هيرمس
    مصر
  • 29℃ القاهرة, مصر

رئيس مجلس الإدارة

إيـاد أبــو الحجــاج

رئيس التحرير

عبد النبي الشحـــات

التعليم الفنى .. هو المستقبل
مهندس زراعي   محسن محمد
مهندس زراعي  محسن محمد

نبض الشارع .. فرصة تمنحها بوابة الجمهورية أون لاين .. للشباب والكبار .. للتعبير عن الآراء .. والمشاركة بالمقترحات والأفكار..  يمكنكم المشاركة  فى أى وقت .. عبر واتس 01020025239



 يعد التعليم الفني في مصر أحد الأدوات الرئيسة لتحقيق برامج التنمية الشاملة ...  والتعليم الفنى فى أى من دول العالم هو المصدر الرئيسى لإمداد سوق العمل بالعمالة الفنية المدربة حرفيا، والتى تلعب دورا هاما فى تنمية البلاد ، ويحظى هذا النوع من التعليم بأهمية كبرى فى معظم الدول المتقدمة والتى أيضا فى دور التنمية، سواء من حكوماتها أو من المجتمع الصناعى والتجارى..وازداد الاهتمام بالتعليم الفنى فى عهد الرئيس عبد الفتاح السيسى وزادت ميزانيته ..

التعليم الفني الزراعي مهم جدا ولابد الاهتمام به. و يُمثل قطاع الصناعة مرتبة متقدمة من حيث الأهمية بالنسبة للاقتصاد القومي المصري، فهو يأتي في مقدمة القطاعات

 

وتجارب الدول الغربية التي حققت قفزه كبيرة في مجال الصناعات ..التعليم الفنى الأمل فى مستقبل باهر لمصر لأنه بفروعه الصناعى والزراعى والفنى والفندقى والتمريض وما يستجد يمكن أن ينقل اقتصاد مصر ..وهو أحد أهم آليات الدولة فى مواجهة البطالة، وتحقيق العدالة الاجتماعية، وزيادة القدرة التنافسية للاقتصاد..وهو الطريق لاكتساب الخبرات العلمية اللازمة للحياة العملية وسوق العمل، والتعليم الفنى هو الرافد الذى يمد الدولة بخريجين متخصصين فى المجالات الفنية التى يحتاجها القطاع الصناعى والزراعى والتجاري، وبتطوير التعليم الفنى والتدريب المهنى وربطه بسوق العمل والانتاج، يمكن أن يستعيد القطاع الصناعى   ، وينعكس ذلك ايجابيا على القطاعات الأخرى المرتبطة به ، وهناك استراتيجيات موضوعة للارتقاء بمنظومة التعليم الفنى ، وهو هدف نسعى اليه جميعا ويجب أن يلقى الدعم من كل الجهات والمؤسسات الرسمية ومنظمات المجتمع المدنى والقطاعات الانتاجية والخدمية والصناعية،

ويمثل التعليم الفني أحد فروع النظام التعليمي الذي يسهم بدوره في توفير العمالة الفنية من المهارات المطلوبة من قبل المهن المختارة وحسب طبيعة سوق العمل

یعتبر الاهتمام بالتعليم الفني استثمار جيد للمستقبل، وتتم عملية تطویر التعليم الفني ضمن استراتيجيات وسياسات شاملة، وفي الآونة الأخيرة ازدادت أهمية التعليم الفني استجابة للضرورات الحتمية التي تفرضها التحدیات العالمية المعاصرة، والتي تتطلب تخصصات غير نمطية لمواجهة متطلبات سوق العمل في عصر العولمة، ومسایرة الثورة العلمية والتكنولوجية والمعلوماتية، لذا أصبح الاهتمام بالتعليم الفني من الأوليات التي تضعها وزارة التربية التعليم في مصر في اعتبارها.

   تولي معظم الدول العربية التعليم العام اهتماماً كبيراً يفوق بكثير اهتمامها بالتعليم الفني والتدريب المهنى، وخاصة في مصر كما توجد نظرة سلبية للتعليم الفني والتدريب المهنى ومؤسساته ويلتحق معظم من لم يستطيع الاستمرار في التعليم العام بالمدارس الفنية ومراكز التدريب المهنى على الرغم من الجهود المبذولة في مجال تطوير أنظمة التعليم الفني والتدريب المهنى من حيث السياسات والأهداف والبنية المؤسسية والبرامج وطرق وأساليب التعليم والتدريب وغيرها وذلك لسد الفجوة بين متطلبات أسواق العمل ومخرجات المدارس الفنية ومراكز التدريب المهنى ، إلا أنه لا تزال معظم المدارس الفنية تحتاج إلى بذل مزيد من الجهد لتحسين نوعية مخرجات التعليم الفني والتدريب المهنى ومستويات المهارة الفنية حتى تواكب المستويات العالمية وتلبي احتياجات سوق العمل من المهن والتخصصات الجديدة وتساهم في زيادة قابلية التشغيل لخريجي المعاهد والمدارس الفنية ومراكز التدريب المهنى بما يؤدي إلى خفض نسبة البطالة بين هذه الفئة ويزيد من دورها في تلبية الإحتياجات المطلوبة لتنفيذ خطط التنمية الإقتصادية والاجتماعيةفي الدول العربية وكذا المنافسة في سوق العمل الخارجي .

مهندس زراعي:  محسن محمد   المنصورة – دقهلية

 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق