مصر
  • 29℃ القاهرة, مصر

رئيس مجلس الإدارة

إيـاد أبــو الحجــاج

رئيس التحرير

عبد النبي الشحـــات

نساء العرب أسياد

   



     قصيدة لـ شاعر الروح د. محمد خلف

 

رســول الله أوصـانــا بهــم خيــرا ،،،،،، وزانهـم القـــرآن بســـورة النســاء

أعــزهــم الإســلام بعـد ذل وفـقــر،،،،،، وصـارت تحـــت أقـدامهــم حنــاء

نـزف بهـا فـي عـرس إلـى الجنات ،،،،، إن كـان لنـا مــن الأمهـات رضـاء

يـا قــوم كيــف لــي انظـم شعــرا  ،،،،،، فـي مــن كــانت منهــم الخـنســاء

ومـا كــان النظــم سهـلا أو وعـرا ،،،،،، ولكـن صابنـى من الخنساء الحيـاء

يا ربـة الشعــر ااذنـى لـي كـرمــا ،،،،،، وانثـري علـى بذور المدح والثنـاء

هـديـــة مـن الله لأدم  أبــى البشــر ،،،،،، بيــن النعيــم كــانـت أمنــا حــواء

فمــا كــان النعيــم يـا قـوم نعيـمــا  ،،،،،، إلا بحــب أنيـس للـفــؤاد صـفــاء

قتلـت ذا الازعار  بكيــد النســاء  ،،،،،،وحمـت شعبهــا بالحكمـة والدهـاء

بلـقيـس  يـا مـلكــة سبــأ يــا مــن  ،،،،،، ذكـرتـى فـي القـرآن مـع الشرفـاء

وامرأة فرعون التي ذاقت عـذاب،،،،،  احجـار على ظهرهـا فـى الصحراء

اوت الـرضيـع مـوســى و كبـرتـه ،،،،، و امنت به بغيـة الرحمــن رضـاء

وهـاجـر التى اعانـت زوجها على،،،،،،  ذبح ابنهـا فنزل من السماء الفـداء

وابنـة عمــران طهــارة الاكـوان  ،،،،،، وعـفــة الازمــان مـريـم العـذراء

ريحانة الجنان بنت النبى العدنان  ،،،،،،، سيـد الاكــوان فاطمــة الزهــراء

ازرت بـالمــال والنفــس وامنـت  ،،،،،، خـديجـه بــزوجهــا سيـد الانبيــاء

تـوالـت عصـور وهـن اهـل علـم  ،،،،،، وثبــات وجهــاد و كفــاح و بنــاء

بـداية المـلك لهــن فــى الاســلام  ،،،،،،، ذات الحســن والخط وكـذا الغنـاء

شجرة الدر التي علت وترعرعت  ،،،،،، فــي عصـرهــا كــرامـة الفقــراء

زان النقــش علـى الدراهم اسمهـا  ،،،،،، وكــذا الدنانيــر عــزة و كبـريــاء

تسيـر المحمـل إلـى الكعبـة بدايتـه  ،،،،،، مصـر يـا أهــل الكـرم والسـخـاء

وعنــد وفــاة  الـــزوج  مـليـكهــا  ،،،،،، رقــرق الـدمــع  و آثــرت إخـفــاء

كــوت بـالنــار الحشــا وتحملـت  ،،،،،،  يـا جنـد معـا نقضـى علـى الأعـداء

وبـالـزهـد صاروا ملـوك وأسيـاد  ،،،،،،  وكـان طريقـهــم إلـى اللـه ارتـقــاء

إنهــا رابعـة  إن كنـت جـاهلهــا  ،،،،،،  أهــل المحبــة والصفـــة والصفــاء

بجبهـة التحرير بالجزائر نضالها ،،،،،،  ذاقـت وتحملـت عـذاب الكهــربـاء

ومـا بـاحـت يـوما بأسرار قومهـا ،،،،،،  فهـن رضعـن مـن أمهاتهـم الـولاء

جميلة بعشـرين زهرة من عمرها ،،،،،، بـوحـريـد بـحـي الـقصبـة الأشقــاء

وفـاطمـة الـفهـريــة وأختهـا مـريـم ،،،،،، قـد كـان لهــم الفضــل فـى الانشاء

لأولـى الجامعـات المغـربيـة بدايـة ،،،،،،  لعصــر العلـم وكذا الثقافة والنماء

وبـالخضـراء عليسـه التـى أسست  ،،،،،، قرطـاج فجــرا وأما دائما للعظمـاء

قـرطـاج  التـي أنجبــت  صفـنيبــة  ،،،،،، كـانت غـادة للزمان أديبـة حسنـاء

بعلـم اللغـات كانت عليمـة تناولهـا  ،،،،،، حديـث المـؤرخيـن دوما والقدمـاء

تــوالت عصــور وهـن أهـل عـلـم  ،،،،،، وثـبـــات وجهـاد وكـفـاح  وبنــاء

ومـن الشـام جـاءت زنـوبيا ملكـة  ،،،،،، جال حسنها وملكها وعزها أرجاء

وزوجـة هـارون  زبيــدة  بنــت  ،،،،،، جعفر كـان زوجهــا وابنهـا خلفـاء

أنشـأت دربـا مـن بغـداد الى مكة  ،،،،،، كـان بــه المــاء لـلحجـيـج  سـقـاء

ومن الهاشمية جاء نورمن مليكتى،،،،،،  هاديا و نبراسا وللمحسنين اقتداء

فجـر السعيـد يــا قلــم  الحقيقــة  ،،،،،، شمـــس العــروبـــة  و لهــا ولاء

اكتبى ماغاب عنى فأنتي للحقيقة  ،،،،،، مرجع وكذا التـاريـخ دون العنـاء

هذ نساء العرب بالشرق ياغـرب  ،،،،،، ارونـا إن كـان لديكم غير ادعـاء





  • التصنيفات

يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق