب للدراسة .. أساتذة الصحة والتغذية وضعوا "روشتة" السلامة لأولياء الأمور

خلال ساعات يبدأ العام الدراسي الجديد وتعود الطلاب لبذل الجهد في المدرسة ومن ثم في المذاكرة بالمنزل، وذلك يتوجب صحة جيدة لهؤلاء التلاميذ لكي يواصلوا حلقة النشاط من جديد، ونحن نعلم ان الغذاء الصحيح والسليم يؤدي الى تقوية المناعة ويرفع النشاط في الجسم وخاصة في ظل "كورونا"، ولكن بعض أولياء الأمور لا يعرفوا العناصر الغذائية السليمة لأبنائهم وكيف يتجنبوا الثلوت الغذائي والهوائي أو ضعف المناعة، ولذا وضع أساتذة الصحة العامة والتغذية بالمركز القومي للبحوث "روشته" طبية لأولياء الأمور لتقليل المخاطر على أبنائهم والوصول بهم نحو صحة جيدة .
 




•    الكمامة والمطهر والتباعد .. أهم نصيحة لتجنب الإصابة بالفيروس
•    توازن العناصر الغذائية السليمة تحمي من الوعكات الصحية
•    "النوم المبكر" يرفع المناعة ويزيد من نشاط الجسم
•    الأكثار من الفاكهة الطازجة لمقاومة كم هائل من الأوبئه

مكونات الوجبة أهم من كميتها
أكد الدكتور حسن حسونة أستاذ التغذية بالمركز القومي للبحوث، ان الطلاب في مختلف أعمارهم يجب ان يهتموا بالناحية الصحية والتغذية، حتى يكونوا أقل عرضة للإصابة بأمراض مثل الانيميا وفقر الدم)، ولذا يجب التركيز على نوع الوجبة الغذائية وليس كمية الوجبة، وان تحتوي واجباتهم الغذائية السليمة على 6 عناصر أساسية، أهمها الكربوهيدرات (السكريات والحبوب والخضروات والفاكهة) والبروتين (البقوليات واللحوم والأسماك) والدهون (الزبد والسمن والزيوت النباتية) والأملاح المعدنية (الحديد والزنك) والمياه (8 أكواب) والفيتامينات (أ-د-ك-هاء) ومحموعة فيتامين (ب -ج) .


وأوضح د. حسونه أن البروتين يحتوي على أحماض أمينية أساسية يعمل على بناء الجسم وتعويض الأنسجة التالفة ونمو العضلات، كما ان الأملاح المعدنية تقوي المناعة وتحمي من الإصابة بالفيروسات، مشيرآ الى دور المياة الهام في التفاعلات الكيمايئة في الجسم وتعطي الترطيب والشعور بالراحة وتوقظ الحواس، ويفضل أحتواء وجبة الفطور متنوعة من الفول والبيض والجبن والخضروات وكوب من اللبن، ويعتبر البيض أساسي لجميع الأغذية الأخرى لكونه يحتوي على جميع الأحماض الأمينية الأساسية . 


وينصح د. حسونة بتناول الأغذية ذات القيمة البيولوجية العالية خاصة الكبدة التي تمد الجسم بالبروتين والحديد والزنك"، بالإضافة إلى تناول الأسماك التي تعتبر مصدر هام لـ(الأوميجا 3) مثل التونة والسردين والسلامون، وزيت الزيتون والزيت الحار، فضلاً عن تناول الخضروات والفاكهة مثل الموز الذي يمنع ارتفاع ضغط الدم والجوافة والبرتقال لكونهم مصدر لفيتامين (C) .


المستلزمات الشخصية تقي من الأمراض
قدم الدكتور هاني الناظر أستاذ الأمراض الجلدية ورئيس للمركز القومي للبحوث الأسبق، بعض النصائح التي يجب التزام أولياء الأمور بها تجاه أبنائهم الطلبة مع اقتراب بدء العام الدراسي الجديد منها استخدام الكمامات والمطهرات والمناديل الورقية في المدرسة بشكل مستمر وخاصة في حالات البرد وطبعآ التباعد الإجتماعي ضروريآ في مثل هذة الظروف، ويفضل تناول الفاكهة الطازجة بكثرة مما يمنع الإصابة بكم هائل من الأمراض التي نتعرض لها، بالإضافة إلى أهميتها في الحفاظ على سلامة وصحة الجلد والأظافر والشعر ونضارة البشرة وحيويتها واحتفاظها بلونها الطبيعي الخالي من البقع الداكنة، موضحآ انه في هذا الوقت من السنة رغم الاعتدال في درجات الحرارة تنشط وتزيد الميكروبات والكائنات الجلدية والفطريات مثل "الجدير المائي"، وتنتشر بسهولة بين الطلاب نتيجة الاختلاط المباشر في هذا الفصل .


وشدد على أهمية الاستحمام خصوصآ في فصل الشتاء، بجانب الاهتمام بقص الأظافر كونها مصدر نمو البكتريا المسببة لعديد من الأمراض، ولخطورتها في حدوث إصابات بين الطلاب في أثناء اللعب في ما بينهم خلال اليوم الدراسي .


ومن جانبها قالت الدكتورة فاطمة الزارع أستاذ بشعبة البحوث الطبية بالمركز القومي للبحوث،  ان لحماية اطفالنا في العام الدراسي الجديد من جائحة الكورونا ننصح الاباء والامهات بالتغذية المتوازنة للاطفال مع تعليمهم اهمية ارتداء الكمامة بشكل مستمر وعدم التلاصق مع الاخرين وغسل اليدين باستمرار ومن المستحسن ان يكون في حقيبة الطفل معقم لليدين لاستخدامه في حالة تعذر غسل اليدين بالماء والصابون وينصح كذلك بتعليم الطفل عدم تبادل ادواته الشخصية وخاصة ادوات الطعام مع الاخرين وعلي الام التركيز علي تحضير الوجبات الغذائية السليمة التي تحتوي علي الخضروات والڤيتامينات المعززة للمناعة مع اعطاء الطفل ملعقة من عسل النحل يوميا من اجل مناعة قوية خلال العام الدراسي .


"روشته" أولياء الأمور للحفاظ على صحة أولادهم
•    يجب على كل طفل أن يكون لديه متعلقاته الشخصية مثل (الكمامة، الكوبايه و المناديل) .
•    الحرص على التباعد الإجتماعي وتجنب الكثافة والإزدحام داخل الفصول لعدم إنتقال العدوى بشكل سريع مثل الألفلونزا والبكتريا للإقلال من فرص إنتشار الفيروس .
•    البعد تمامآ عن "التقبيل" في الفصل بين التلاميذ لعدم تعرضهم للأمراض الجلدية والفيروسية .
•    ويجب وضع "صابونة" داخل شنطة الطفل لأن معظم المدارس لا يوجد بها وسائل تنظيف مثل المطهر والصابون السائل، وذلك لإستخدامها قبل تناول السندوتشات .
•    ويرجح نقل أولياء الأمور ثقافة البيت أو الوعي الأسري لأطفالهم لحماية أنفسهم ثم حماية المجتمع بعد ذلك .
•    ويجب أن نعطي الأطفال الصغار وجبه بها الشروط الصحية وهي أن تكون متوازنة أي بها العناصر الغذائية بنسب محددة، وتكون في متناول إحتياجاته المختلفة، وتكون ضمن رغباته الشخصية، فإذا كان الطفل لا يرغب في اللبن ممكن إعطائه الزبادي أو الرز باللبن أو المهلبيه.. وإلخ، ومن هنا تضمن الام أن طفلها أخذ العناصر الغذائية المطلوبة . 
•    يجب عدم الأكثار من الدهون الحيوانية مثل الزبدة والقشطة والسمن البلدي لأنها تسد شرايين الدم والإصابة بأمراض القلب .
•    ويجب اخذ الكمية المناسبة من الزيوت النباتية (الذرة وعباد الشمس والحار والزيتون) .





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق