مصر
  • 29℃ القاهرة, مصر

رئيس مجلس الإدارة

إيـاد أبــو الحجــاج

رئيس التحرير

عبد النبي الشحـــات

احدابطال المقاومة الشعبية يتذكر: احتفظ بالقذيفة التى دمرت منزلي

قال جلال عبدة هاشم احد ابطال المقاومة الشعبية بالاسماعيلية خلال حرب اكتوبر من ٥٤ عاما زى النهاردة يوم ٢٧ سبتمبر ١٩٦٧ قام العدو الاسرائيلي بقذف الاحياء المدنية بالاسماعيلية وطبعا ليست اول مرة للعدوان ضد المدنيين.



اضاف ولكن في اليوم الذي لاينسي بالنسبة لي حيث سقطت قذيفة فسفوريه شديدة الانفجار فوق منزلنا وفوق رؤسنا ونحن نختبئ بملجأ اسفل المنزل الذي يتكون من دور واحد .. عبارة عن  فيلا قديمة منذ انشاء قناة السويس .. ولحسن الحظ سكنها قبلنا الحاكم العسكرى الانجليزى ايام وجودهم بمنطقة القناة .. في الخمسينات من الزمن .. حيث انشأ بها مخبأ اسفل الفيلا للاحتماء من غارات الفدائيين المصريين .. لذا ..كان هذا المخبأ الامان الذي احتميت به واسرتي المكونه من والدى ووالدتي وشقيقي طلعت (رحمة الله عليهم) ..وفتاة تعمل بالمنزل ..والكلب الذي كان يعيش معنا .. القذيفة اصابت الجزء الغربي من المنزل ..ونحن كنا نختبئ بالجزء الشرقي. 

 

واضاف جلال عبدة هاشم ان القذيفة تسببت في تدمير جزء من سور الحديقة وجزء من صالة طعام وانتريه وقاعدة لمشاهدة التيليفزيون .. ومازلت احتفظ  بالقذيفة التي دمرت جزء من منزلي.

 

ويتذكر قائلاً التفاصيل كثيرة بلحظة الانفجار .. ولكن الحمد لله خرجنا سالمين برعاية الله .. الذكريات المؤلمة لا تنسي .. وايضا ..الظروف القاسية تظل ذكراها عالقة باذهاننا معبأة بالكراهية لعدو جبان .. ولا اسعدنا الا الجزاء الذي ناله في اكتوبر ١٩٧٣ .

 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق