الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات
    مصر
  • 29℃ القاهرة, مصر

رئيس مجلس الإدارة

إيـاد أبــو الحجــاج

رئيس التحرير

عبد النبي الشحـــات

شوشه : أهالي سيناء شريك أساسي في نصر أكتوبر

أكد الدكتور محمد عبد الفضيل شوشة محافظ شمال سيناء، علي أن أهالي سيناء شريك أساسي في نصر أكتوبر، حيث كان لهم دور كبير في دعم قواتنا المسلحة في سبيل تحقيق النصر المجيد، لافتًا إلي أن أبناء سيناء يتحملون عبئًا كبيرًا، وأن النصر قادم بدحر الإرهاب الأسود والاحتفال بشمال سيناء خالية من الإرهاب ، لتعود سيناء كما كانت.



وأضاف المحافظ خلال الندوة الإستراتيجية عن حرب أكتوبر المقامة ضمن احتفالية مديرية الشباب والرياضة في المدينة الشبابية بالعريش ، والتي نظمتها مديرية الشباب والرياضة بالمحافظة تحت رعاية الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة والدكتور محمد عبد الفضيل شوشة محافظ شمال سيناء ، أن مراحل حرب الاستنزاف هي التي مهدت لانتصارات السادس من أكتوبر.

أشار المحافظ إلي أن شبه جزيرة سيناء تمثل ٦٪ من مساحة مصر ، وبها سواحل بطول ٨٠٠ كيلو مترا بما يعادل ثلث السواحل المصرية ، وشمال سيناء بوابة مصر الشرقية، اذ تبلغ خدودها الشرقية مع فلسطين المحتلة 252 كيلو متر. وأشار المحافظ الى أن المسرح الرئيسى لحرب السادس من أكتوبر 1973 هى محافظة شمال سيناء ..

موضحا أن مصر لم تهزم فى عام ٦٧ .. حيث دفعت مصر الى الحرب بالرغم من وجود نصف الجيش المصرى آنذاك فى اليمن ، ومنيت مصر حينها بخسائر كبيرة فى المعدات .. الى جانب استيلاء إسرائيل على البترول من سيناء وتدمير مدن القناة الثلاثة وإغلاق قناة السويس وتراجع السياحة . كما أشار المحافظ، إلي أن مراحل اعداد القوات المسلحة بعد نكسه ٦٧ هي الصمود والدفاع النشط والعمل التعرضي او ما يطلق عليه حرب الاستنزاف والعمل الايجابي،

مستعرضا الأحداث التي وقعت خلال تلك المراحل وأثرها فى تحقيق النصر بالتعاون مع أهالى سيناء . لفت المحافظ، إلي أن مرحلة الصمود خلال الفترة من يونيو 67 الي اغسطس 68 ، وشملت معركة رأس العش في 1 يوليو 67 ، بغرض الوصول الي منطقة بور فؤاد واحتلالها، حيث ان فصيلة الصاعقة منعت اسرائيل من احتلالها، وظلت خارج سيطرة اسرائيل طوال فترة احتلال سيناء، بجانب معارك القوات الجوية والمدفعية ، والبحرية التي دمرت المدمرة الاسرائيلية ايلات.

قال المحافظ ، أن حرب الاستنزاف هي التي مهدت لانتصارات السادس من اكتوبر، لافتا الي ان حرب الاستنزاف استمرت 18 شهرًا ، وقسمت الي 3 مراحل، وشهدت تلك الحرب استشهاد الفريق أول عبد المنعم رياض، ومعركة الجزيرة الخضراء وجزيرة شدوان ، والاغارة علي نقطة للعدو في بور توفيق، وعدد من العمليات للجيش المصري ضد الاهداف الاسرائيلية وعشرات الكمائن علي الساتر الترابي والقصف المدفعي وانشاء حائط الصواريخ الدفاع الجوي.

واستعرض المحافظ نتائج حرب الاستنزاف ، ومن أهمها اعادة الثقة للمقاتلين في انفسهم وقيادتهم وتحطيم حاجز الخوف وتدمير الاشاعات المغرضة في قصور المقاتل المصري واكتساب الجنود خبرة قتالية كبيرة، والحصول علي كم هائل من المعلومات الهامة والدقيقة وتطوير القوات المسلحة. كما استعرض المحافظ الاعداد للتخطيط لحرب 1973،

حيث بدأ الاعداد بمجرد انتهاء حرب 67 ولم يكن اعداد للقوات المسلحة بل كان اعداد للدولة كلها للحرب، اذ كان هناك عدة اتجاهات للحرب منها اعداد القوات المسلحة اعدادا جيدا واعداد الشعب والاعداد السياسي والدبلوماسي للحرب، وتحديد شكل الحرب وانسب توقيت للحرب وتحديد ساعة بدء الهجوم. ونقل المحافظ تحيات السيد الرئيس لأهالى سيناء وتهنئتهم بمناسبة انتصارات أكتوبر ،

كما حيا القوات المسلحة المصرية درع الوطن ، وحيا المجاهدين الذين أدوا دورهم البطولى من أجل تحرير سيناء . وحيا المحافظ أرواح الشهداء الذين سالت دماءهم على أرص سيناء من أبناء القوات المسلحة وأهالى سيناء حتى تحقق النصر في أكتوبر وأدى الى تحرير سيناء ، وطالب المحافظ أبناء سيناء باستلهام روح أكتوبر فى تنمية وتعمير سيناء والعمل على الحفاظ عليها ، وأن يكونوا يدا واحدة لدفع أى خطر يهدد سيناء والوطن الأم مصر .

بدوره أكد كليب راشد، مدير عام مديرية الشباب والرياضة، علي أن محافظة شمال سيناء تشهد طفرة تنموية كبيرة في مختلف القطاعات في عهد السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، وخاصة قطاع الشباب والرياضة. وبعث راشد، ببرقية تأييد للسيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، قائلًا فيها" سر علي بركة الله ونحن خلفك جنود في خدمة الوطن"، لافتًا الي أن الرئيس السيسي يطل الحرب علي الارهاب وبطل التنمية في بناء مصر الجديدة من خلال المشروعات الكبري التي تنفذ في عهد السيد الرئيس. وعقب الندوة كرم المحافظ عددا من أهالى وأسر الشهداء والمصابين بهذه المناسبة ،

وذلك بحضور اللواء هشام الخولي نائب المحافظ ، العميد أسامه الغندور سكرتير عام المحافظة ، العميد ماجد محمد أحمد رئيس مركز ومدينة العريش، كليب راشد، مدير عام مديرية الشباب والرياضة، وعدد من القيادات التنفيذية والشعبية واعضاء المجموعة البرلمنية ومشايخ القبائل والشباب وأهالي وأسر الشهداء والمصابين .

تضمنت احتفالية الشباب والرياضة بانتصارات السادس من اكتوبر مباريات في كرات القدم وتنس الطاولة وعروض رياضية في الملاكمة والكارتيه، وافتتاح معرض المشفولات البدوية والحرفية ، بجانب عدد من الفقرات الفنية لمراكز الشباب ومركز الفنون.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق