هيرمس
    مصر
  • 29℃ القاهرة, مصر

رئيس مجلس الإدارة

إيـاد أبــو الحجــاج

رئيس التحرير

عبد النبي الشحـــات

مستشفى شفاء الأورمان لسرطان الأطفال بالأقصر تعقد أول لقاء علمى لتبادل الخبرات بين كبار وأطفال أورام الأطفال

عقدت مستشفي شفاء الأورمان لسرطان الأطفال بمحافظة الأقصر، فعاليات اللقاء الأول لها وذلك بحضور قيادات المؤسسة والمستشفى وأطباء أورام الأطفال من مستشفيات مصر المختلفة، وذلك لتبادل الخبرات والتقنيات العلمية والعالمية الحديثة فى مجال أورام الأطفال، والمساهمة فى تقديم أفضل خدمات علاجية لأطفال الصعيد داخل الصرح الطبي الجديد بالمجان تماماً.
 



وتم عقد اللقاء العلمى الأول فى مستشفي شفاء الأورمان لسرطان الأطفال، برئاسة الأستاذ دكتور خالد النوري رئيس مجلس أمناء مؤسسة شفاء الأورمان لمستشفي سرطان الأطفال، والدكتور هاني حسين المدير التنفيذي لمستشفي شفاء الأورمان، وبحضور كوكبة من أطباء أورام الأطفال من المعهد القومي للأورام، ومستشفيات جامعة عين شمس ومستشفي برج العرب لسرطان الأطفال، ومعهد جنوب مصر للأورام بجامعة أسيوط وجامعة المنيا.


ويقول الدكتور هانى حسين، التنفيذي لمستشفي شفاء الأورمان،أنه على مدار الـ7 شهور الماضية منذ الإفتتاح الرسمى للمستشفى، تم تقديم خدمات طبية متميزة لأطفال الصعيد والدعم الطبي والعلاج اللازم لهم بالمجان تماماً، مشدداً على أن مستشفى الأطفال الجديدة تعالج حالات سرطان الدم والغدد الليمفاوية والأورام الصلبة.


وأوضح مدير عام مستشفيات شفاء الأورمان لعلاج السرطان، أن مستشفى سرطان الأطفال يضم قسم متكامل للجراحة وقسم متكامل للعلاج الإشعاعى وقسم للأشعة المختلفة والمسح الذرى بجميع أنواعها ، وسوف يضم فريق العمل بالمستشفى الجديد نخبة من خيرة أساتذة الجامعات فى مجال طب أورام الأطفال، وجزء كبير من فريق القسم حاصلين على زمالات أجنبية.


فيما قال محمود فؤاد، المدير التنفيذى لمؤسسة شفاء الأورمان، أن اللقاء العلمى الأول فى مستشفى شفاء الاورمان لعلاج أورام الأطفال الجديد يعتبر بداية فتح آفاق جديدة للتطور العلمى وتبادل خبرات كبار أطباء مصر فى مجال علاج الأورام فى مصر، مؤكداً على أن المستشف يشمل عيادات خارجية لاستقبال الصغار الذين يعانون من المرض أو حتى يشتبه في إصابتهم بالأورام، ويوجد بالعيادة فريق متخصص من الاستشاريين والأخصائيين في علاج أورام الاطفال، وداخل هذه العيادة سوف يتم تشخيص الحالات الجديدة ، وتحديد بروتوكولات العلاج الكيماوي، بالإضافة لمتابعة الحالات التي أنهت علاجها.


واشار فؤاد، إلى أن المستشفى الجديد يعمل وفق أحدث تقنيات العلاج العالمية في مجال سرطان الاطفال، وتستهدف بجانب تقديم الخدمة الطبية العلاجية محاولة دمجهم في المجتمع من خلال قسم علاج اليوم الواحد، حيث سيتم تقديم العلاج الكيماوي للأطفال ويتم إقرار خروج لهم في نفس اليوم مما يساعد على تقليل فترات الحجز بالمستشفى وتوفير المشقة على الطفل وأسرته جراء الذهاب والسفر.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق