الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات
    مصر
  • 29℃ القاهرة, مصر

رئيس مجلس الإدارة

إيـاد أبــو الحجــاج

رئيس التحرير

عبد النبي الشحـــات

أبطال حرب أكتوبر يروون ذكريات النصر في قصر ثقافة الإسماعيلية ..صور

أقيمت احتفالية ثقافية وفنية بفرع ثقافة الإسماعيلية برعاية د. إيناس عبد الدايم وزير الثقافة، وضمن احتفالات انتصارات اكتوبر المجيد في ٦ ساعات، التي تقيمها الهيئة العامة لقصور الثقافة برئاسة المخرج هشام عطوة، من خلال فرع ثقافة الاسماعيلية باقليم القناة وسيناء الثقافي برئاسة الكاتب محمد نبيل.



بدأت الإحتفالية بالسلام الوطني، تلاه ورشة رسم علم مصر علي القماش للأطفال المشاركين، بالإضافة لعمل جدراية عن حرب أكتوبر المجيد تنفيذ سهي عشري، بجانب محاضرة ثقاقية بعنوان "أكتوبر المجيد" للبطل عبد الجواد سويلم الشهيد الحي والبطل اسماعيل بيومي، حيث أكد سويلم الذي أصيب بقطع قدميه وذراعه وفقد إحدى عينيه والمعروف إعلاميًا بـ "الشهيد الحي"، أن أفضل لحظة في حياته هي اللحظة التي انفجر فيها الصاروخ وأصابه، وأشار أنه أصيب داخل سيناء في القطاع الشمالي بين القنطرة وبورسعيد عام 1969، موضحا ان الرئيس جمال عبد الناصر هو من لقبه بـ "الشهيد الحي"، وذلك بعد زيارته في المستشفى بعد الإصابة.

كما تحدث بيومى وهو واحد من أبطال سلاح المهندسين فى الجيش الثالث الميدانى، ومن المشاركين فى إزالة السد الترابى لخط بارليف، والذى قالت عنه إسرائيل والإعلام الغربى، إنه حائط منيع وسد لا يقهر، إن الفكرة بدأت باقتراح من المقدم باقى زكى يوسف أحد قيادات سلاح المهندسين، وبعد دراستها تمت الموافقة والتدريب عليها قبل الحرب، ثم نفذناها ولم تأخذ معنا أكثر من ثلاثة ساعات فى بداية الحرب، وانهار السد الترابى تماما وفتح الطريق للقوات المسلحة، للعبور شرق القناة،.

 وعن اصابته قال: أصبت يوم 11 رمضان "7 أكتوبر" فى وجهى، وفى أجزاء متفرقة من جسدى، ولم أترك الميدان وقام أحد أطباء الكتيبة الطبية بعمل رباط ميدانى للوجه، وواصلت العمل، واستشهد اثنين من زملائى فى ذلك اليوم إلا أننى صممت على الاستمرار، ورفضت التحويل إلى الكتيبة الطبية، وكنت مكلفاً وقتها بحماية المواقع الخاصة للتصدى للقوات المتجهة إلى "الدفرسوار"، اشتبكنا معهم يوم 23 أكتوبر بالحنانين مدخل السويس حتى يوم 24 أكتوبر، وأصبت وقتها بشظايا صاروخ فى ذراعى اليمنى.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق