مصر
  • 29℃ القاهرة, مصر

رئيس مجلس الإدارة

إيـاد أبــو الحجــاج

رئيس التحرير

عبد النبي الشحـــات

البريد المصرى
الصعيد.. علي موعد مع السعادة طفرة في كل المجالات.. جعلت الوجه القبلي شكل تاني

خلال الـ 7 سنوات الأخيرة كانت محافظات الصعيد علي موعد مع السعادة بطفرة هائلة في جميع مناحي الحياة من أجل توفير حياة أفضل للمواطن. مشروعات كبري في المجالات جعلت من محافظات الصعيد شكل تاني بعد سنوات طويلة من الاهمال والتهميش ونقص المرافق والخدمات.



إشراف ــ فتحي حبيب

المشروعات الكبري تنطلق في كل مكان حيث لا يمر يوم أو حتي ساعة دون أن نجد جديد يضاف إلي سجل الإنجازات التي تتحقق في كل لحظة بفضل ضخ استثمارات هائلة إلي الوجه القبلي واهتمام غير مسبوق سواء من القيادة السياسية أو الحكومة من أجل تطوير شامل في كل المجالات ينعكس علي ما يحصل عليه المواطن من خدمات.
"الجمهورية أون لاين" رصدت عن قرب مسيرة الإنجازات في 5 محافظات بالصعيد هي أسوان وبني سويف وسوهاج وقنا وأسيوط.

 

أسوان
32 محطة طاقة شمسية بـ "بنبان" ..ودعنا معها الظلام 
مقامة علي 9 آلاف فدان.. بتكلفة 3 مليارات دولار 
مشروع ال5. 2 مليون نخلة بتوشكي.. غذاء واستثمار 

أسوان - عصمت توفيق:

 

شهدت محافظة أسوان إنجاز العديد من المشروعات الهامة التي احدثت نقلة نوعية  وانعكست بالايجاب علي الحياة المعيشية للمواطنين. 
ويعد مشروع الطاقة الشمسية في قرية بنبان بمركز دراو واحدا من المشروعات القومية العملاقة التي اقيمت علي أرض أسوان واحدثت حالة من الرواج الكبير ووفرت فرص عمل متعددة لأهالي أسوان أثناء مراحل انشاء هذا المشروع الكبير الذي يضم أكبر تجمع لمحطات توليد الكهرباء من الطاقة الشمسية باجمالي 23 محطة بقدرة 1465 ميجا وات.


 وعقب انشاء مشروع الطاقة الشمسية بأسوان أصبحت مصر دولة مصدرة للطاقة الكهربائية بعد أن كانت أحد أهم التحديات أمام الدولة هي توفير الكهرباء قبل عام 2014. حيث وصل إجمالي الاستثمارات بهذا المشروع القومي لنحو 3 مليارات دولار ويقع علي حوالي 9 آلاف فدان وهو ما يعادل 90% من الطاقة المنتجة - من السد العالي ودخلت جميعها التشغيل الفعلي للخدمة علي الشبكة القومية الموحدة. 


 كما يعد مشروع محور كلابشة واحدا من المشروعات العملاقة التي ربطت بين شرق وغرب النيل في مركز كوم امبو . وساهمت في تسهيل حركة انتقال الاهالي  بين القري علي ضفتي نهر النيل بالاضافة الي سهولة نقل المنتجات الزراعية والبضائع المختلفة بدلا من نظام العبارات النهرية التي كانت تؤدي الي حدوث العديد من المشاكل والازمات.


ويعتبر محور كلابشة واحدا من ثلاثة محاور تنموية  كبري علي النيل فوق ارض محافظة أسوان وتبلغ تكلفته 1.050مليار جنيه ويبلغ طوله 23 كم وعرضه 21م بواقع 2 حارة مرورية لكل اتجاه والذي يشتمل علي 14 عمل صناعي "9 كباري - 5 أنفاق" لحل التقاطعات مع الطرق الفرعـــية والترع والمصارف. 


 وجاء انشاء محور كلابشة في إطار توجيهات القيادة السياسية منذ عام 2014 بتقليل المسافات البينية بين محاور النيل من 100كم إلي 25 كيلو متراً بين المحور والآخر لتسهيل حركة تنقل المواطنين وخدمة المشروعات التنموية والمجتمعات العمرانية الجديدة حيث كانت المسافات البينية قبل عام 2014 بين محاور النيل 100 كم وهذا كان يتطلب ان ينتقل المواطن لمسافة 100 كم لكي يعبر النيل من الشرق الي الغرب او العكس. 


كما يعتبر مشروع الـ 2.5 مليون نخلة في توشكي جنوب أسوان واحدا من المشروعات العملاقة  في محافظة أسوان أيضا والتي سوف تغير وجه الحياة في المنطقة خلال الفترة المقبلة وسوف يضع هذا المشروع مصر في مصاف الدول المصدرة للتمور علي مستوي العالم


كما تعد مزرعة النخيل بتوشكي  نواة حقيقة  لانشاء بورصة تمور كبيرة في المنطقة.. علاوة علي تنفيذ العديد من الصناعات  القائمة علي النخيل لتعظيم القيمة المضافة من هذا المشروع الزراعي. حيث تضم المزرعة أجود انواع النخيل علي مستوي العالم والذي يسمي "ميدجول" وهو يطلق عليه اسم ملك البلح ويصل سعر الكيلو جرام الواحد منه إلي 80 جنيها وتؤتي النخلة ثمارها بعد 3 سنوات فقط من زراع

 


أسيوط

من أفقر محافظات الجمهورية.. إلي مشروعات ضخمة تنموية وخدمية 
القناطر الجديدة والمحطة الكهرومائية سد عال جديد.. خير نموذج
243 مشروعا بساحل سليم وأبوتيج وصدفا والفتح..وفرت آلاف فرص العمل 
سلسلة كباري عملاقة.. ومحطات صرف صحي غير مسبوقة

 

أسيوط - أسامة صديق: 


شهدت أسيوط علي مدار السبع سنوات الماضية إقامة العديد من المشروعات في مختلف المجالات غيرت وجه الحياة بالمحافظة التي عانت كثيرا من الفقر والتجاهل حتي تربعت علي عرش خريطة الفقر بمصر.


وجسدت المشروعات التي تم تنفيذها طوق النجاة لمواطني أسيوط . من براثن الفقر الجاثم علي صدور سكان القري علي وجه الخصوص.. فحسب آخر الإحصاءات الرسمية لجهاز التعبئة والإحصاء تبلغ نسبة الفقر بمحافظه أسيوط. نحو 61% من الشريحة السكانية. رغم ما تمتلكه المحافظة من إماكنيات تاريخية كونها تضم بين جنباتها آثارا لأقدم حضارات التاريخ في منطقة دير تاسا والبداري.. كما تمثل الخمسة مناطق صناعية ركيزة أساسية تنطلق المحافظة إلي آفاق أوسع وأرحب. ويمثل الشباب التي تبلغ نسبتهم من الشريحة السكانية نحو 61%. قاطرات بشرية تجعل من أفقر المحافظات بمصر الأغني بشبابها فهم الطاقة المتجددة التي بإمكانها أن تسهم في تغيير وجه المحافظة بالكامل. 
وعلي مدار سنوات مضت لم يكن يدر بخلد المواطنين  أن تشهد أسيوط اهتماما بالغا من القيادة السياسية والتي تمثلت في عدد من المشروعات الضخمة ومنها مشروع الوحدة الثالثة لمحطة توليد كهرباء أسيوط بالوليدية ذات الضغوط فوق الحرجة قدرة 650 ميجاوات وهي من ضمن المشروعات القومية العملاقة التي يجري تنفيذها علي أرض المحافظة علي بعد 3 كيلو مترات من خزان أسيوط ونحو 2800 متر من قناطر أسيوط الجديدة بتكلفة 8 مليارات جنيه.


كما شهدت المحافظة تنفيذ طريق محور الهضبة بتكلفة مليار و300 مليون جنيه ومشروع محور ديروط الحر بتكلفة 1.7مليار جنيه. ويربط المحور بين الطرق "الصحراوي الشرقي والصحراوي الغربي والزراعي".


ويعد محور ديروط الحر نقلة نوعية كبيرة في حركة النقل والمواصلات ويساهم في الربط بين التجمعات العمرانية والصناعية لأنه يشمل علي 13عملا صناعيا منها  كوبريين رئيسيبن.. "كوبري أعلي نهر النيل بطول حوالي 1000 متر وكوبري علي السكة الحديد بطول 865 م أعلي طريق "أسيوط/سوهاج" الزراعي وسكة حديد "القاهرة/أسوان" والترعة الإبراهيمية.


كما جري تنفيذ كوبري منقباد العلوي بطريق "أسيوط/القاهرة" الزراعي والذي يمر أعلي الترعة الإبراهيمية ومزلقان السكة الحديد بتكلفة  350 مليون جنيه.
كما يجري إنشاء كوبري رقم 149 علي ترعة نجع حمادي بتكلفة 18 مليون جنيه وبحمولة 70 طناً و يربط قري مركز أبوتيج بالمدينة مرورًا بشريط السكة الحديد وترعة نجع حمادي.


كما تم إنشاء مشروع محور كوبري أبوتيج - ساحل سليم علي النيل بتكلفة 275 مليون جنيه ويكمن أهمية هذا المحور في خدمة التنمية وتيسير حركة المواطنين  بطول  1500 متر ويضم كوبري أعلي النيل بطول 840 متراً وكوبري أعلي السكة الحديد والطريق الزراعي مصر أسوان بطول 360 متراً بالإضافة للكباري السطحية علي ترعة الفاروقية.
وكان لأهالي القري المحرومة من الخدمات نصيب كبير من مشروعات الصرف الصحي ومنها ما تم تنفيذه بمركز ديروط بتكلفة إجمالية 620 مليون جنيه بطاقة استيعابية 52 ألف متر مكعب كل يوم ويخدم مدينة ديروط و قريتي بانوب ظهر الجمل و المحمودية.  


كما جري مشروع الصرف الصحي المتكامل لمدينة منفلوط بتكلفة 460 مليون جنيه علي مساحة 175 فدانا كمرحلة أولي ويخدم مدينة منفلوط وقرية نزة قرار وبني مجد وسراوة بإجمالي عدد مستفيدين 300 ألف نسمة.

 

ويعد مشروع قناطر أسيوط الجديدة ومحطته الكهرومائية  التي تم تنفيذها بأسيوط. سدا عاليا جديدا بتكلفة نحو 6.5 مليار جنيه بدعم مشترك بين الحكومة المصرية والحكومة الألمانية ممثلة في بنك التعمير الألماني.


وعلي صعيد متصل تشهد المحافظة حاليا تنفيذ 243 مشروعا تنمويا بتكلفة إجمالية بنحو 2 مليار جنيه حيث ينفذ جهاز تعمير وسط وشمال الصعيد مشروعات بمراكز ساحل سليم وأبوتيج وأبنوب وصدفا والفتح. بإجمالي 205 مشروعات بتكلفة مليار و945 مليون جنيه. منها 21 مجمع خدمات بتكلفة 210 ملايين جنيه . و21 مجمعا زراعيا بتكلفة 210 ملايين جنيه. وتطوير 47 مركز شباب بتكلفة 175 مليون و38 كوبري مشاه بتكلفة 100 مليون جنيه. و87 وحدة صحية بتكلفة مليار و250 مليون جنيه.
 كما ينفذ جهاز تعمير الوادي الجديد مشروعات مماثلة بمركزي "منفلوط وديروط" بإجمالي 38 مشروعًا بتكلفة 200 مليون جنيه.

 


بني سويف

 محور عدلي منصور .. شاهد علي إنجازات الدولة المصرية 
يربط الصعيد پبموانئ البحر الأحمر.. ويساهم في تصدير المناطق الصناعية 
يدفع عجلة الاستثمار.. يقضي علي الاختناقات المرورية.. ويوفر استهلاك الوقود 

 

بني سويف - أسامة مصطفي -:

 

شهدت محافظة بني سويف خلال السنوات الماضية تنفيذ العديد من المشروعات القومية العملاقة التي غيرت وجة الحياة بالمحافظة.. و وفرت آلاف فرص العمل للشباب. 
من أهم تلكپ المشروعات التي امتد أثرها للصعيد عامة وبني سويف خاصة محور عدلي منصور التنموي الأكبر علي الإطلاق بمصر حيث ربط الصعيدپ بمواني البحر الأحمر لسهولة تصدير منتجات المناطق الصناعيةپ سواء الموجودة في بني سويف او محافظات الصعيدپفهو يعتبر نقلة نوعية في كافة المجالات. 


صرح الدكتور محمد هاني غنيم محافظ بني سويف أن محور عدلي منصور يعتبر من أهم المشروعات القومية العملاقة لفوائده الكبيرة علي التنمية والاستثمار والصناعة وشبكة الطرق مشيرا إلي تعثر المشروع في بداياته منذ وضع حجر أساسه في 2014. ولم يتم البدء في تنفيذه سوي في مارس 2017 بفضل الجهود الكبيرة للقيادة السياسية في تنمية الصعيد. 


أضاف المحافظ أن تكلفة المشروع الذي نفذته الهيئة الهندسية للقوات المسلحة وصلت إلي مليار و147 مليون جنيه. وتم تنفيذه في زمن قياسيپخلال سنة ونصف فقط وذلك بعد ضغط بعد ان كان البرنامج الزمني للتنفيذ مقرراً ب 30 شهرا. 


اكد المحافظ انه من الناحية الفنية والإنشائية يعد محور عدلي منصور أكبر محور تنموي يربط الطريق الصحراوي الغربي بالطريق الصحراوي الشرقي بطريق الزعفرانة.حيث يتكون المحور من 3 قطاعات. بطول 4.5 كم أفقي. ليصل إجمالي طول المحور إلي 7 كيلو مترات شاملة المنازل والمطالع. ويتكون من3 كباري رئيسية وعدد من الطرق والوصلات التي تربط بين الكباري بخلاف الأنفاق والمحاور المرورية. والتي تشمل 3 طرقپوهي: الطريق الموصل من طريق الكريمات - بني سويف لتسهيل البدء إلي بداية الكوبري العلوي علي النيل من الناحيةالشرقية. وطريق ثان من نزلة كوبري النيل حتي مطلع كوبري السكة الحديد.بجانب طريق ثالث من نزلة كوبري السكة الحديد والابراهيمية وطريق بني سويف - القاهرة الزراعي حتي مطلع كوبري الفيوم الجديد. 


 يمثل المحور أهمية حيوية لبني سويف ونقلة نوعية في كل المجالات خاصة في ريط شبكات الطرق وتسيير حركة النقل بين المناطق الصناعيةومحافظات الجمهورية "البحر الأحمر شرقاً والفيوم غرباً" مما يدفع عجلة الاستثمار بالمحافظة. بالإضافة إلي مجموعة من المكاسب الأخري المترتبةعن إنشاء المحور من خلال الإسهام في تسيير الحركة التجارية والصناعية والزراعية بالمحافظة خاصة في ظل وجود معظم المناطق الصناعية بشرق النيل مما يؤدي إلي جذب مزيد من الاستثمارات للمناطق الصناعية وسهولة نقل منتجاتپالمناطق الصناعية الواقعة في الغرب للتصدير شرقاً عبر موانئ البحر الأحمر من خلال طريق الزعفرانة.


كما يسهم المحور في تخفيف الاختناقات المرورية والحد منپ التلوث الناتج عن عوادم السيارات داخل مدينة بني سويف ونقل الحركة  من الغرب إلي منطقة شرق النيل فضلاً عن أن هذا المحور سيترتب عليه أيضاً فصل حركة النقل الثقيل والخفيف وبالتالي زيادة العمر الافتراضي للطرق الداخلية وتوفير ميزانيات إصلاح الطرق سنوياً.. بالإضافة إلي فائدة أخري كبيرة تتمثل في تقليل زمن الرحلة مما يؤدي إلي توفير معدلات استهلاك الوقود يتراوح ما بين 200 إلي 250 مليون سنوياُ.

 

قنا
وداعاً لخطورة المعديات مع محور الشهيد باسم فكري 
 مشروع غذائي ضخم بالمنطقة الحرة بقفط.. و"حينا" الأول علي مستوي الجمهورية
 متحف نقادة التراثي.. نقلة اقتصادية في الصناعات الحريرية 

 

كتب - عبدالرحمن أبوزكير:

 

واصل قطار الانجازات مسيرته علي أرض محافظة قنا. ليترجم اهتمام القيادة السياسية بإحداث تنمية حقيقية في الصعيد. حيث شهدت المحافظة الانتهاء من تنفيذ عدد من المشروعات القومية التي من شأنها تغيير وجه الحياة بإتاحة فرص عمل للشباب وتوفير حياة كريمة للأسر.

 

أعلن محافظ قنا اللواء أشرف الداودي. أنه تم الانتهاء من تنفيذ محور الشهيد الرائد باسم فكري. والذي يعد أحد أهم شرايين التنمية في صعيد مصر بتكلفة  1.6 مليار جنيه. بطول 19 كيلو متراً وعرض 21 مترا. 


قال إن المحور يقلل المسافات البينية بين محاور النيل إلي 25 كيلو متراً لخدمة المشروعات التنموية والمجتمعات العمرانية الجديدة بحيث يتم إنشاء محور عرضي متكامل يربط بين شبكة الطرق شرق وغرب النيل وليس مجرد كوبري علي النيل.


أكد أن المحور سيساهم في تسهيل الحركة المرورية وتنمية المناطق الصناعية غرب وشرق النيل وخلق مجتمعات عمرانية جديدة عبر ربط شبكة الطرق الرئيسية من الطريق الصحراوي الشرقي وحتي الطريق الصحراوي الغربي. بالإضافة إلي تنمية حركة السياحة والحد من خطورة التنقل بالمعديات النيلية والتي تقوم بنقل المواطنين وبضائعهم من شرق النيل إلي غرب النيل والعكس. كما سيحقق نقلة تنموية ضخمة للمحافظة.. حيث يربط بين كافة الطرق الصحراوية والزراعية المارة بالمحافظة.


أضاف إن المحور يتميز بقربه من مطار الأقصر الدولي وموانئ التصدير بالبحر الأحمر ما يخلق حلقة تبادل تجاري واسعة النطاق وسرعة في النقل.. كما أنه يخدم مشروعات التنمية والاستثمار كمشروع المثلث الذهبي ومنطقة الصناعات الحرفية بنقادة والمنطقة الصناعية والمنطقة الاستثمارية الحرة بمدينة قفط. والتجمع العمراني بمدينة غرب قنا. ويوفر فرص عمل للشباب من أبناء المحافظة. حيث سيساهم المحور في ربط الطريق الصحراوي الشرقي بالطريق الصحراوي الغربي عابراً نهر النيل ما يسهل الحركة المرورية.
وعن المشروعات الجاري تنفيذها.. قال محافظ قنا أنه تم تشكيل لجنة عليا مكونة من مديري الإدارات المعنية برئاسته. لمتابعة تنفيذ برنامج تنمية وتطوير الموارد المحلية بالمحافظة. والإشراف علي اللجان الفرعية لكل مورد. مؤكدا علي ضرورة تعظيم استثمار جميع الموارد المتاحة داخل المحافظة لإحداث نقلة نوعية في مستوي الخدمات الأساسية المقدمة للمواطنين. وتحقيق أهداف التنمية المستدامة في القضاء علي الفقر. وخلق المزيد من فرص العمل. وجذب المزيد من الاستثمارات وتطوير البنية التحتية.
وقال إن المحافظة تعمل علي إعادة استغلال مجموعة من الموارد التي تتولي إدارتها بهدف تعظيم القيمة الاقتصادية لها والمحددة في "المواقف. السويقات. ومنافذ البيع الثابتة والمتحركة. أماكن الإنتظار. الإعلانات". مما يوفر دخل مباشر للمحافظة يمكنها من الإنفاق علي عمليات الصيانة والاستثمار الاقتصادي والخدمات المحلية بعد الإنتهاء من التدفقات المالية من البرنامج.


اضاف أنه تم استصدار ترخيص مزاولة نشاط لمشروع يعمل في مجال تخزين المواد الغذائية والمكملات الغذائية والفيتامينات والأدوية. برأس مال مليون دولار يقوم بتصدير منتجاته بنسبه 80 %. مشيرا إلي أن المحافظة تبذل قصاري جهدها لجذب المستثمرين ورجال الأعمال إلي المنطقة الحرة بقفط. وتذليل كافة المعوقات التي تواجههم من أجل المساهمة بفعالية في دفع عجلة الإنتاج. والحد من البطالة. وتوفير فرص عمل للشباب تضمن لهم حياة كريمة.


وقال محافظ قنا أن تم افتتاح محطة مياه السلامية بمركز نجع حمادي والممولة من برنامج التنمية المحلية لصعيد مصر بعد إحلالها وتجديدها بتكلفة  5 ملايين جنيه. حيث تم رفع كفاءة المحطة لتصل طاقتها الإنتاجية 120 لتر/ ث . وذلك في إطار سعي المحافظة إلي إنشاء محطات مياه شرب جديدة ورفع كفاءة وقدرة المحطات القائمة حاليًا لتلبية الطلبات المتزايدة علي المياه وتوفير حياة كريمة للمواطن القنائي.


وأشار إلي أن حجم الاستثمارات في قطاع مياه الشرب والصرف الصحي بمحافظة قنا بلغت 6.5 مليار جنيه من خلال تنفيذ 67 مشروعًا بقطاع مياه الشرب. ما بين محطات وشبكات مياه. ويجري الآن استكمال تنفيذ 9 مشروعات أخري. بالإضافة إلي تنفيذ 10 مشروعات في قطاع الصرف الصحي. كما يجري استكمال تنفيذ 26 مشروعًا جديدًا.
وقال إن مجمع "نقاده" الصناعي السياحي الثقافي المقام علي مساحة 42 فدانا. يعد نقلة اقتصادية في توطين العديد من الصناعات النادرة. ومن أهمها الصناعة القائمة علي خيوط الحرير. كما سيمثل طفرة اقتصادية كبيرة في إنتاج العديد من منتجات الحرير والنسيج المختلفة. وكذلك العديد من الصناعات الحرفية الأخري ذات الطابع السياحي. والتي لها عائد اقتصادي كبير من خلال التصدير لمختلف دول العالم.


وأكد أن هذا المشروع يأتي استكمالا لما بدأته المبادرة المصرية للتنمية المتكاملة "النداء" في إعادة توطين زراعة أشجار التوت لاستخراج خيوط الحرير منذ سنوات. مشيرا إلي أن المجمع سيشمل عدة أنشطة ثقافية وسياحية من خلال إنشاء أول متحف تراثي. وأول فندق بيئي. والعديد من الأنشطة الأخري التي ستجعل محافظة قنا عامة. ومركز نقاده خاصة علي الخريطة السياحية الصناعية والثقافية بقوة في الفترة القادمة. 


وقال اللواء أشرف الداودي محافظ قنا. إنه يتم تنفيذ مشروع "حيّنا" بمنطقتي المعنا والحميدات بمدينة قنا. ويمثل نموذجًا حضاريًا فريدًا. حيث يعد الأول من نوعه علي مستوي الجمهورية بتمويل من الجانب السويسري بالمشاركة مع الحكومة المصرية. كما يعد نموذجا لمشروعات التنمية المتكاملة لكونه ليس مجرد مشروع تخطيط عمراني فحسب. بل يُعد مشروعاً متكاملاً متعدد الجوانب يهدف إلي تطوير منهجية استدامة إدارة الأراضي. وتطوير منهجية تشاركية لتخطيط وتنفيذ مشروعات البنية الأساسية. وتعزيز الموارد المحلية ومن ثم تمكين الإدارة المحلية من إدارتها بشكل أكثر كفاءة¢.


أوضح أن مشروع "حيّنا" يتم تنفيذه بالتعاون مع الهيئة العامة للتخطيط العمراني وبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية . وأن المشروع يستهدف إعادة تخطيط منطقتي الحميدات والمعنا بالمحافظة. وتبلغ التكلفة الإجمالية للمشروع 11 مليونا و760 ألف دولار منها 8 ملايين و100 ألف دولار مقدمة كمنحة من الجانب السويسري و3 ملايينپو500 ألف دولار مساهمة من الحكومة المصرية و160 ألف دولار من وزارة الإسكان والمجتمعات العمرانية.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق